Define your generation here. Generation What
حزام ناسف يقتل 4 من القوات المسلحة بالواحات البحرية
صورة نشرتها حسابات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية تزعم التقاطها بالصحراء الغربية في مصر
 

لقي أربعة من أفراد القوات المسلحة مصرعهم إثر اشتباكات مع عناصر مسلحة في منطقة الواحات الغربية، حسبما أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة في بيان منذ قليل.

وأوضح البيان أن قوات برية كانت تمشط المنطقة، حينما «انفجر أحد الأحزمة الناسفة الخاصة بالعناصر الإرهابية»، ما أسفر عن مقتل ثلاثة ضباط وجندي واحد.

الحادثة جاءت بعد خمسة أيام من مقتل 29 قبطيًا جراء هجوم باﻷسلحة تعرض له أتوبيس يقلهم، وهو هجوم نفذه مسلحون يُعتقد قدومهم من ليبيا.

وأعلن تنظيم الدولة اﻹسلامية مسؤوليته عن الهجوم على الأقباط، وجاء في بيانه «قامت مفرزة أمنيّة من جنود الخلافة بنصب كمين مُحكم لعشرات النصارى المحاربين لدى توجههم لكنيسة الهالك (صموئيل) غرب مدينة المنيا، حيث تم قتل ما يزيد عن عن 31 صليبيًا وإصابة 24 آخرين وإحراق إحدى سياراتهم».

وفي رد على الهجوم، قصفت القوات المسلحة عددًا من المواقع الليبية، وأعلن المتحدث أن القوات الجوية قامت بتنفيذ ضربات جوية ضد «تجمعات من العناصر الإرهابية بالأراضى الليبية بعد التأكد من إشتراكهم فى التخطيط والتنفيذ للحادث الإرهابى الغادر الذى وقع اليوم بمحافظة المنيا».

وتركزت الضربات الجوية المصرية على مدينة درنة، وهي المدينة التي يتمركز بها «مجلس شورى المجاهدين» التابع للقاعدة.

وأصدر المجلس بيانًا نفى فيه علاقته بهجوم المنيا، مؤكدًا أنه «لا علاقة لمجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها بما حدث في مصر من اعتداءات على المدنيين العزل؛ فعمليات المجلس موجهة فقط ضد الميليشيات المُسلحة التي تستهدف المدينة، سواء كانت من تنظيم الدولة [الدولة الإسلامية] أو من قوات حفتر. وليس من سياسة المجلس استهداف المدنيين العزل في ليبيا فضلًا عن استهدافهم في مصر».

اعلان