Define your generation here. Generation What
انثروبولوجيا التعويم.. حوار عن التعايش مع الإفقار
 
 
تجسدت توابع القرار بشكل أساسي في ارتفاع أسعار معظم السلع والخدمات
 

مَرَّ عام على إعلان «البنك المركزي المصري» عن تحرير سعر صرف الجنيه ضمن مجموعة من القرارات الخاصة بتخفيض عجز ميزانية الدولة والدين العام. تجسدت توابع القرار  بشكل أساسي في ارتفاع أسعار معظم السلع والخدمات مما أدى إلى تحوّلات حياتية واجتماعية.

في هذا الحوار مع «مدى مصر» تحدثنا أستاذتا الانثروبولوجيا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ريم سعد وياسمين معتز عن الأسئلة التي يجب أن نطرحها في محاولة لفهم المعني الفعلي لقرار «تعويم الجنيه»، وتوابعه من ارتفاع للأسعار، وتغيّرات في أساليب الحياة والعلاقات الاجتماعية.

كانت ريم قد درست لحظة إفقار مفاجئ في مصر عند التطبيق الكامل لقانون الإجراءات الزراعية في عام 1997 حينما فَقَدَ مليون فلاح مصري  أراضيهم المستأجرة والتي كانت مصدر دخلهم الأساسي. بينما عملت ياسمين على دراسة العلاقة ما بين المجتمعات القروية والدولة بين 2011 و2013 أي بعد أكثر من عقد من تطبيق سياسات أدت الى حالة إفقار عارمة في الريف المصري.
في هذا الحوار تحدثنا الباحثتان عما أثاره عملهما البحثي من آثار طويلة المدى للإفقار مست البنية التحتية للمجتمع وأجساد الشعب. كما تتناولا، أيضًا، موائمة الأزمة بين محاولات التعايش وأساليب المقاومة المتفاوتة؛ في محاولة لفهم معني وكيفية تأثر المجتمع بفقد العملة المحلية لجزء كبير من قيمتها.

اعلان