Define your generation here. Generation What
إسلام مرعي.. حكم الحبس صار 3 سنوات

قال المحامي إسلام الضبع لـ «مدى مصر» إن حكم «جنايات الزقازيق» الصادر بالأمس ضد إسلام مرعي، قضى بحبسه لمدة ثلاث سنوات، وليس سنة واحدة مع الشغل كما جاء في منطوق الحكم. وعَلِم المحامي اليوم، الأربعاء، من سكرتارية المحكمة بالمدة التي حُكم على موكله، أمين التنظيم في الحزب «المصري الديمقراطي الاجتماعي»، بها.

وأضاف إسلام الضبع أن القاضي نطق الحكم بالحبس لمدة سنة أمس، الثلاثاء، موضحًا لـ «مدى مصر» أن الأحكام الصادرة في حق إسلام مرعي تنوعت بين «الترويج لأفكار بها إسقاطات على مؤسسات الدولة»، فضلًا عن «تمويل عمليات إرهابية»، وذلك بسبب ضبط مبلغ مالي قيمته 18 ألف جنيه في منزله. والتهمة الأخيرة عوقب مرعي بالحبس سنتين بسببها، وذلك دون أن تنطق في الحكم.

وأوضح المحامي لـ «مدى مصر» أن فريق الدفاع سيطعن على الحكم أمام محكمة النقض بسبب بطلان إجراءات القبض والمحاكمة. وكان إسلام الضبع قد حضر جلسة أمس أمام الدائرة 5 بمحكمة جنايات الزقازيق مع بقية فريق الدفاع عن مرعي ومنهم المحامين نجاد البرعي وزياد العليمي وأحمد فوزي. وأكد الضبع لـ «مدى مصر» على أن عددًا من المحامين تواصلوا معه أمس، الثلاثاء، وأخبروه بإن الحكم يقضي بحبس مرعي لثلاث سنوات.

وكانت أولى جلسات محاكمة مرعي، في 11 سبتمبر الماضي، قد تأجلت إداريًا لجلسة 12 ديسمبر الجاري، ودفع فيها المحامون ببطلان إجراءات القبض على أمين التنظيم بـ «المصري الديمقراطي الاجتماعي» وتفتيش منزله، وبطلان التحريات كذلك، وانفراد محرر محضر الضبط بالشهادة في القضية، وانتفاء صلة المتهم، فضلًا عن عدم معقولية الوقائع المنسوبة له.

وألقت الشرطة القبض على مرعي، في 15 يونيو الماضي، من منزله بالزقازيق. وذلك في اليوم التالي لموافقة البرلمان على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، والتي تقضي بالتخلي عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة.

وقد قُبض على مرعي في إطار حملة أمنية استهدفت عددًا من النشطاء السياسيين في المحافظات المختلفة، وذلك بالتزامن مع دعوات للتظاهر في 16 يونيو 2017. وكان من أبرز الداعين للتظاهر وقتها أحزاب؛  «المصري الديمقراطي الاجتماعي»، و «الكرامة»، و «التحالف الشعبي الاشتراكي»، و «العيش والحرية» (تحت التأسيس)، وحركة شباب 6 أبريل.

وكان مرعي ضمن الأعضاء المؤسسين لحزب «المصري الديمقراطي الاجتماعي» في 2011، ثم أصبح أمينًا للحزب بمحافظة الشرقية. وشارك في الانتخابات البرلمانية سنة 2015، وانتخب في 2016 أمينًا للتنظيم بالحزب.

اعلان