Define your generation here. Generation What
القبض على عدد من النشطاء النوبيين عقب احتجاجات على وفاة جمال سرور في محبسه
أرشيفية - أهالي معتقلي الدفوف أمام محكمة أسوان
 

ألقت قوات الأمن، مساء أمس الثلاثاء، القبض على عدد من النشطاء النوبيين عقب احتجاجات على خلفية وفاة المعتقل جمال سرور، الأسبوع الماضي، بعد تعرضه لنوبة سكر في محبسه.

وقال الناشط النوبي، عبد الدايم عز الدين، لـ«مدى مصر» إن «المتظاهرين تحركوا في عدة مناطق وقطعوا طريق القاهرة – أسوان السريع، وكذلك خط السكك الحديدية، ما تبعه اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن. بعدها تم اعتقال عدد من النشطاء، لم نتأكد بعد من عددهم، لكنهم بين 7 و13 شخص، وتم إيداعهم معسكر قوات أمن مركزي الشلال، حيث يقبع باقي معتقلي النوبة».

وتعود وقائع القضية إلى 3 سبتمبر الماضي، حين تجمع العشرات من النشطاء النوبيين لإحياء مسيرات «يوم التجمع النوبي» من أجل تجديد المطالبة بـ«حق العودة» إلى مناطقهم الأصلية التي تمّ إجلاؤهم منها، وألقت قوات الأمن القبض على 25 منهم، ووجهت لهم النيابة اتهامات «التحريض على التظاهر»، و«تعطيل وسائل المواصلات العامة»، و«التظاهر دون ترخيص»، فضلًا عن «حيازة منشورات»، وأمرت بحبسهم احتياطيًا، وهو القرار الذي يتم تجديده منذ ذلك الحين، الأمر الذي دفعهم إلى الدخول في إضراب عن الطعام، تخلله موت الناشط جمال سرور إثر تعرضه لغيبوبة سكر.

وكان عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، جورج إسحق، قال في وقت سابق لـ«مدى مصر» إن المجلس علم بالحالة الصحية الحرجة لسرور ولمعتقل آخر في نفس القضية. وإنه حاول بشتى الطرق توفير الرعاية الصحية للمضربين عن الطعام، غير أن ذلك لم يتحقق.

اعلان