Define your generation here. Generation What
صحفيون يطلقون حملة توقيعات لمنع زيارة وزير الداخلية لمقر النقابة
المصدر: الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على فيسبوك
 

أطلقت جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات اليوم، الإثنين، حملة لتجميع 500 توقيع لرفض دعوة وزير الداخلية لمقر النقابة، التي وجهها له نقيب الصحفيين، عبد المحسن سلامة، خلال اللقاء الذي جمعه بالوزير بمقر الوزارة مع مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، السبت الماضي.  

وقالت الجبهة في بيان لها إنها «تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات التصعيدية السلمية لمنع هذه الزيارة في حال الإصرار على تحقيقها، وتؤكد الجبهة أن معركتها مع وزير الداخلية هي معركة كرامة النقابة وحقوق الصحفيين وتدعو جميع الزملاء للمشاركة في حملتها لرفض الدعوة والزيارة».

كما دعت الجبهة لوقفة أمام النقابة الأربعاء المقبل للمطالبة بالإفراج عن الصحفي حمدي عبد العزيز، والذي تمتنع السلطات عن تنفيذ قرار إخلاء سبيله منذ 15 يومًا.

كان محمد سعد عبد الحفيظ، عضو مجلس نقابة الصحفيين، قد أعلن عبر صفحته على فيسبوك رفضه القاطع للزيارة، قائلاً: «أولى بنا كمجلس نقابة ان نطالب النائب العام بتحريك البلاغات المقدمة ضد وزير الداخلية بدلا من الهرولة العجيبة نحو زيارته ودعوته لمقر النقابة واخيرا لن تسمح الجمعية العمومية باستقبال الوزير طالما ظلت بيننا وبينه تلك الخصومة».

كانت النقابة قدمت بلاغات للنيابة العامة ضد وزير الداخلية بعد واقعة اقتحام قوات الأمن لمقر النقابة في مايو من العام الماضي، والقبض على الصحفيين عمرو بدر، الذي فاز بعضوية مجلس النقابة في مارس الماضي، ومحمود السقا، ما أدى إلى توتر العلاقة بين الوزارة والنقابة.

وقال عبد الحفيظ إن النقيب قام بزيارة وزير الداخلية بصفته الشخصية، وليس ممثلاً عن النقابة، وأنه لم يتشاور مع المجلس قبل الزيارة، مؤكدًا على أن المجلس لن يسمح بزيارة الوزير في ظل الخصومة القائمة معه.

وقال محمود كامل، عضو مجلس النقابة، على حسابه على فيسبوك إن دعوة الوزير والتي تمت بدون تنسيق مع المجلس «مرفوضة شكلا ومضمونا من قبل أن تناقش وفقا لرؤيتي للحفاظ على كرامة هذا الكيان الذي يمثلنا جميعا».

اعلان