Define your generation here. Generation What
«حرية الفكر والتعبير»: ارتفاع عدد المواقع المحجوبة في مصر إلى 46 موقعًا

قالت مؤسسة حرية الفكر والتعبير، إنها اكتشفت مساء أمس السبت، إضافة سبعة مواقع جديدة لقائمة المواقع المحجوبة في مصر، ليصبح عددها 46 موقعًا. والتحقت بقائمة الحجب مواقع «ساسة بوست»، وميديم، وقناة العالم الإيرانية، والمواقع التركية «ترك برس» و«تركيا بالعربي» و«أخبار تركيا» و«أخبار العالم».

وقال محمد الطاهر، الباحث بالمؤسسة، إنه لا يمكنه تقنيًا تحديد وقت حجب المواقع، إلا أنه تمكن من ملاحظة حجبها أمس.

كان عدد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، أشاروا أمس إلى عدم قدرتهم على الوصول لهذه المواقع من داخل مصر، دون استخدام تقنيات الالتفاف على الحجب.

واستخدمت المؤسسة الأداة التقنية (OONI) – برمجية حرة تعمل كشبكة لكشف الرقابة والمراقبة والتدخل في مرور البيانات بشبكة الإنترنتللتأكد من حجب المواقع المذكورة في القائمة التي وردت بالتقرير، في ظل غياب أي تصريحات رسمية من السلطات المصريةكافة بخصوص حجب المواقع.

ونشرت «حرية الفكر والتعبير» قبل أسبوع تقريرًا بعنوان «قرار من جهة مجهولة .. عن حجب مواقع الوِيب في مصر»، يرصد تطورات حجب المواقع المختلفة في مصر، الذي بدأ مساء 24 مايو الماضي. واشتملت القائمة الأولى للمواقع المحجوبة «مدى مصر» و«مصريون» و«بوابة القاهرة» و«الشعب»، من داخل مصر، بالإضافة إلى موقع قناة «الجزيرة» العربي وعدد من المواقع الإخبارية القطرية والمرتبطة بالإخوان المسلمين.

وبالتزامن مع بدء الحجب، نشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط خبرًا نقلت فيه عن مصدر أمني لم تذكر اسمه، أن عددًا من المواقع حُجبت بسبب «دعمها الإرهاب والتطرف ونشرها أخبار كاذبة»، بحسب المصدر.

ولحقت بهذه القائمة عدة مواقع أخرى مثل «مصر العربية» وصحيفتي «البورصة» و«دايلي نيوز إيجيبت».

وتقدم «مدى مصر» ببلاغ للنائب العام بخصوص واقعة الحجب، كما أقام دعوى قضائية أمام القضاء الإداري اختصم فيه كلٍ من وزير الاتصالات، ورئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، من أجل المطالبة بإلزامهما بتوضيح أسباب الحجب، وإلغاء هذا القرار وما ترتب عليه من آثار.

اعلان