مقتل ضابط وإصابة 4 شرطيين في هجوم على سيارة أمن بـ«الأوتوستراد»

لقي ضابط شرطة مصرعه، وأُصيب آخر وثلاث مجندين، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة لقطاع اﻷمن المركزي، كانت تقلهم على طريق اﻷوتوستراد بالمعادي جنوب القاهرة، في الساعات اﻷولى من اليوم، اﻷحد، بحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية، فيما قالت رواية اخرى، إنه جرى إطلاق نيران على سيارة الأمن المركزي، ما أدى إلى انفجار تنك بنزين السيارة، حسب مصدر أمني.

وكانت الفترة الأخيرة شهدت تصاعد أعمال عنف ضد الشرطة، نفذتها عدد من التنظيمات مثل تنظيم الدولة الإسلامية، وحركة لواء الثورة، وحركة حسم، والأخيرة  هي  حركة مسلحة نشطت خلال العام الماضي. وتبنت عددًا من عمليات العنف المسلح، كان آخر ها في الشهر الماضي عندما  أعلنت الحركة مسؤوليتها عن الهجوم على كمين أمني في محيط مدينة نصر، وذلك عبر بيان أعلنت خلاله أيضًا عن أن الهجوم كان أولى عمليات ما أسمته «فرقة عمليات خاصة» جديدة تابعة لها، حملت اسم «صقور الحسم».

وكانت الحركة تبنت قبل ذلك عددًا من عمليات العنف المسلح، بينها استهداف منطقة جاورت كمين شرطة في شارع الهرم في ديسمبر الماضي، أدت إلى مقتل 6 شرطيين بينهم ضابطين، ومحاولة اغتيال القاضي أحمد أبوالفتوح، بتفجير سيارة مفخخة قرب منزله في ضاحية التجمع الخامس في نوفمبر الماضي، ومحاولة اغتيال النائب العام المساعد زكريا عبدالعزيز عثمان، باستهداف موكبة قرب منزله في سبتمبر الماضي، ومحاولة اغتيال مفتي الجمهورية السابق علي جمعة بالقرب من منزله في مدينة 6 أكتوبر في أغسطس الماضي.

وبدأ نشاط «حسم» في منتصف يوليو الماضي بعملية مقتل الرائد محمود عبدالحميد، رئيس مباحث طامية بمحافظة الفيوم، وكانت محافظات الجيزة والفيوم وبني سويف هي النطاق اﻷساسي للعمليات السابقة للحركة، قبل أن يزداد نشاطها في القاهرة في الفترة الماضية.

.

 

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن