Define your generation here. Generation What
إخلاء سبيل 8 واستمرار حبس آخرين من معتقلي «تيران وصنافير» و«كعب داير» لطارق حسين
المصدر: صفحة الحرية لطارق حسين على فيسبوك
 

أخلت النيابات العامة في عدد من المحافظات سبيل ثمانية من المقبوض عليهم من معارضي اتفاقية «تيران وصنافير»، فيما قرر قسم الخانكة بالقليوبية استمرار حبس المحامي طارق حسين رغم قرار النيابة بإخلاء سبيله.

وقالت صفحة  «الحرية لطارق حسين» على فيسبوك إن قسم الخانكة قرر استمرار حبسه بحجة طلبه على ذمة قضايا أخرى، مضيفة أن السلطات قررت عرضه على عدد من أقسام الشرطة «كعب داير» للتأكد من عدم تورطه في 11 قضية ارتكبها أشخاص يتشاركون معه في الاسم نفسه، مؤكدة على خلو صحيفة الحالة الجنائية الخاصة بطارق من أي أحكام قضائية بحقه، كما أن بعض هذه القضايا تعود  إلى سنوات عديدة مضت، حيث كان طارق لا يزال طالبًا في الصف الثالث الإعدادي.

ونقلت الصفحة عن محمود، شقيق طارق، أن أخيه تعرض للضرب الشديد ومُنع دخول الطعام والملابس إليه منذ إلقاء القبض عليه الأحد الماضي.

وفي سياق مشابه، أعلن حزب الدستور اليوم، الأربعاء، عن مثول رئيس مجلس حكماء الحزب، المحامي محمد أبو العلا، للتحقيق أمام نيابة دمنهور بعد إلقاء القبض عليه مساء أمس، الثلاثاء، من منزله، ولم يتمكن الحزب من معرفة التهم الموجهة إليه.

وكان الحزب قد أدان في بيان رسمي، أمس، إلقاء القبض على أبو العلا أثناء تناوله الإفطار بمنزله واقتياده لجهة غير معلومة وقتها. وأضاف البيان: «يؤكد حزب الدستور أن الداخلية قد تجاوزت كل ما هو دستوري وقانوني بتوسعها على مدى الأسبوع الماضي في اعتقال العشرات من المواطنين في كافة محافظات مصر بزعم أنهم يدافعون عن أرضهم ومصرية جزيرتي تيران وصنافير.  ونحن نتساءل إذا ما كان أحد أغراض حملة القمع المتواصلة هو دفع الأحزاب الشرعية والرسمية إلى تجميد نشاطها والامتناع عن العمل السياسي لأنه لم يعد هناك الحد الأدنى من حرية العمل و التنظيم التي يكفلها الدستور والقانون».

وعلى صعيد آخر، أعلنت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر عن إخلاء سبيل عدد من المقبوض عليهم بعدد من المحافظات، هم: عمر جويدة من الفيوم، وأدهم العبودي وأحمد حجازي من الأقصر، ومحمد المصري ومصطفى جمال وأشرف جمال من أسوان، ويحيى الزعاق من سوهاج، ومحمود المصري من المنصورة.

كما تقرر استمرار حبس كل من المحامي محمد رمضان، وأحمد فهمي، ومحمد جمال بالإسكندرية، بعد قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيلهم بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه. وقررت نيابة دمنهور حبس الناشط ممدوح عبد المنعم، 15 يومًا على ذمة التحقيقات في تهم إهانة رئيس الجمهورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والترويج لجماعة محظورة ومحاولة قلب نظام الحكم والتحريض عليه. وتقرر قبول استئناف نيابة العطارين على قرار إخلاء سبيل كل من: عصام لبيب هندي، وإسلام محمد عبد العاطي، ومحمد السيد شاهين، وفارس أشرف سعد الله، وماجد درويش مصطفى بكفالة قدرها ألف جنيه لكلٍ منهم، واستمرار حبسهم لمدة 15 يومًا، بتهم الانضمام لجماعة محظورة والتجمهر والتظاهر وقطع الطريق والبلطجة.

اعلان