Define your generation here. Generation What
بولندا لا تستبعد شبهة «اتجار بالبشر» في وفاة سائحة مرسى علم
وزير العدل البولندي
 

 قال وزير العدل البولندي إن فريقًا خاصًا سيحقق في وفاة سائحة بولندية أثناء قضائها عطلة بمدينة مرسى علم المطلة على البحر الأحمر نهاية الشهر الماضي، وأضاف أن الوفاة قد تكون متعلقة بالاتجار في البشر والجريمة المنظمة.

وفي تصريحاته للصحافة البولندية، أمس الخميس، قال الوزير إن ماجدالينا،27 عامًا، كانت تقضي عطلة في مرسى علم منذ 25 أبريل، وبعد وصولها بيومين بدأ صديقها، الموجود في بولندا، في إجراءات حجز تذكرة عودة مبكرة لها، بعدما لاحظ تغيرًا مقلقًا في سلوكها أثناء حديثهما هاتفيًا. إلا أن صحتها تدهورت ما استدعى نقلها للمستشفى، حيث توفيت بعد سقوطها من شرفة في الدور الأول أو الثاني.

وأضاف الوزير أن المحققين لم يستبعدوا شبهة القتل، كما أن القضية قد تتعلق بالإتجار في البشر، والجريمة المنظمة، موضحًا أن فريق التحقيق البولندي سيأخذ في الاعتبار خيوط أخرى للتحقيق، متعلقة بالبغاء القسري، وتهريب والاتجار في البشر، والعنف الذي ربما تعرض له ضحايا آخرين.

كانت السلطات المصرية قد نفت ما ورد في تقارير صحفية بولندية عن تعرض الفتاة للاغتصاب الجماعي والقتل، فيما قدمت تقارير صحفية مصرية سيناريو مغاير خلال اﻷيام الماضية، يشير لانتحار الفتاة من شرفتها بمستشفى بورت غالب، حيث تم التحفظ عليها يوم 28 أبريل، بعد إصابتها بحالة هياج عصبي قبل صعودها الطائرة في مطار مرسى علم.

في الوقت نفسه، وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج 90 دقيقة، قدم طبيب في مستشفى بورت غالب شهادته عن الواقعة، واصفًا السائحة البولندية بأنها كانت في حالة عدم اتزان نفسي.

وبحسب الدكتور أحمد شوقي، أخصائي الرعاية المركزة بالمستشفى، والذي قال إنه تعامل مع الحالة فقد وصلت السائحة المستشفى يوم 28 أبريل، بعد اتصال من شركة السياحة يفيد بتصرفها في الفندق بشكل غير طبيعي، إلا أن المستشفى لم يسمح باستقبالها بسبب عدم توافر قسم نفسي به، غير أن السائحة عادت بنفسها في اليوم التاي، ولم تكن في كامل وعيها، بحسب شوقي، الذي أضاف أن شرطة السياحة طلبت من المستشفى التحفظ على السائحة حتى قدوم صديقها لتسلمها في اليوم التالي.

واستكمل شوقي روايته للحادث قائلًا إنه أعطى المريضة مهدئات، وقيدها في السرير بسبب إصابتها بهياج عصبي، قبل أن يسمع، في ساعة متأخرة من الليل صوت ارتطام جسمها بالأرض، بعدما استطاعت أن تفلت وتلقي بنفسها من الشرفة، حسبما قال.

وأوضح الطبيب أنه تم نقل الضحية إلى مستشفى البحر اﻷحمر بالغردقة، نظرًا لحاجتها للتدخل الجراحي، إلا أنها توفيت نتيجة إصابتها بنزيف في الرئة.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، إن وزير الخارجية سامح شكري تلقى اتصالًا من نظيره البولندي، اليوم الجمعة، قدم فيه اﻷخير الشكر للتعاون القائم بين سلطات البلدين في متابعة التحقيقات الخاصة بوفاة السائحة البولندية، فيما أكد شكري أن الجانب المصري سيستمر في تقديم كافة أشكال المساعدة والتنسيق لحسن انتهاء التحقيقات الجارية.

كان الطب الشرعي قد انتهى من تشريح جثة السائحة، أمس اﻷول، الأربعاء، وذلك بحضور محقق بولندي بالإضافة إلى رئيس نيابة الغردقة.

اعلان