Define your generation here. Generation What
«أحداث كوم اللوفي».. براءة المتهمين في قضية حرق منازل أقباط وعربات شرطة

قضت محكمة جنايات المنيا اليوم، الأربعاء، ببراءة 23 متهمًا في قضية «قرية كوم اللوفي» اتهموا بإشعال النيران في ستة منازل مملوكة لأقباط القرية، وذلك بعد تنازل المجني عليهم عن الدعوى القضائية. وقال  القس داود ناشد، راعي كنيسة سمالوط بمحافظة المنيا، لـ «مدى مصر» إن «المسيحيين تنازلوا عن المحاضر بصورة ودية».

فيما أضاف القس أن «المسيحيين (أصحاب المنازل المتضررة بالقرية) تنازلوا عن المحاضر لأنهم اعتادوا التعايش السلمي مع جيرانهم المسلمين في محبة تامة. والمحافظ والأمن مشكورين طلعولنا قرار استكمال بناء الكنيسة، ومفيش ربط بين القرار والتنازل عن القضية».

وبدأت القضية في يونيو 2016، وتنقسم أحداثها إلى شقين أولهما حرق عربتَي شرطة بالقرية، بينما الشق الآخر يتصل بإشعال مواطنين مسلمين في ستة منازل يملكها الأقباط، وذلك بعد انتشار شائعة بين سُكّان القرية حول نيّة أحد الأقباط  تحوّيل المبنى الذي يؤسسه إلى كنيسة بدلًا من أن يكون منزلًا. وبعد انتشار هذه الشائعة كتب صاحب المنزل تعهدًا، في قسم الشرطة، بأن المبنى لن يكون كنيسة، وأن الغرض منه السكن.

وسبق أن أخلت النيابة سبيل المتهمين بكفالة قدرها ألف جنيه، وذلك في 7 أغسطس قبل الماضي، بعد أيام من القبض عليهم. مما دفع خمس أُسر من الأقباط للتوجه إلى القاهرة للتواصل مع المسؤولين بالبرلمان، وذلك بحثًا عن عدالة منشودة، حسبما تحدثوا لـ «مدى مصر»، وقتها. كما تظاهروا، في يونيو الماضي، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية للمطالبة بتأسيس كنيسة بقريتهم.

اعلان