Define your generation here. Generation What
البشير: ما زلنا نتحلى بالصبر تجاه مصر رغم احتلالها أراضٍ سودانية

قال الرئيس السوداني عمر البشير، أمس الإثنين، في مقابلة مع قناة الجزيرة إن بلاده لا تزال تتحلى بالصبر تجاه الحكومة المصرية رغم «احتلالها» لأراضٍ سودانية، في إشارة لمنطقة حلايب وشلاتين.

وأضاف البشير في المقابلة أن وسائل الإعلام المصرية تعمل دائمًا على الإساءة إلى السودان، مشيرًا إلى أنه «رغم أن مصر مستهدفة ونحن مستهدفون. فأي شرخ في هذه العلاقات هو خصم للطرفين، وهو ما يصب في مصلحة أعداء الأمة».

وكان «مدى مصر» نشر تقريرًا مطولًا الأسبوع الماضي، أشار فيه إلى التجاذبات السياسية بين البلدين على خلفية الصراع التاريخي المتعلق بالسيادة على مثلث حلايب – شلاتين – أبو رماد. حيث أودع السودان مذكرة اعتراض رسمية تتضمن خطوط الأساس لحدوده الشمالية، أدرجت المثلث من ضمن الحدود السودانية.

الأمر الذي ردت عليه الخارجية المصرية بخطاب إلى الأمم المتحدة تمسك فيه بالسيادة على المنطقة المتنازع عليها، رافضًَا ما جاء في مذكرة السودان، ووصفها الوجود المصري بـ«الاحتلال».

وكان الرئيس السوداني عمر البشير كرر في حواره مع قناة العربية مطلع ديسمبر 2015،  إصرار دولته على التحرك الأممي ضد مصر ردًا على قيام الأخيرة بإجراء الانتخابات البرلمانية في منطقة مثلث حلايب وشلاتين وأبو رماد المتنازع عليه بين الدولتين. فيما كان السودان قد أعلن في نهاية 2014 المنطقة نفسها كدائرة انتخابية، وأنه سيجري الانتخابات البرلمانية والرئاسية السودانية فيها.

ووصلت المناكفات بين البلدين إلى مستوى غير مسبوق خلال الشهر الماضي، عندما اخترقت قوة من الجيش السوداني الحدود بين البلدين، واختطفت ثلاثة موظفين مصريين كانوا يعملون في مشروع لتركيب أجهزة لمراقبة الحدود، واقتادتهم للاحتجاز داخل الأراضي السودانية، بحسب ما كشف تقرير «مدى مصر».

ولم تنجح الضغوط السياسية التي سعت القاهرة لممارستها على الخرطوم عبر منصات دبلوماسية عدة في إحداث تحريك في الموقف السوداني، بل إن الخرطوم اتهمت مصر  بأنها تسعى لإثارة القلاقل عبر دولة جنوب السودان، وأنها تسعى إلى تقويض النظام السياسي في السودان عبر دعم تمديد عقوبات مفروضة عليه في مجلس الأمن، وهو ما نفته القاهرة.

اعلان