Define your generation here. Generation What
استهداف «الأتوبيسات» مستمر .. مقتل معلمة وإصابة أخرى في شمال سيناء
بعض سكان رفح يسكنون في مدرسة عباس العقاد بالمدينة
 

لقيت مُعلِّمة مصرعها اليوم، الأحد، وأُصيبت أخرى إثر إطلاق نار من مجهولين على أتوبيس يقل عددًا من المدرسين والمدرسات بمحافظة شمال سيناء. فيما تمّ تفجّير مدرعة شرطية على طريق «العريش- القنطرة» الدولي، مما أسفر عن إصابة مقدم.

وقال مصدر طبي لـ «مدى مصر» إن مستشفى العريش العام، استقبل، اليوم، المُعلِّمتين العاملتين بمدينة الشيخ زويد، وقد توفت إحداهن إثر إصابتها برصاصتَين في الصدر، بينما تم تقديم الإسعافات الأولية للأخرى المصابة في الكتف بطلق ناري.

وأوضح المصدر أن الحادثة وقعت عند إطلاق نيران من مجهولين على أوتوبيس يقل المدرسات والمدرسين على الطريق الدولي «العريش- رفح»، وذلك في طريق العودة من مقر عملهم، بمدينة الشيخ زويد، إلى العريش.

وكانت سيارة تقل ثلاثة مسلحين قد اعترضت طريق أتوبيس يقل معلِّمات، في فبراير الماضي، وذلك أثناء توجههن لمقر عملهن بمدينة رفح قادمات من مدينة العريش. وألقى أحد الملثمين خطبة بدأت بجملة: «أهلا بكم في ولاية سيناء». وطالب المعلمات، حسبما روت، إحداهن لـ «مدى مصر»، وقتها، بـ «ضرورة الالتزام بالزي الإسلامي، وبأخلاق «بنات محمد»، وأورد عددًا من الأحاديث وكلام من نوع: هل ترضين أختي المسلمة أن تدخلي النار؟ وهل ترضين ألا تكوني على سنة محمد؟.. ثم أنهى حديثه بالتأكيد على أنهم «جهاز الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» من ولاية سيناء».

وعلى صعيد آخر، أُصيب ضابط شرطة صباح اليوم، الأحد، إثر تعرض مدرعة شرطية لانفجار هائل أثناء سيرها على الطريق الدولي «العريش- القنطرة».

وقال مصدر أمني لـ «مدى مصر» إن عبوة ناسفة كانت مزروعة على أحد جانبي الطريق الدولي بالقرب من بوابة العريش في الإتجاه الغربي، وقد انفجرت حال مرور مدرعة شرطة مما أسفر عن إصابة ضابط برتبة مقدم ونقله إلى مستشفى العريش العسكري.

وقد جاء تفجّير المدرعة بعد يوم من حملة مشتركة من القوات المسلحة والشرطة، قامت بتمشيط الطريق الدولي «العريش- القنطرة»، الواقع غرب مدينة العريش، وقد عثرت على عدد من العبوات الناسفة والتي تمّ تفجيرها عن بعد بدون إصابات، ما نتج عنه إغلاق الطريق لعدة ساعات طوال ساعات النهار أمس، السبت.

اعلان