Define your generation here. Generation What
الداخلية: مقتل أربعة من المتهمين في تنفيذ حادث البدرشين

أعلنت وزارة الداخلية اليوم، الأربعاء، عن مقتل أربعة مُتّهَمين بالتورط في حادث الهجوم على القوة اﻷمنية بالبدرشين في منتصف الشهر الجاري، وذلك بعد تبادل ﻹطلاق النار أثناء محاولة القبض عليهم في «وكر» يقيمون فيه، بحسب بيان نشرته الوزارة ظهر اليوم.

وأوضح البيان أن القتلى اﻷربعة هم حسن محمد أبوسريع عطا الله، وعماد صلاح عبد العزيز محمد جمعة «من مُنفِّذي الحادث»، وأحمد ربيع أحمد عبد الجواد، وعبد الرحمن محمد عبد الجليل محمد الصاوى. وقد «شاركا فى رصد تحركات القوة الأمنية المستهدفة»، حسب البيان.

في حين نشرت صحيفة البوابة أمس، الثلاثاء، خبرًا عن  القبض على أحمد ربيع ع.، وسنه 28 عامًا، وذلك خلال مداهمة أحد المناطق الصحراوية بالجيزة، والتي كان يختبئ فيها، ووصفه الخبر بأنه «العقل المُدبر لحادث البدرشين». فيما أعلنت الشرطة، أمس، أيضًا عن القبض على ثلاثة متهمين متورطين في حادث البدرشين، دون الإعلان عن الأسماء لحن نهاية التحقيقات، وذلك عقب مداهمة منازلهم، بحسب ما نقلت صحيفة المصري اليوم عن مصادر أمنية.

وكانت مجموعة مسلحة قد هاجمت قوة أمنية صباح الجمعة قبل الماضي، مما أسفر عن مقتل خمسة من قوات الشرطة بمنطقة أبو صير في البدرشين. وكان ثلاثة أشخاص مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا أعيرة من سلاح آلى كان بحوزتهم على أحد سيارات القول اﻷمني، ما تسبب في مقتل أمين شرطة وفرد شرطة وثلاث مجندين، حسب بيان صدر عن وزارة الداخلية في 14 يوليو الجاري.

وكانت صحيفة الأهرام قد نقلت عن مصادر أمنية السبت قبل الماضي، خبرًا عن تصفية اثنين من منفذي الهجوم في منطقة صحراوية قريبة من موقع الهجوم.

واشتدت الحملة اﻷمنية ضد عناصر الحركات المسلحة، وأعلنت وزارة الداخلية خلال اﻷيام الماضية عن مقتل عدد من المُسلحين خلال حملات أمنية مختلفة عدة مرات. وكان آخر هذه الحملات اﻷحد الماضي فقد أعلنت الداخلية عن مقتل ثمانية من المُسلحين وصفتهم بأنهم ينتمون جميعًا لحركة «حسم».

وتشابهت العملية في أسلوبها مع عمليات حركة «حسم»، والتي نفذت عددًا من العمليات خلال الفترة اﻷخيرة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليته حتى الآن.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، يوم الجمعة الماضي، عن قتلها لشخصَين خلال تبادل لإطلاق النار بالفيوم، ووصفتهما بأنهما من تنظيم «حسم»، وذلك بعد ساعات من مقتل مجند بالشرطة وإصابة ثلاثة آخرين في استهداف لعدد من سيارات الشرطة في محيط دائرة قسم شرطة ثان الفيوم، مساء الخميس الماضي. وكان التنظيم قد أعلن تنبنيه للمسئولية عنها يوم الجمعة الماضي. وقد ذكرت وزارة الداخلية في بيانٍ، قبل أيام، أن القتيلين هما محمد سعيد عبد الباسط محمود (مواليد 10/2/1987)، وأحمد إيهاب عبد العزيز محمد (مواليد 19/7/1997).

اعلان