Define your generation here. Generation What
المخابرات العامة تتعاقد مع شركة أمريكية للعلاقات العامة بـ1.2 مليون دولار سنويًا

تعاقدت المخابرات العامة المصرية مع شركة أمريكية جديدة مختصة في العلاقات العامة، وذلك عقب أيام من فسخ تعاقدها السابق مع شركة «فيبر شيندويك»، على أساس اتفاق مالي مطابق بنفس الشروط والمهام العملية.

وقالت مجلة «بي آر ويك» أن شركة «ADCO» أبرمت تعاقدها الجديد مقابل 300 ألف دولار بشكل ربع سنوي، بما يعني مليون و200 ألف دولار تكلفة سنوية، وذلك لقاء التسويق للعلاقات الاستراتيجية المصرية الأمريكية أمام وسائل الإعلام وأصحاب المصالح الاقتصادية في الولايات المتحدة وفي وسائل التواصل الاجتماعي.

ونقلت المجلة الأمريكية عن مؤسسة الشركة الجديدة ومديرتها التنفيذية مارجري كراوز قولها إن «هناك الكثير من اللبس في ما يتعلق بما يحدث في المنطقة (الشرق الأوسط). وجزء من عملنا، التأكد من أن الناس لديهم صورة أوضح لما تفعله مصر في سياق علاقتها مع الولايات المتحدة، خاصة في ما يتعلق بالفرص الاقتصادية المتاحة للاستثمار وكذلك في مجال السياحة».

كانت وزارة العدل الأمريكية كشفت نهاية فبراير الماضي، عن تعاقد جهاز المخابرات المصرية يوم 18 يناير مع شركة كاسيدي أند أسوشيتس مقابل 50 ألف دولار شهريًا، للاهتمام بالعلاقات الحكومية، إلى جانب شركة ويبر شاندويك مقابل 100 ألف دولار شهريًا، للاهتمام بالعلاقات العامة، ما مجموعه 1.8 مليون دولار سنويًا، بالإضافة إلى المصروفات الإدارية وأية مصروفات تتعلق بمهام خاصة، وذلك قبل أن تنهي الشركة الثانية التعاقد بصورة مفاجئة.

وجاء قرار شركة «ويبر شاندويك» بإنهاء العقد بعد أيام من نشر «ذي أتلانتك» تحقيقًا مطولًا انتقد ممارسات الدولة المصرية ضد حقوق الإنسان. وأشار التحقيق إلى أن تعاقد الشركة مع الجانب المصري ليست أمرًا غريبًا، في حين يعد قرارها بالتعامل مع جهاز مخابرات أجنبي أمرًا غير تقليدي.

 

اعلان