Define your generation here. Generation What
«المهندسين» تطالب بالكشف عن مكان احتجاز 7 من أعضائها متهمين في «انقطاع الكهرباء بمطار القاهرة»

تقدمت نقابة المهندسين، الإثنين الماضي، ببلاغ للنائب العام في واقعة إلقاء القبض على سبعة من أعضائها متهمين بالتورط في قطع التيار الكهربائي بمطار القاهرة الدولي في 27 يوليو الماضي.

وقالت النقابة في بلاغها، الذي نشرت نسخة منه على صفحتها بفيسبوك إنها لم تستطع الوقوف على أسباب القبض أو طبيعة التهم الموجهة لهم أو معرفة مكان احتجازهم حتى الآن.

وطالبت النقابة النائب العام بسرعة الكشف عن مجريات التحقيقات مع المهندسين السبع، بالإضافة إلى معرفة التهم الموجهة إليهم. وأوردت النقابة شكاوى من أهالي المهندسين المقبوض عليهم تفيد بتعرضهم للإكراه خلال التحقيقات، بالإضافة إلى عدم حضور محامين للدفاع عنهم.

وقال محمد الروبي، المستشار الإعلامي للنقابة، لـ«مدى مصر»، إن المهندسين سيمثلون أمام نيابة النزهة غدًا، الخميس، في العاشرة صباحًا.

كانت النقابة قد أفادت في بيان سابق أن التهم الموجهة للمهندسين «سياسية»، واصفة إياها بالخطيرة. وأضاف البيان إن النقابة «إذ تجدد استنكارها للأسلوب الذي تم التعامل به مع واقعة ميناء القاهرة الجوى، تعلن أنها لن تتوانى عن الوقوف خلف زملائها المهندسين، مطالبة بإجراء تحقيق عادل وسريع يشمل الجوانب الهندسية والفنية لأسباب انقطاع التيار الكهربائي، ويبتعد عن استسهال إلقاء التهم السياسية في واقعة نصفها بالخطيرة ويجدر الاهتمام بها على نحو علمي».

ويشير بيان النقابة إلى التصريحات الصادرة عن الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج «هنا العاصمة» على قناة «سي بي سي» الفضائية، حيث أشارت إلى خطورة انقطاع التيار الكهربائي عن منشأة حيوية بأهمية مطار القاهرة الدولي. وأضافت: «أي حد ممكن يحط قنبلة أو متفجرات ويعمل اللي هو عايزة، لأن الكهرباء قاطعة وكاميرات المراقبة واقفة، وسير الشنط واقف، ما حدث هو فشل أو اختراق وعبث عن عمد وإفساد وكلا الأمرين أسوأ من الآخر».

وأفادت جريدة اليوم السابع في 30 يوليو الماضي أن النائب العام، نبيل صادق، قد أمر بإلقاء القبض على 11 من مسئولي الصيانة بمطار القاهرة الدولي 15 يومًا على ذمة التحقيقات بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن صالة 3 بالمطار، وذلك بعد يوم واحد من تصريحات الحديدي.

اعلان