Define your generation here. Generation What
تنظيم «الدولة الإسلامية» يُعلن مسؤوليته عن هجوم المنيا

أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» مسؤوليته عن هجوم المنيا الذي أسفر عن مقتل 28 مواطنًا أمس، الجمعة، بحسب الحصيلة المُعلنة حتى الآن من وزارة الصحّة للضحايا.

وجاء في بيان نشرته وكالة «أعماق»، إحدى الأذرع الإعلامية للتنظيم، وتداولته حسابات بشبكات التواصل الاجتماعي، أنه «قامت مفرزة أمنيّة من جنود الخلافة بنصب كمين مُحكم لعشرات النصارى المحاربين لدى توجههم لكنيسة الهالك (صموئيل) غرب مدينة المنيا، حيث تم قتل ما يزيد عن عن 31 صليبيًا وإصابة 24 آخرين وإحراق إحدى سياراتهم».

وقال الأنبا أرميا، الأسقف العام للكنيسة الأرثوذكسية ورئيس المركز الثقافي القبطي، أمس على حسابه الرسمي بموقع تويتر، إن عدد القتلى ارتفع إلى 35. وأضاف أن الهجوم استهدف حافلة تقل أطفالًا وأخرى تقل بالغين، فضلًا عن سيارة ربع نقل من دير الجرنوس، وأنه وقع أمام هضبة أبو طرطور بـ «مدق» دير الأنبا صموئيل.

فيما أعلنت «الداخلية» في بيانها أن مجهولين يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي، قاموا بإطلاق النيران «بشكل عشوائي» تجاه حافلة تقل عددًا من الأقباط، الذين كانوا في طريقهم إلى دير اﻷنبا صموئيل، غرب مركز العدوة، وذلك أثناء مرور الحافلة بأحد الطرق الفرعية الصحراوية قرب الطريق الصحراوي الغربي الواقع بدائرة مركز شرطة العدوة.

وعقب اجتماع أمني مُصغّر استمر عدة ساعات، توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بخطاب للأمة (https://tinyurl.com/ybdnnjbr ) جاء به إن ما حدث صباح اليوم في صعيد مصر «مش هايعدي كده». مضيفًا أن المعسكرات التي خرجت منها، وتدربت فيها العناصر التي قامت بالهجوم، «تم توجيه ضربة قوية جدًا لها». واستكمل: «بالمناسبة، مصر لن تتردد أبدًا في توجيه ضربات ضد معسكرات الإرهاب في أي مكان، إحنا لا بنتآمر على حد ولا نعمل في الخفاء». فيما نشر المتحدث العسكري للقوات المسلحة على صفحته على فيسبوك فيديو بعنوان ضربة القوات الجوية في ليبيا.

كانت وسائل إعلام مختلفة قد نقلت، عن مصادر لم تسمها، إن القوات الجوية المصرية نفذت ست طلعات جوية استهدفت ستة تمركزات قرب درنة في ليبيا، ودمرت المركز الرئيسي لمركز شورى مجاهدي درنة، ووصفت المصادر الضربات بأنها كانت «احترافية وجرت بشكل موجات متلاحقة»، مضيفة أنها بدأت خلال اجتماع الرئيس بالقيادات اﻷمنية، وانتهت خلال كلمته التي ألقاها في ختام الاجتماع.

وجاء في بيان منشور بصفحة المتحدث العسكري اليوم، السبت، أن «الضربات الجوية المركزة التي  استهدفت عددًا من العناصر الإرهابية داخل الأراضى الليبية، بعد التنسيق والتدقيق الكامل لكافة المعلومات، شاركت فيها تشكيلات من المقاتلات متعددة المهام. وأسفرت الضربة عن تدمير كامل للأهداف المخططة والتي شملت مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية التى شاركت فى التخطيط والتنفيذ للحادث الإرهابى الغادر الذى استهدف عدد من المواطنين بمحافظة المنيا». وجاء مع البيان مقطع فيديو لعملية القصف الجوي.

وسبق أن أعلن التنظيم مسؤوليته عن ثلاث عمليات استهدفت الأقباط في الشهور اﻷخيرة، كان آخرها الشهر الماضي، بتفجير كنيستي مار جرجس والمرقسية، بطنطا والإسكندرية خلال احتفالات أسبوع الآلام، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات. وفي ديسمبر الماضي، استهدف التنظيم الكنيسة البطرسية، الملاصقة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بتفجير أسفر عن مقتل 25 شخصًا وإصابة العشرات.

ونشرت جريدة تابعة للتنظيم حوارًا، مطلع الشهر الجاري، مع من وصفته بـ «أمير للتنظيم» داخل مصر، توعد فيه باستمرار استهداف المواطنين الأقباط في مصر.

اعلان