Define your generation here. Generation What
إخلاء سبيل 9 نقابيين بالضرائب العقارية والكهرباء.. والنيابة تستأنف

قرر قاضي محكمة القضايا المدنية بطنطا اليوم، الإثنين، إخلاء سبيل 9 قيادات من النقابتين المستقلتين للعاملين بالضرائب العقارية والكهرباء، إلا أن نيابة كفر الزيات استأنفت على القرار. وستنظر محكمة جنح مستأنف طنطا غدًا، الثلاثاء، طلب الاستئناف، بحسب المحامي سيد الجمّال.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض، في يومي 16 و17 سبتمبر الماضي، على سبعة قياديين من النقابة المستقلة للضرائب العقارية، وهم طارق كعيب، رئيس النقابة، وأيمن فتحي الصباغ، ومحمود محمد زيدان، وسعيد علي محمد جامع، وعاطف فتحي، ومحمد عبد الحميد، وياسر بدري منصور. فيما ألقت الشرطة، في الوقت نفسه، القبض على محمد الهنداوي وعبده الغنيمي من النقابة المستقلة للعاملين بالكهرباء.

وتنوع النطاق الجغرافي للحملة الأمنية التي استهدفت القياديين النقابيين لتشمل محافظات أسيوط والمنيا والمنوفية والمنصورة والقليوبية. وأُلقى القبض على معظمهم من منازلهم، بينما تمّ إلقاء القبض على كعيب من أمام مستشفى كفر شكر بمحافظة القليوبية أثناء توجهه إلى هناك لمتابعة حالته الصحية. وأوضح الجمّال لـ «مدى مصر» أن نيابة كفر الزيات كانت قد وجهت إلى القياديين التسع اتهامات بـ «التحريض على التظاهر» و«الإضراب»، و«تعطيل مرفق عام»، و«توجيه انتقادات لاذعة لقانون النقابات العمالية»، الذي يعتزم مجلس النواب مناقشته في دور الانعقاد الحالي، وذلك فضلًا عن «الإسقاط على البرلمان والقيادة السياسية». وأضاف المحامي أن «الحرز الوحيد المُقدم ضد المتهمين هو مُذكرة أرسلوها بأنفسهم إلى البرلمان بتعليقاتهم وانتقاداتهم لمشروع قانون النقابات الذي يعتزم البرلمان إقراره».

وصدر تجديد الحبس الأول للتسعة قياديين، في 20 سبتمبر الماضي، من قاضي معارضات محكمة استئناف طنطا بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وفي سياق متصل، سبقت الحملة الأمنية القبض على كل من القياديين بنقابة العاملين بالضرائب العامة طارق الكاشف، ومحمد بسيوني، وذلك أثناء تقديمهما لإخطار بمظاهرة إلى قسم شرطة السيدة زينب، فيما أيدت محكمة العمرانية، الأربعاء الماضي، قرار إخلاء سبيلهما.

اعلان