Define your generation here. Generation What
مجلس الأمن يعتمد مشروع قرار من مصر واليابان والسويد لتمديد مرور مساعدات إنسانية في سوريا

وافق مجلس الأمن مساء اليوم الثلاثاء على مشروع قرار من مصر واليابان والسويد لتمديد إجراءات في القرار 2165 الذي يتيح لوكالات الأمم المتحدة الإنسانية استخدام ممرات في مناطق النزاع المسلح بسوريا لمدة سنة حتى 10 يناير 2019.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارجو والستروم إن تمديد القرار «يحافظ على خط حياة لملايين الأشخاص في سوريا»، كما قالت بعثة الأمم المتحدة السويدية على صفحتها على تويتر «إن القرار يضمن توفّر مساعدات إنسانية ضرورية لـ3 ملايين سوري».

ويسمح القرار بمرور مساعدات الأمم المتحدة الإنسانية عبر خطوط النزاعات المسلحة فضلا عن معابر باب السلامة وباب الهوى والرمثا واليعربية، فضلا عن معابر أخرى تستخدمها المنظمة، لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين بعد إخطار السلطات السورية.

وكان منسق الأمم المتحدة للإغاثة مارك لوكوك طالب في أكتوبر الماضي بتجديد القرار 2165، وأكّد أن «المساعدات عبر الحدود، التي يتضمنها قرار مجلس الأمن رقم 2165 تعد شريان حياة»، مضيفا «أن هذه المساعدة مكنت الأمم المتحدة من الوصول إلى ملايين المحتاجين في شمال وجنوب سوريا».  

وكان مجلس الأمن قد جدد إجراءات قرار 2165 في ديسمبر الماضي لمدة عام، إلى يناير 2018، ومن قبلها كان المجلس جددها لعام في السنة السابقة حتى يناير 2017.

وفي تصريحات للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أعرب عن ترحيب مصر بنجاح مجلس الأمن في اعتماد مشروع القرار المقدم من كل من مصر والسويد واليابان لتمديد العمل بالقرار رقم 2165 المعني بإيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا، موضحاً أن القرار يعبر عن استجابة المجتمع الدولي للوضع الإنساني المتأزم في سوريا، حيث ينظم عملية نفاذ المساعدات الإنسانية عبر المنافذ الحدودية إلى داخل الأراضي السورية، والتي يستفيد منها ما يقرب من 2,8 مليون سوري شهرياً.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن القرار أعاد التأكيد على مطالبة جميع الأطراف في سوريا، والسلطات السورية على وجه الخصوص، بالوفاء بالتزاماتها وفقاً لأحكام القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، كما طالبها بالتجاوب السريع مع كافة المطالب الخاصة بإيصال المساعدات الإنسانية المقدمة من الأمم المتحدة وشركائها عبر الحدود، كما أكد القرار على أن غياب الحل السياسي للأزمة السورية من شأنه أن يزيد من تعقيد الموقف، وأكد على ضرورة الالتزام بتنفيذ القرار 2254 بهدف تسهيل عملية سياسية انتقالية في سوريا.

اعلان