«الطعون العسكرية» تؤيد حكم إعدام سبعة مدنيين في «ستاد كفر الشيخ»

رفضت المحكمة العليا للطعون العسكرية اليوم، الإثنين، الطعن المقدم من المتهمين السبعة الصادر بحقهم أحكام بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«ستاد كفر الشيخ»، مؤيدة بذلك الحكم الصادر من القضاء العسكري.

وكان القضاء العسكري قد أصدر حكمه بالإعدام على أربعة مدنيين حضوريًا هم أحمد عبدالمنعم سلامة، وأحمد عبد الهادي السحيمي، وسامح عبد الله يوسف، ولطفي إبراهيم خليل، وثلاثة آخرين غيابيًا هم أحمد السيد عبد الحميد منصور، وفكيه عبد اللطيف رضوان العجمي، وسامح أحمد محمد أبو شعير.

كما حكمت بالسجن المؤبد حضوريًا على كل من صلاح عطية محمد أحمد الفقي ومحمد علي عبد اللطيف الحليسي، و غيابيًا على أيمن السيد محمد عبد الفتاح الديهي، وأشرف عبد الصمد عبد السلام عبد الله، وعزب عبد الحليم عزب السيد.

تعود أحداث القضية إلى أبريل 2015 حينما استهدف انفجار تجمعًا لطلبة الكليات العسكرية في كفر الشيخ خلال انتظارهم لأتوبيس من أجل السفر إلى كلياتهم ما أدى إلى مقتل ثلاثة طلاب وإصابة آخرين. وأحال النائب العام، وقتها، هشام بركات القضية إلى القضاء العسكري، والتي أصدرت حكمها بإعدام 7 متهمين في فبراير 2016.

وأصدرت كل من «المبادرة المصرية للحقوق الشخصية» ومجموعتي «لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين»  و«ضد الإعدام»، أمس الأحد، بيانًا قالوا فيه إن «تعرض جميع المتهمين في هذه القضية بلا استثناء لفتراتٍ من الاختفاء القسري وصلت إلى أكثر من 70 يوم، وذلك قبل أن تفصح وزارة الداخلية عن أماكن احتجازهم، بعد أن تنقلوا بين مقرات الأمن الوطني والمخابرات العامة وأقسام الشرطة في مدن مختلفة (..) تعرض أغلب المتهمين منذ القبض عليهم وطوال فترة اختفائهم للتعذيب، وهو ما تُروى تفاصيله في شهاداتهم الخطية التي أعطوها لذويهم أثناء الزيارات، وما تأكد ظهوره على أجسادهم حتى بعد سبعة أشهر من تاريخ القبض عليهم».

وفي سياق مشابه أيدت محكمة النقض، الأربعاء الماضي، حكم الإعدام بحق ستة متهمين مدانين بقتل رقيب شرطة كان مكلفًا بحراسة منزل القاضي حسين قنديل عضو هيئة محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي في قضية أحداث الاتحادية.

كما قررت محكمة جنايات القاهرة، السبت الماضي، إحالة أوراق 30 متهمًا لمفتي الجمهورية لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم، وذلك على خلفية اتهامهم باغتيال النائب العام السابق هشام بركات، وحددت يوم 22 المقبل للنطق بالحكم.

اعلان