Define your generation here. Generation What
محامٍ: حبس 43 من مشجعي الأهلي والزمالك واحتجاز 500 آخرين بالإسكندرية

قررت نيابة العامرية ثان بالإسكندرية اليوم، الإثنين، حبس 17 من مشجعي النادي اﻷهلي، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، على أن يكون موعد التجديد صباح الثلاثاء. كما قررت إعادة عرض 26 من مشجعي الزمالك صباح الغد لحين ورود التحريات الخاصة بهم.

أُلقي القبض على مشجعي الزمالك أمس، اﻷحد، قبل بداية مباراة فريقهم مع أهلي طرابلس الليبي في محيط استاد برج العرب ضمن بطولة دوري أبطال أفريقيا. كما أُلقي القبض على مشجعي اﻷهلي من محيط الاستاد نفسه بعد مباراة الأهلي والقطن الكاميروني، أول أمس السبت.

وقال المحامي محمد حافظ لـ «مدى مصر» إن محضر تحريات الشرطة اتهم مشجعي الزمالك بحيازة تذاكر يشتبه أن تكون مزورة، وألعاب نارية مخالفة (صواريخ وشماريخ)، بالإضافة إلى رموز تحريضية.

وأوضح حافظ أن المقصود بـ «الرموز التحريضية» عبارات تُطالب بالقصاص لضحايا «مذبحة استاد الدفاع الجوي» التي وقعت في فبراير 2015، وأسفرت عن مقتل 20 من أعضاء الـ«وايت نايتس».

وأضاف حافظ أن عددًا من مشجعي الزمالك أصروا على دخول مدرجات الدرجة الثالثة (يسار الاستاد)، وهو المدرج الذي اعتاد جمهور النادي على التواجد به، إلا أن الشرطة رفضت دخولهم المدرج بدعوى غلقه، ووقعت اشتباكات مع الأمن أسفرت عن اعتقال عدد من المشجعين.

كما قامت الشرطة بمطاردة عدد آخر من المشجعين بعد أن قاموا بإشعال عدد من الشماريخ، بحسب حافظ، الذي أكد أن هناك نحو 500 شخص محتجزين منذ الأمس بمديرية أمن الإسكندرية، ولم يتم اتخاذ قرار بشأنهم حتى الآن.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على نحو 90 مشجعًا من «أولتراس أهلاوي» يوم السبت الماضي من محيط استاد برج العرب بالإسكندرية، وذلك أثناء حضورهم لمباراة الأهلي والقطن الكاميروني في البطولة نفسها.

فيما أفرجت الشرطة، أمس الأحد، عن 73 مشجعًا، وحررت ثلاثة محاضر ضد 17 من مشجعي الأهلي. واتهمتهم بحيازة تيشيرتات تحمل شعار «74»، في إشارة إلى عدد ضحايا الألتراس في «مذبحة استاد بورسعيد»، إلى جانب إطلاق شماريخ.

اعلان