Define your generation here. Generation What
بعد قرار ترامب.. المظاهرات تنطلق من «الأزهر» لدعم «القدس».. والأمن يفرض الحصار في وجود عبدالغفار
المئات يتظاهرون أمام الأزهر احتجاجا على قرار ترامب - صورة: محمود نصر
 

تظاهر المئات في محيط الجامع اﻷزهر بالقاهرة بعد صلاة الجمعة احتجاجًا على قرار الرئيس اﻷمريكي إعلان الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، فيما ردد المتظاهرون هتافات ضد القرار كما أحرق بعض المتظاهرين العلم الإسرائيلي.

وانطلقت المظاهرات من جامع اﻷزهر، وتحركت في شارع اﻷزهر، لكن حصارًا فرضته قوات اﻷمن منعها من الاستمرار، طبقًا لحديث أحد المشاركين في المظاهرة لـ«مدى مصر». كما وصل وزير الداخلية  اللواء مجدي عبدالغفار إلى شارع اﻷزهر بصحبة عدد كبير من القيادات اﻷمنية  لتفقد الاستعدادات الأمنية.

وقال الشاب المشارك، الذي رفض نشر اسمه خوفًا من الملاحقة اﻷمنية، إن مناوشات حدثت بين قوات اﻷمن وبعض الشباب المشاركين بالمظاهرة، وقبضت قوات الأمن على بعضهم كما أخذت بطاقات عدد من المشاركين لفحصها. وتداول مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو مختلفة من المظاهرة.

صورة: محمود نصر

في سياق متصل، استمر اختفاء اثنين من الصحفيين ألقت قوات اﻷمن القبض عليهم أمس من أمام نقابة الصحفيين أثناء مشاركتهم مظاهرة تندد بالقرار. وقال عمرو بدر، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إنه يعتزم التقدم ببلاغ إلى النائب العام للمطالبة بالكشف عن مصير الصحفيين وهما أحمد عبد العزيز، وحسام السويفي.

وأضاف بدر لـ«مدى مصر» أن نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة أخبره أمس أنه تواصل مع أحد قيادات وزارة الداخلية، والذي وعده بدوره بإطلاق سراح الصحفيين، وهو الوعد الذي لم يتحقق حتى اﻵن.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الداخلية القبض على خمسة أشخاص، قالت إنهم ينتمون لجماعة اﻹخوان المسلمين، وجهزوا مخططًا لاستغلال القرار اﻷمريكي في «تأليب الرأى العام والنيل من استقرار البلاد»، بحسب بيان نشرته صفحة الوزارة الرسمية صباح اليوم، الجمعة.

وأوضح البيان أن قطاع اﻷمن الوطني تابع بث أحد أعضاء الجماعة الهاربين إلى تركيا فيديو عبر الإنترنت «يحث المواطنين على التظاهر وارتكاب أعمال العنف ضد مؤسسات الدولة»، ثم أعقبه بث من حركة «غلابة» للدعوة نفسها وجهت فيها عناصرها لاستخدام ما يسمى بـ «المبروكة».

وأضاف البيان أن تحريات اﻷمن الوطني تمكنت من الكشف عن أن «المبروكة» هي «كتلة أسمنتية بها العديد من المسامير يتم إلقائها على المواطنين بغرض إصابتهم وعلى السيارات لإحداث تلفيات بإطاراتها بهدف تعطيل حركة المرور وإثارة الفوضى»، حسب البيان.

وكشف البيان أن قوات اﻷمن ضبطت الخمسة الذين شاركوا في اﻹعداد والتخطيط، حيث وجدت بحوزتهم عدد50 من هذه الكتل اﻷسمنتية كانوا يخططون لاستخدامها في إثارة المواطنين بعد صلاة الجمعة اليوم.

وكان الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب أعلن الأربعاء، الماضي، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة إسرائيل مقررًا نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة الفلسطينية المحتلة، وذلك في خطاب ألقاه منذ قليل، ثم وقع بعده قرارًا بتفعيل تلك الخطوة.

جاء القرار اﻷمريكي الجديد تفعيلًا لقانون أصدره الكونجرس اﻷمريكي عام 1995 يقضي بالبدء في إنشاء سفارة أمريكية في مدينة القدس بديلًا عن الموجودة في تل أبيب.

وحافظ الرؤساء اﻷمريكيون على إصدار قرارات بتأجيل تنفيذ نقل السفارة كل 6 أشهر. ووقع ترامب القرار ذاته حتى تنتهي وزارة الخارجية من تجهيز مقر السفارة الجديدة.

وجاء اﻹعلان رغم مبادرة يتبناها الرئيس اﻷمريكي، تداولتها وسائل اﻹعلام خلال الشهور الماضية، بخصوص استئناف عملية السلام.

اعلان