Define your generation here. Generation What
«الداخلية» تعلن مقتل 3عناصر من «مجموعة عمرو سعد» بالوادي الجديد

أعلنت وزارة الداخلية اليوم مقتل 3 عناصر مسلحة، في اشتباكين مع قوات الأمن بالوادي الجديد، خلال العمليات التي تجريها قوات الأمن منذ أيام  لتتبع وملاحقة كوادر «القيادي الإرهابي» عمرو سعد، حسب البيان الرسمي.

وذكر نص البيان، الذي أصدرته وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، أنه وردت معلومات للجهات الأمنية بهروب عناصر مسلحة من مجموعة عمرو سعد المتورطة بعدد من عمليات العنف، بدروب الظهير الصحراوي الغربي لمحافظات الوجه القبلي، وقيام ثلاثة منهم باستيقاف سيارتين بطريق الفرافرة/ ديروط الصحراوي، بتاريخ 13 أغسطس الجاري والاستيلاء على إحداهما تحت تهديد السلاح. وأسفرت الجهود من تحديد محل اختفاء أحدهم، بالوادي الجديد، ويدعي عبدالله محمد سعد، وعند إلقاء القبض عليه، لقي مصرعه عند تبادل إطلاق النيران ومحاولته استخدام حزام ناسف كان بحوزته، انفجر فيه، حسب البيان.

كما أفاد البيان ، أنه «بتاريخ 14 أغسطس الجاري، وردت معلومات تحدد محل العنصرين الآخرين بإحدى المناطق الجبلية (تبعد 40 كم داخل النطاق الصحراوي) لطريق الفرافرة / ديروط، وحال القبض عليهما، جرى تبادل إطلاق النيران مع القوات، وأسفر ذلك عن مصرع العنصرين وتناثر أشلاء جثة أحدهما لارتدائه حزام ناسف». وأشار البيان إلى استمرار إجراءات تحديد هوية القتلى، وضبط عدد من الأسلحة، كانت بحوزة العنصرين.

وخلال الأيام الماضية قتلت قوات الداخلية عدد من العناصر المسلحة، قالت إن جميعهم مرتبطين بالقيادي عمرو سعد. وتتهم الداخلية «سعد» بالعضوية في تنظيم «الدولة الإسلامية» وضلوعه في  عمليات استهداف كنائس البطرسية في العباسية ومارجرجس في طنطا والمرقسية في الإسكندرية.

وكان من بين العمليات التي نفذتها وزارة الداخلية في سياق البحث وراء «سعد»، العملية التي قُتل فيها أحد العناصر المضبوطة والضابط المكلف بحراسته الرائد أحمد عبد الفتاح، أثناء إرشاد العنصر عن موقع الهاربين، وانتهت العملية بمقتل اثنين من العناصر، ولم تحدد الداخلية عن هويتهما حتى هذه  اللحظة.

اعلان