Define your generation here. Generation What
تحرير النقيب محمد الحايس في عملية مشتركة للجيش والشرطة

تمكنت قوات من الجيش والشرطة من تحرير النقيب محمد الحايس، ضابط الشرطة الذي اختطفته مجموعة مسلحة خلال كمين نصبته لقوات من الشرطة يوم الجمعة قبل الماضي في صحراء قريبة من طريق الواحات في الصحراء الغربية وقتل خلاله 16 من الشرطة، بحسب تقارير إعلامية مختلفة، فيما لم تصدر حتى الآن وزارة الداخلية بيان بشأن «الحايس».

ونقلت صحيفة اﻷهرام الحكومية عن مصدر أمني، أن «الحايس» الذي يعمل معاون أول مباحث قسم ثان أكتوبر، وصل إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة لتلقي العلاج بعد نجاح قوات اﻷمن في تحريره.

وأكد ابن عم «الحايس» في منشور على فيسبوك اﻷنباء، موضحًا أن مديرية أمن الجيزة تواصلت مع عائلته وأخبرتهم بتحرير النقيب.

وقال بيان نشره المتحدث العسكري للقوات المسلحة، إن القوات الجوية هاجمت منطقة اختباء المجموعة التي استهدفت الشرطة، على طريق الواحات في إحدى المناطق الجبلية بالقرب من الفيوم، ما أسفر عن «تدمير ثلاث عربات دفع رباعى محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية».

ولم يكشف البيان عن تحرير النقيب «الحايس»، كما لم يوضح ما إذا كان هجوم بري صاحب الضربات الجوية. كما لم تصدر وزارة الداخلية أي بيانات رسمية بخصوص العملية حتى الآن.

كانت مجموعة مسلحة استهدفت مأمورية من الشرطة في صحراء قريبة من الكيلو 135 من طريق الواحات البحرية في الصحراء الغربية، وتمكنت من قتل 16 من بينهم ضباط من قطاع اﻷمن الوطني والعمليات الخاصة.

وتسببت العملية في إقالة عدد من أبرز قيادات وزارة الداخلية من مناصبهم على رأسهم اللواء محمود شعراوي، رئيس جهاز اﻷمن الوطني، باﻹضافة إلى مدير أمن الجيزة وآخرين.

اعلان