Define your generation here. Generation What
محدث.. «الداخلية» تكشف عن شخصية منفذ هجوم كنيسة مارمينا: قتل 3 ببوابة تحصيل رسوم في بني سويف أمس

قالت وزارة الداخلية إن المسلح منفذ الهجوم على كنيسة مارمينا في حلوان صباح اليوم، الجمعة، هاجم أمس، الخميس، منفذ تحصيل رسوم الطريق في محافظة بنى سويف ما أسفر عن مصرع ثلاثة من العاملين فيه، بحسب بيان نشرته الوزارة.

وذكرت الداخلية أن الهجوم على الكنيسة وأحد المحال المجاورة لها، تسبب في مقتل تسعة من بينهم أمين شرطة وإصابة أربعة آخرين، موضحة أنها ألقت القبض على منفذه، واسمه إبراهيم إسماعيل إسماعيل مصطفى، عامل ألوميتال، ومقيم بحلوان

وبحسب البيان، فإن المتهم اعتدى يوم السبت الماضي أيضًا على أحد المقاهي في مركز العياط وهو ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة خمسة آخرين، “نظراً لقناعته بتكفير لعب الطاولة بالمقاهي”.

كما سبق اتهامه بقيادة عملية اغتيال ثمانية من الشرطة في حلوان عام 2016، باﻹضافة إلى عدد من الحوادث اﻷخرى.

وأعلن الدكتور أحمد عمادالدين راضي، وزير الصحة والسكان، عن ارتفاع أعداد الذين لقوا مصرعهم إثر هجوم مسلح من مجهول على كنيسة مارمينا بمدينة حلوان بمحافظة القاهرة إلى ١٠، فيما أصيب ٥ آخرون.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن من بين الوفيات، ٨ أقباط ورجل شرطة مسلم.  ولم يشير المتحدث باسم «الصحة» إلى هوية  الضحية العاشرة، فيما أشار إلى وجود ٥ مصابين، نقل اثنين منهم إلى مستشفى النصر للتأمين الصحي، وحالة إلى مستشفى حلوان العام، واثنين آخرين إلى مستشفى الإنتاج الحربي، تم نقلهم عن طريق الأهالي.

وأضاف «مجاهد» أن حالتي مستشفى النصر، الأولى لرجل شرطة يعاني من تهتك بالكبد ونزيف داخلي جاري نقله إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، والحالة الأخرى تعاني من كسر متفتت مفتوح وخلع بالكتف الأيسر، وتحتاج إلى جراحة عاجلة وجاري نقلها إلى مستشفى معهد ناصر، لافتًا إلى أن الحالة الموجودة في مستشفى حلوان العام تخضع للتدخل الجراحي الآن، بينما حالتي مستشفى الإنتاج الحربي جاري التعرف على إصابتهم.

وأصدرت الكنيسة الأرثوذكسية بيانًا على صفحة المتحدث الرسمي على موقع فيسبوك، ذكرت به «تعرض كنيسة الشهيد مارمينا بحلوان صباح اليوم، الجمعة، لاعتداء إرهابي بإطلاق أعيرة نارية، تجاه الكنيسة، من قبل مجهولين، ما أسفر حتى الآن عن استشهاد شخص من القوة الأمنية المكلفة بتأمين الكنيسة وخمسة من شعب الكنيسة بالإضافة لعدد من المصابين»، كما أشارت إلى تعرض محل أجهزة منزلية بمنطقة المشروع بحلوان، يملكه شخص مسيحي، لاعتداء آخر ما أدى إلى «استشهاد شخصين (أبناء اصحاب المحل)».

وذكر البيان أسماء الضحايا وهم: عماد عبدالشهيد (45 سنة)، وصفاء عبدالشهيد (43 سنة)، ووديع القمص مرقس (65 سنة)، وايفلين شكر الله (52 سنة)، ووجيه إسحق (90سنة)،  ورضا عبدالرحمن (45 سنة) من القوة الأمنية، وكل من روماني شاكر، وعاطف شاكر  خلال وجودهما في محل والدهما.

وقال إسحق غالي – مسؤول أمن كنائس حلوان والمعصرة ونائب اﻷنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة، لـ «مدى مصر» إن قوات الأمن ألقت القبض على المسلح.

يأتي الهجوم في ظل تشديدات أمنية أعلنت عنها وزارة الداخلية لتأمين محيط الكنائس بالتزامن مع احتفالات أعياد الميلاد.

كان هجوم استهدف الكنيسة البطرسية الملاصقة للكاتدرائية المرقسية في العباسية في ديسمبر من العام الماضي، ما أسفر عن مقتل 25 شخصًا وإصابة آخرين.

وتعهد تنظيم ولاية سيناء بعد التفجير باستمرار استهداف الأقباط، وذلك في تسجيل مصور أعلن فيه مسؤوليته عن تفجير الكنيسة البطرسية، وهو الإعلان الذي أتى متزامنًا مع حملة لاستهداف اﻷقباط في شمال سيناء، مما تسبب في نزوح المئات من اﻷسر القبطية إلى محافظات أخرى.

كما تعرضت كنيستي مارجرجس في طنطا والمرقسية في الإسكندرية إلى تفجيرين متزامنين في أبريل الماضي.

اعلان