وكالة كورية: مصر تقطع علاقاتها العسكرية مع بيونج يانج

قالت وكالة أنباء كوريا الجنوبية الرسمية أمس، الإثنين، إن وزير الدفاع المصري صدقي صبحي أبلغ نظيره الكوري الجنوبي سونج يونج مو بقطع كافة العلاقات العسكرية مع كوريا الشمالية، مؤكدًا على التعاون المشترك بين البلدين في ملف التسلح ومواجهة ممارسات بيونج يانج.

ونقلت وكالة «يونهاب»، عن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، أن الوزيرين اتفقا على زيادة التعاون العسكري بينها فيما يتعلق بتطوير التسلح ومواجهة ممارسات كوريا الشمالية، التي وصفت بـ«تهديد السلام واستقرار النظام العالمي». كما أضافت أن «صبحي» أكد لنظيره الكوري افتتاح ملحقية للدفاع في سيول الشهر المقبل.

وسافر وزير الدفاع صدقي صبحي إلى كوريا الجنوبية السبت الماضي، في زيارة رسمية تستغرق 5 أيام، لبحث تطوير العلاقات بين البلدين، وكذلك لمتابعة تطبيق مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون الدفاعي بين البلدين الموقعة في مارس الماضي.

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن قرار الولايات المتحدة بتجميد معونتها المقدمة إلى مصر، في أغسطس الماضي، مرتبط باستمرار العلاقات العسكرية بين كلٍ من القاهرة وبيونج يانج. وعقبت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية على هذه المعلومات، قائلة «أجرينا محادثات مع مصر ودول أخرى كثيرة حول العالم عن الحاجة إلى عزل كوريا الشمالية، ونحن نفعل ذلك لأننا ندرك أن الدول التي لديها أعمال مع كوريا الشمالية تسمح بوصول المال إلى البرامج الصاروخية والنووية غير الشرعية لكوريا الشمالية».  

وأعقب ذلك بأيام إدانة مصر لما تقوم به كوريا الشمالية من انتهاكات متكررة لقرارات مجلس الأمن وتهديد للسلم والأمن الدوليين والإقليمي، وذلك في جلسة مجلس الأمن الطارئة، على لسان السفير عمرو أبوالعطا، مندوب مصر الدائم بمجلس الأمن. كما أدانت وزارة الخارجية المصرية، التجربة النووية السادسة لكوريا الشمالية، وعبرت عن قلق مصر البالغ من عدم التزام كوريا الشمالية بقرارات مجلس الأمن ذات الصِّلة.

وتعرضت بيونج يانج لسلسلة من الانتقادات والاعتراضات الدولية ردًا على التجارب النووية والباليستية الأخيرة، وجاءت آخر الردود بموافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على مشروع القرار الأميركي بتشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

من جانب آخر، تتزامن تصريحات قطع العلاقات مع استئناف مصر والولايات المتحدة تدريبهما العسكري المشترك «النجم الساطع» بعد توقف دام ثماني سنوات، للتدريب على عمليات مواجهة التنظيمات الإرهابية والإنزال والاقتحام.

اعلان