Define your generation here. Generation What
بعد اتهامه بالإلحاد وازدراء الأديان.. النيابة تأمر بحبس إبراهيم خليل 15 يومًا

قررت نيابة الدقي أمس الإثنين حبس إبراهيم خليل، 29 سنة، 15 يومًا على ذمة التحقيقات في تهم الالحاد وازدراء الأديان، بحسب بطرس مقار، ابن خالة خليل.

وكانت قوات الأمن قبضت على إبراهيم يوم الخميس الماضي من قهوة كان يجلس بها في حي الدقي، وكان قد قال قبلها لأحد أصدقائه إنه ذاهب إلى الدقي للالتقاء بمعدي برنامج تليفزيوني يريدون إجراء حوار معه، بحسب مقار.

وقال مقار، الذي يقطن في نفس المنزل مع خليل في منطقة الزيتون، لـ«مدى مصر» إن إبراهيم تغيب عن المنزل منذ يوم الخميس الماضي مما دفع مقار وأصدقاء لخليل إلى السؤال عنه في أقسام الزيتون والمطرية وعين شمس دون جدوى، إلى أن ذهبوا إلى قسم الدقي ووجدوه هناك.

وكان خليل مثل أمام النيابة يوم الخميس وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، ثم حققت معه مرة أخرى أمس الإثنين وجددت الحبس لـ15 يومًا. ولم يحضر محامين التحقيق مع خليل في المرتين التي تم استجوابه فيها.

وكانت تحقيقات النيابة، بحسب ما نشرته عدة صحف محلية، اتهمت إبراهيم بإدارة صفحة تسمّى “ملحدين” على موقع فيسبوك نشر من خلالها “تحريفات للقرآن ورسائل تشير إلى عدم وجود إله”، وقالت تلك التقارير إن تحريات الشرطة أظهرت أن خليل يبث هذه المادة من قهوة بالدقي. فيما أضافت التحريات الأمنية أيضا أنه إلى جانب الإلحاد، كان خليل يدعو إلى المثلية الجنسية، وأنه أتى إلى القاهرة لنشر أفكاره عن الالحاد.

وأكّد مقار أن خليل لم يكن يرتاد هذه القهوة وأنه قد ذهب إليها فقط لمقابلة معدّي البرنامج، وأضاف أنه يجلس على قهوة في الزيتون حيث محل سكنه.

وأكّد مقّار إن تهمة الإلحاد كانت سببا في سوء معاملة أفراد الأمن بالقسم له ولعائلة خليل، الذين أتوا من المنيا لمتابعة القضية.

اعلان