Define your generation here. Generation What
الشرطة تُخلي سبيل 200 من مشجعي الأهلي وعرض 5 على النيابة

أخلت قوات الشرطة باﻹسكندرية سبيل 200 من مشجعي النادي اﻷهلي أمس، اﻷحد، دون تحرير محاضر لهم. كما قررت نيابة العامرية أول إخلاء سبيل 28 مشجعًا بضمان محل إقاماتهم، واستمرار التحقيق اليوم، اﻹثنين، مع اثنين آخرين بعد طلب التحريات الخاصة بهما، وذلك بعد توجيه اتهامات بحيازة تذاكر مقلدة لهما، بحسب المحامي محمد حافظ.

كما وجهت نيابة العامرية ثان اتهامًا ﻷحد المشجعين بحيازة قلم ليزر، واثنين آخرين بتهمة حيازة تذاكر مقلدة.

كانت قوات الشرطة ألقت القبض على العشرات من مشجعي النادي اﻷهلي أمس، اﻷحد، من محيط استاد برج العرب أثناء توجههم لمشاهدة مباراة النادي اﻷهلي مع فريق النجم الساحلي التونسي في بطولة أفريقيا، ومحطة مصر بالمنشية، وموقف محرم بك، وبوابات المدينة. وأوضح حافظ أن الشرطة وزعّت المعتقلين على أقسام شرطة العامرية أول وثاني، وكرموز والعطارين، بالإضافة إلى مديرية الأمن القديمة (قسم شرطة اللبان).

وأشار حافظ أن أسباب القبض على المشجعين تنوعت بين ارتدائهم تيشيرتات عليها شعارات مثل «المجد للشهداء» أو «74 شهيد» أو «أولتراس أهلاوي»، أو حيازتهم تذاكر مُقلدة أو حضورهم للمباراة بدون تذاكر. كما تضيّق قوات الأمن على المشجعين ممن يرتدون تيشيرتات بغطاء للرأس، وتمنعهم من دخول الاستاد.

حوادث القبض جاءت على الرغم من تواصل إدارة النادي الأهلي مع وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، يوم 14 أكتوبر، للموافقة على حضور 50 ألف مشجع للمباراة وهو ما وافقت عليه الوزارة. وأعلنت هيئة سكك حديد مصر أمس، الأحد، عن تشغيل قطارين إضافيين من القاهرة إلى مدينة برج العرب والعكس لنقل الأعداد المتزايدة من جماهير النادي الأهلي.

وتعددت وقائع القبض على الجمهور أثناء محاولته حضور مباريات «أبطال أفريقيا» التي يُسمح فيها بحضور الجمهور إلتزامًا بقرارات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. وكانت وزارة الداخلية قد اتخذت قرارًا بمنع حضور جماهير الكرة من حضور المباريات المحلية عقب وقوع «مذبحة استاد بورسعيد» التي سقط فيها 72 من مشجعي النادي الأهلي.

اعلان