Define your generation here. Generation What
النيابة العسكرية تخلي سبيل أمين عام «الأطباء» بعد اتهامه بنشر معلومات دون إذن من وزارة الدفاع
مقر نقابة الأطباء - أرشيفية
 

أمرت النيابة العسكرية بإخلاء سبيل أمين عام نقابة الأطباء، الدكتور إيهاب الطاهر، بضمان محل عمله عقب التحقيق معه في نشر النقابة على موقعها المخاطبة التي وجهتها لرئيس الأكاديمية الطبية العسكرية للاستفسار عن «البورد الطبي العسكري». ووجهت النيابة للطاهر، بصفته المشرف على لجان النقابة بما فيها اللجنة الإعلامية، تهمة النشر دون الحصول على إذن من وزارة الدفاع، بحسب ما أعلنته النقابة اليوم الخميس.

كان المدعي العام العسكري قد خاطب النقابة الثلاثاء الماضي، بطلب استدعاء مسؤول لجنة الإعلام بالنقابة لسماع أقواله في نشر المخاطبة التي تستفسر فيها النقابة حول إقرار شهادة إكلينيكية باسم «بورد الأكاديمية الطبية العسكرية»، بحسب رشوان شعبان، الأمين العام المساعد للنقابة، بناء على ما علمته الدكتورة منى مينا، وكيل النقابة، عقب توجهها أمس لمقر المدعي العام العسكري للاستفسار عن سبب الاستدعاء، حيث تم تأجيل التحقيق، الذي استأنف اليوم.

المصدر: موقع نقابة الأطباء

وقال شعبان لـ «مدى مصر» إن «المخاطبة كانت تساؤلًا عن طبيعة البورد العسكري الذي نشرت عنه عدد من الجرائد والمواقع الإخبارية»، مضيفًا أن النقابة علمت عن إقرار الشهادة الإكلينيكية من الجرائد، لذلك سعت إلى معرفة تفاصيل، إلا أن المسؤولين في النقابة علموا عقب نشر المخاطبة، أنه أتى مخالف للقانون العسكري الذي يمنع نشر أي خبر عن أي مؤسسة عسكرية إلا بعد إذن من وزارة الدفاع.

وأوضح شعبان أن الإعلان عن «بورد» الأكاديمية الطبية العسكرية، جاء في وقت تسعى فيه النقابة مع عدد من المؤسسات الطبية، لإقرار شهادة إكلينيكية موحدة.

وقال راجح السياجي، عضو مجلس نقابة الأطباء، في حوار تلفزيوني على قناة «العربي الجديد»، إن «البورد العسكري عبارة عن برنامج تدريبي للأطباء كجزء من منظومة تدريب مقترحة».

وأقر مجلس الوزراء في يناير 2016 إنشاء الهيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء، تتبعه مباشرة، ويكون مقرها الرئيسي المعهد القومي للتدريب بالقاهرة. وتعتبر الأكاديمية الطبية العسكرية أحد فروع تلك الهيئة. وعقدت الهيئة أول اجتماع لها في شهر إبريل الماضي.

وإذ يؤكد السياجي أن النقابة لها بعض التحفظات على برنامج تدريب تلك الهيئة الذي يطلق عليه «البورد المصري»، إلا أنه أقر أن «الفكرة العامة الخاصة بتوحيد الشهادة، هي فكرة ضرورية».

لكن على الرغم أن البورد الموحد التابع للهيئة من المفترض أنه «قيد التطبيق» على حد قول السياجي، إلا أن النقابة فوجئت بـ «إعلان عن برنامج تدريبي يطلق عليه البورد العسكري أو برنامج تدريبي للأطباء صادر عن الأكاديمية العسكرية الطبية».

«أرسلنا الاستفسار وأبدينا نقط تحفظاتنا عليه، في أولها مثلًا أنه يُحمل الطبيب تكلفة الدراسة بمبالغ ضخمة جدًا بالنسبة لطبيب المفترض أنه لا يزال في مرحلة تدريب في بداية حياته المهنية»، مضيفًا أن «تلك الشهادة أصبحت شهادة ربحية بمعنى أنه يوجد جهة تصدرها من خلال تدريب الأطباء مقابل 15 ألف جنيه سنويا، وذلك هو المعلن عنه»، بحسب السياجي، الذي أبدى اندهاشه من أن يصبح فجأةً «شأن تدريب الأطباء في مصر شأن عسكري … المنطق يقول إن ذلك الأمر صلب الحياة المدنية».

اعلان