Define your generation here. Generation What
رغم نفي «مصادر رئاسية».. مصر تتسلم طائرتين فاخرتين من فرنسا والقوات الجوية المشغل الرسمي

سلمت شركة «Dassault Aviation» الفرنسية طائرتين فاخرتين من نوع «Falcon-7X» للقاهرة، في 12 ديسمبر الجاري، بحسب تحليل «مدى مصر» لبيانات تخص الطائرتين اللتين رجحت تقارير سابقة ضمها لأسطول الطائرات الرسمي المخصص لرئاسة الجمهورية وكبار المسؤولين.

وكانت صحيفة «La Tribune» الفرنسية كشفت عن الصفقة، في أغسطس من العام الماضي، وقالت إنها تضم 4 طائرات من الطراز نفسه، تقدر قيمتها بنحو 300 مليون يورو.

فيما لم تعلق السلطات المصرية رسميًا على أنباء الصفقة حينها، لكن وسائل إعلام محلية نفت على لسان مصادر مجهلة، أن تكون الرئاسة أبرمت تلك الصفقة، وذلك دون أن يوضح النفي إن كانت الصفقة لم تتمّ من اﻷصل، أم أن جهة بخلاف الرئاسة هي مَن أتمتها.

وأكد موقع الوكالة الإقليمية لرصد الحركة الجوية للشرق الأوسط «MIDRMA» على أن المشغل الرسمي للطائرتين هو القوات الجوية المصرية، وقد تمّ تسجيلهما تحت الرمزين «SUBTU» و«SUBTV»، يوم 11 ديسمبر 2017.

صورة موقع الوكالة الإقليمية لرصد الحركة الجوية للشرق الأوسط

وتتولى القوات الجوية في أغلب الأحوال تشغيل طائرات الأسطول الرئاسي، الذى يضم ما يزيد على 20 طائرة نفاثة ومروحية، تمّ شراء معظمها في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ورصد «مدى مصر» خروج الطائرتين، على التوالي، من مطار بوردو في فرنسا، يوم الثلاثاء 12 ديسمبر، الساعة 6:30، و6:42 صباحًا، ووصولهما إلى قاعدة ألماظة الجوية بالقاهرة الساعة 10:35، و10:40 من صباح اليوم نفسه، حسبما أظهرت بيانات موقع «Flightradar24» المعني بمراقبة حركة الطيران.

من بوردو إلى ألماظة

كما أمكن عبر الموقع ذاته؛ رصد عدة رحلات للطائرتين داخل الأراضي المصرية، بعد ظهر الخميس 21 ديسمبر، وشملت الرحلات إقلاع الطائرة صاحبة رمز التسجيل «SUBTV» من القاهرة، متجهة إلى الشمال الغربي نحو محافظة مطروح، لتختفي عن التعقب في منطقة جنوبي مدينة الضبعة، دون أن تظهر بيانات الموقع مطارًا للهبوط.

من ألماظة إلى الضبعة

وبعدها بنحو ساعتين، سجّل الموقع ظهور الطائرتين معًا في سماء محافظة مطروح، دون أن يظهر مطار الإقلاع، لتهبط الطائرة صاحبة الرمز «SUBTV» في قاعدة البريجات الجوية في البحيرة، وتواصل الأخرى صاحبة الرمز «SUBTU» التحليق إلى قاعدة ألماظة الجوية بالقاهرة.

يوم 21 ديسمبر

فيما كانت آخر الرحلات التي سجلها الموقع للطائرة صاحبة الرمز «SUBTV» صباح اليوم، اﻷحد، فخرجت من قاعدة ألماظة في الثامنة والنصف صباحًا، وصولًا لنقطة على ساحل البحر اﻷبيض المتوسط، قرب منطقة الضبعة.

من ألماظة إلى الضبعة.. الأحد 24 ديسمبر

وتقول شركة «داسو» إن الطائرة الفارهة ذات المحركات الثلاث والمخصصة لرجال الأعمال وكبار الشخصيات قادرة على تنفيذ رحلات طويلة بمدى 11,019 كم، ويمكنها حمل ما يصل إلى 16 راكبًا.

الطائرة من الداخل.. الصورة من على موقع الشركة المصنّعة

وكانت الشركة أبرمت صفقة لبيع 24 طائرة مقاتلة من طراز «رافال» إلى مصر في فبراير 2015، وبدأت تسليمها على دفعات.

مصدر رسمي مصري، طلب عدم ذِكر اسمه، أكد لـ «مدى مصر» على إتمام الصفقة، رافضًا الإفصاح عن تفاصيل تسديد مصر قيمة الطائرات، مكتفيًا بالإشارة لما وصفه بـ «دعم إماراتي كريم للنظام الحاكم في مصر».

الطائرة من الداخل.. الصورة من موقع الطائرة المصنّعة

وكان مصدر دبلوماسي مصري متابع للعلاقات بين مصر وفرنسا قد قال لـ «مدى مصر»، في مايو الماضي، إن المفاوضات بشأن صفقة الطائرات اﻷربعة لا تزال مستمرة، وإن الزيارة التي أجراها وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، إلى القاهرة دفعت المفاوضات المتعلقة بهذه الصفقة إلى الأمام.

وزار لودريان، وهو أحد أعضاء الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي، إيمانويل ماكرون، مصر في فبراير الماضي، والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي منحه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى «تقديرًا لجهوده ومساهماته في تحقيق طفرة في التعاون العسكري بين البلدين».

اعلان