Define your generation here. Generation What
دليلك الوافي إلى «أيام القاهرة السينمائية»
 
 

يتطلع جميع هواة السينما بلهفة إلى مهرجان سينما زاوية الجديد، والذي يحتفل بالسينما المحلية ويعرض مجموعة من الأفلام العربية جالت حديثًا بين مختلف المهرجانات في القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية وبورسعيد.

ينسق المحتوى الفني للمهرجان يوسف الشاذلي مدير زاوية، وعاليا أيمن، وهي واحدة من المؤسسين ومنسقة فنية، وقد اختارا أفلامًا من مهرجانات بالمنطقة وأوروبا، حيث يتضمن «أيام القاهرة السينمائية» أكثر من أربعين فيلمًا من الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة (وجميعها مصحوب بترجمة للإنجليزية)، كما يقدم برنامجين للعروض الخاصة ومحاضرات متخصصة وضيوفًا من المجال.

يستمر المهرجان من 9 وحتى 16 مايو، ويتضمن اسمه إشارة إلى مهرجانات إقليمية أخرى حديثة مثل «أيام بيروت السينمائية»، و«أيام سينمائية في فلسطين»، و«أيام قرطاج السينمائية».

يقول الشاذلي إن هذه المهرجانات ألهمتهم، لكنهم لا يعيدون إنتاجها كما هي: «كل مهرجان له هويته وطاقته، وإن كانت كلها تتشارك في الأهداف وحتى في بعض الأفلام. »

تقول أيمن: «يحاول المهرجان تحقيق ما تسعى إليه زاوية منذ بدايتها؛ إتاحة الفرصة لمشاهدة الأفلام العربية غير المصرية في القاهرة. هذه بالنسبة لي فرصة لتأمل موقعنا الحالي والمسار الذي نتبعه كصناع أفلام إقليميين. »

في «مدى مصر» قضينا العطلة الأسبوعية في مشاهدة  ما يزيد عن أربعين فيلمًا، واحدًا تلو الآخر، لنقدم لكم دليلًا يُعتمد عليه. في ما يلي تجدون مراجعات وجيزة للأفلام المعروضة كلها تقريبًا لمساعدتكم على  الاختيار من البرنامج، مع العلم أن هذه هي الآراء الشخصية للكتّاب وأننا نشجعكم على مشاهدة ما يثير انتباهكم.

الروائي

نحبك هادي

بعد بضع لقطات من بداية فيلم الدراما التونسي هذا عن شاب غير مبالٍ يحاول بصعوبة إرضاء التوقعات الاجتماعية والعائلية، قررنا أنه أفضل من أن نشاهده من وراء علامة مائية ضخمة تتوسط الشاشة وتحمل اسم MAD Solutions. الافتتاحية مصنوعة ببراعة، والتمثيل يثير الإعجاب، والأحداث تثير الفضول، ولذا نتطلع إلى مشاهدة قصة حب محمد بن عطية، والتي لقيت استحسانًا في الصحافة العربية والإنجليزية، على شاشة السينما. اشترك في إنتاج الفيلم الأخوان داردين من بلجيكا («الابن» و«الطفل ذو الدراجة») وحصل على جوائز في مهرجان برلين السينمائي، وهو فيلم الافتتاح بمهرجان أيام القاهرة السينمائية.

الثلاثاء 9 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد، القاهرة
الأربعاء 10 مايو، 9 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة
الجمعة 12 مايو، 7:30 مساءً، سينما ريو، بورسعيد
الثلاثاء 16 مايو، 6:30 مساءً، سينما أمير، الإسكندرية

لحظات انتحارية

فيلم «لحظات انتحارية» لإيمان النجار عمل مؤثر مدته 89 دقيقة عن الشعور بالذنب والحزن والفقد ومحاولات تجاوز ما مضى. تخلق مواقع التصوير المميزة في أنحاء القاهرة، وكذلك التصوير المميز (رغم تشبع الألوان الزائد) حسًا قويًا بالمكان، ولكن الخاتمة الركيكة والأداء المرتبك لدنيا ماهر (وتلعب دور البطولة بشخصية مروة) يضعفان الأثر الذي كان يمكن أن يحدثه تأمل عميق كهذا في تحديد الفرد لذاته في إطار الحياة المعقدة لعائلة ثرية. فاز الفيلم بشهادة تقدير في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعام 2016.

الخميس 11 مايو، 7:30 مساءً، سينما ريو، بورسعيد، ويليه نقاش
السبت 12 مايو، 6:30 مساءً، سينما أمير، الإسكندرية، ويليه نقاش
الأحد 14 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، يليه نقاش
الإثنين 15 مايو، 9 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة، ويليه نقاش

بيت البحر

درجات اللون الأزرق التي تغرق فيلم المخرج اللبناني روي ديب الروائي الطويل «بيت البحر»، تجهّز المُشاهد لرؤية تطورات غريبة في قصة تتكشف خطوة بخطوة في بيت واحد، وعلى مدار ليلة واحدة، وبين أربع شخصيات. يتصاعد التوتر بينما تتلاعب الشخصيات بحيل ذهنية مشيرة إلى جذورها العربية وتأثرها بالثقافة الأوروبية. يخطفك الفيلم من أول وهلة، لكنك ستجد نفسك عند أكثر من نقطة تتساءل مستغربًا عما يحدث. ومن اللافت للنظر أن فيلم ديب يُعرض في «أيام القاهرة السينمائية»، في نفس أسبوع عرض فيلم تامر السعيد «آخر أيام المدينة» في بيروت بعد منعه من العرض في القاهرة، والمفارقة أن فيلم ديب مُنع من العرض في بيروت بدوره بسبب محتواه الجنسي.

الخميس 11 مايو، 6:30 مساءً، سينما أمير، الإسكندرية
الجمعة 12 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش مع المخرج
السبت 13 مايو، 9 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة، ويليه نقاش مع المخرج

ربيع

يتفوق فيلم فاتشي بولجوريجان في التصوير السينمائي، بلقطات جميلة لأنحاء الريف اللبناني تصحبنا في رحلتنا مع ربيع، وهو موسيقي شاب كفيف، في أثناء بحثه عن سجلات ميلاده الحقيقية. يبدأ الفيلم بطيئًا بعض الشيء، لكن إيقاعه يتسارع بعد الربع الأول، مع الأداء الآسر من جميع الممثلين فيما عدا ربيع نفسه، مع الأسف، ما يوهن من أثر قصة أخاذة عن الحرب والهوية والقدر والانتماء. فاز الفيلم بجائزة الجمهور الكبرى (جراند ريل دور) في مهرجان كان.

الخميس 11 مايو، 6:30 مساءً، سينما دنيا، الإسماعيلية
الإثنين  15 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة
الثلاثاء 16 مايو، 9 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة

آخر واحد فينا

في رؤية طازجة وغير معتادة للهجرة يستكشف هذا الفيلم التونسي الروائي، ومدته 95 دقيقة بلا حوار، رحلة شاب أفريقي يسرق قاربًا محاولًا عبور البحر المتوسط إلى أوروبا. ومع أن الأحداث القوية واللافتة بصريًا التي يقدمها علاء الدين سليم تفضي في الجزء الثاني إلى نهاية مستهلكة وغير مقنعة، يبقى الفيلم تجربة هامة، وقد فاز بجائزة «أسد المستقبل» لأفضل عمل أول في مهرجان فينسيا السينمائي.

السبت 13 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش مع المخرج
الأحد 14 مايو، 9 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة، ويليه نقاش مع المخرج

الرياح السوداء

يدور الفيلم حول قصة حقيقية عقب مذبحة اليزيديين في صيف 2014، وتحديدًا حول امرأة تعاني من صدمة الاختطاف والاغتصاب. وهو الفيلم الثالث للمخرج الكردي حسين حسن، وإن كان به بعض العيوب لكنه يبدو مهمًا. صُوّر الفيلم باستخدام أساليب سرد بدائية وعملية في مواقع معسكرات اللاجئين وقراهم الحقيقية، متنقلًا بين مشاهد الحركة ولحظات أكثر هدوءًا، وإن كانت لا تقل صعوبة، ليصبح مع الوقت أكثر إقناعًا وقوة.

الأربعاء 10 مايو، 6:30 مساءً، سينما أمير، الإسكندرية
الثلاثاء 16 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة

ميموزا

فيلم أوليفر لاكسيه من طراز أفلام الغرب الأمريكي، ولكن أحداثه تدور في المغرب. هو فيلم مبهم وأخاذ، به لحظات لافتة لشخصيات ساحرة، ولقطات عريضة مذهلة لجبال الأطلس، واهتمام كبير بتفاصيل الأزياء. هناك العديد من الأحداث في هذا الفيلم الثاني للمخرج الفرنسي لوالدين من جاليسيا، والغامض عن عمد، وقد فاز بجائزة نسبرسو الكبرى في مسابقة «أسبوع النقاد» العام الماضي.

الخميس 11 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة
الجمعة 12 مايو، 9 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة
الثلاثاء 16 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، القاهرة

 

الوثائقي

ميّل يا غزيّل

تحضر المخرجة إليان راهب (ليالٍ بلا نوم) في هذا الوثائقي حضورًا قويًا، وهو فيلم مضحك وجاد يدور حول هيكل ميخائيل، المسيحي الماروني العجوز الذي يبني بيتًا في منطقة جميلة بالقرب من الحدود السورية. يظهر تاريخه الطويل والمعقد على مهل ليروي أيضًا حكايات كاشفة عن الحرب الأهلية والطائفية في لبنان.

الخميس 11 مايو، 6:30 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش
الجمعة 12 مايو، 6:30 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة، ويليه نقاش

بزنس كالعادة

يسافر المخرج الهولندي أليكس بيستورو إلى تونس ليقابل والده الغائب منذ زمن في مدينة سوسة الساحلية، حيث كان الشباب التونسيون الوِسام (بمن فيهم والد أليكس) يجدون في السائحات الأوروبيات فرصة للبزنس، فيغوونهن، ويكونون لهن دليلًا في البلد، وأحيانًا يتورطون معهن عاطفيًا. والنتيجة هي وثائقي قاسٍ في صراحته وحافل بلحظات مرحة وارتباك محبب، يصور والد أليكس وأعمامه وبقية أفراد عائلته التونسية (وكذلك أشقائه نصف الأوروبيين) بكل تعقيداتهم المتناقضة. فيلم رائع عن التكفير عن الأخطاء والتصالح مع الطبيعة المتطلبة للحب العائلي.

الأربعاء 10 مايو، 6:30 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش
الخميس 11 مايو، 6:30 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة، يليه نقاش

مخدومين

«مخدومين» عنوان الفيلم بالعربية، وفيه يضع المخرج اللبناني ماهر أبو سمرة المجتمع البيروتي (بل وربما حتى القاهري) في مواجهة ضمنية مع واقع العمالة المنزلية الوافدة من بلاد مثل بنجلاديش والفيلبين وسريلانكا. قد يجعله هذا الوصف يبدو كوثائقي وعظي، لكنه في الحقيقة ليس كذلك. يمزج أبو سمرة أسلوب المراقبة، حيث نشاهد لقطات طويلة منسقة للعاملين في «وكالة توظيف» بوسط بيروت وهم يباشرون عملهم، مع لقطات شاعرية تدور فيها الكاميرا بالمدينة بينما المخرج يحكي لنا قصص العاملين بمنازل أصدقائه ويشتبك مع شعوره بالذنب لتوظيفه واحدة.

الأحد 14 مايو، 6:30 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش
الإثنين 15 مايو، 6:30 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة، ويليه نقاش

يا عمري

صوَّرَ هادي زكاك جدته هنريات البالغة من العمر 103 عامًا في الفترة ما بين 1992 و2013. من خلال رصد تقدمها في العمر، يبقى هذا الوثائقي الحميم قريبًا من موضوعه، حيث يعيد زكاك رواية قصة حياة هنريات كما روتها هي له على مدار سنوات. في البداية نشعر بشيء من الانزعاج، لأننا نفهم أن هنريات لا تدرك تمامًا أنه يصورها، لكن المخرج يتعامل مع ذلك بمهارة، ليصبح الفيلم رحلة رائعة وعاطفية محملة بالضحك والدموع والتأمل في الحياة.

السبت 13 مايو، 4 عصرًا، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش
الإثنين 15 مايو، 6:30 مساءً، سينما دنيا، الإسماعيلية
الثلاثاء 16 مايو، 6:30 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة

زينب تكره الثلج

توجه المخرجة كوثر بن هنية (صانعة «شلاط تونس» 2013 الذي لقي استحسانًا كبيرًا) في هذا الوثائقي المحبب الكاميرا مجددًا إلى عائلتها لترصد لقطات مقربة لابنة قريبتها زينب، على مدار ست سنوات من التغيرات الهائلة في حياتها عقب موت أبيها، حيث انتقلت أمها من تونس إلى مونتريال لتتزوج حبيبها القديم. تستخدم بن هنية رواية زينب مع أسلوب المراقبة كوسيلة سرد أساسية، ويسمح لنا الغياب شبه الكامل للمخرجة بالانغماس في حياة زينب المراهقة، حيث نرى جزءًا من تحديات الهجرة وما تفرضه من هويات متعددة.

الجمعة 12 مايو، 6:30 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة
السبت 13مايو، 6:30 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة

النسور الصغيرة

يحمل وثائقي محمد رشاد، ومدته 77 دقيقة، اسم معسكر وبرنامج الشباب الذي جمع أبناء نشطاء السبعينيات. يتحرى الفيلم علاقة رشاد بأبيه مقارنة بأقرانه من أبناء جيل النشطاء، معترفًا بشعوره بغيرة ما من علاقتهم مع آبائهم والمناقضة لعلاقته الفاترة بأبيه. ومع أن فرضية الفيلم جذابة، إلا أن رشاد في المحصلة لا يوضح رابطًا قويًا بين طرفي الفيلم (سواء علاقته بأبيه أم اكتشافه طبيعة العلاقة بين نشطاء السبعينيات وأولادهم)، ولا يتعمق بما يكفي في أي من الجزئين، ما نتج عنه تقرير متشظ عجز عن تحقيق أقصى إمكانيات الفيلم.

الثلاثاء 16 مايو، 6:30 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش

نادي غزة للركمجة

في ما يذكرنا بوثائقي آمبر فارس «السباقات» عام 2015 عن فريق سباق السيارات الفلسطيني النسائي، يأتي هذا الوثائقي الألماني الطويل «نادي غزة للركمجة» لفيليب جنات وميكي يامين لينضم إلى التوجه الأوسع الذي يتبعه المخرجون الغربيون أو الفلسطينيون ممن يسعون إلى تسليط ضوء مغاير على الاحتلال، من خلال المقاربة ما بين الرياضات الخطرة والحرب والاحتلال.

السبت 13 مايو، 6:30 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش
الأحد 14 مايو، 6:30 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة، ويليه نقاش

مادة سحرية تتدفق بداخلي

من خلال تحري أنواع مختلفة من الموسيقى المحلية وتاريخها، تتطرق المخرجة الفلسطينية جمانة مناع في النهاية إلى الخلفية الاستعمارية لأفكار الاختلاف والفصل العنصري وتهجير الفلسطينيين المستمر عن أرضهم منذ عام 1948. الفيلم مدته أربع ساعات، ويبدأ انطلاقًا من ملاحظات روبرت لاخمان المتخصص في الموسيقى العرقية وتسجيلاته من عام 1936، وطابعه شخصي وبه تأمل ذاتي—حيث تلعب مناع ووالداها في موطنهما بالقدس الشرقية دورًا—ويأتي مع لحظات مضحكة بشدة ومشاهد موسيقية رائعة.

الخميس 11 مايو، 4 عصرًا، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة
الأحد 14 مايو، 6:30 مساءً، سينما أمير، الإسكندرية

تحقيق في الجنة

فيلم مضحك للغاية لكنه بالغ الجدية أيضًا، وثائقي روائي بالأبيض والأسود يتتبع صحافية «خيالية» جزائرية شابة تسأل رفاقها المواطنين «الحقيقيين» عما يتوقعونه في الجنة، وتشاهد فيديوهات «حقيقية» على الإنترنت لشيوخ سعوديين يفسرون الموضوع—وأحيانًا تتسم تفسيراتهم بشيء من البذاءة. يكشف هذا الفيلم الطويل نوعًا ما للمخرج المتمرس مرزاق علوش عن كيفية الترويج للدين في عصر العولمة، وكيفية تجنيد الجهاديين، والوضع السياسي في الجزائر، وحس التشكك السليم لدى العديد من مسلمي الجزائر.

الأربعاء 10 مايو، 6:30 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة
الأحد 14 مايو، 4 عصرًا، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة

300 ميل

من الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين الذي هجر جدة عروة المقداد، مرورًا بحرب العراق التي هجرت عائلته بأكملها، ووصولًا إلى الحرب الدائرة في سوريا، يحاول المخرج رسم صورة للخسائر البشرية الناجمة عن النزاعات في العالم العربي عبر الأجيال، من خلال وثائقي شخصي مدته 92 دقيقة. ومن خلال تتبع مقاتل وناشط في الحراك المدني ضمن شخصيات أخرى في شمال سوريا، حيث يعيش المخرج، وتوليف هذه المشاهد مع مقاطع فيديو لابنة أخيه نور، وهي على بعد 300 ميلًا في الجنوب، يواجه المخرج السؤال المحوري بخصوص عجزه عن العودة إلى موطنه. ومع أن هذه المشاهد الخام والمهزوزة كانت آسرة وتعطي المشاهد لمحة إنسانية عن حيوات شخصيات الفيلم، إلا أني وجدت رسائل الفيديو في مقاطع نور مبالغة في التنسيق البنيوي والعاطفية.

الإثنين 15 مايو، 4 عصرًا، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة
الإثنين 15 مايو، 6:30 مساءً، سينما أمير، الإسكندرية

سمير في التراب

يتدرب المخرج محمد أوزين على كاميرته مع ابن أخيه سمير، وهو شاب تتضاءل طموحاته الهزيلة من أجل حياة أفضل، يسعى إليها من خلال تهريب النفط، في خضم الطبيعة المحيطة والهائلة والتي تبدو وكأنها تأخذه أسيرًا في قرية صغيرة على الحدود الجزائرية المغربية. على مدار 60 دقيقة لا يساوم هذا الوثائقي على جمالياته البصرية، والتي تُخرج لنا، بالإضافة إلى ارتياح سمير أمام الكاميرا، عملًا ذا سحر هادئ ومتأمل.

الأربعاء 10 مايو، 4 عصرًا، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة

منازل بلا أبواب

صُوّر فيلم آفو كابرليان الوثائقي، ومدته 82 دقيقة، كله تقريبًا من شرفة، ومع ذلك نجح في إيصال الشعور بالاتساع. استخدم المخرج عائلته كعالم مصغر، محاولًا تصوير التغيرات في المنطقة التي غرّبت عائلته الأرمينية، والتي استقرت في حلب بعد مذبحة الأرمن لتجد حياتها مهددة مرة أخرى بسبب الحرب الأهلية في سوريا. من خلال نسج مشاهد منزوعة من سياقها للصراع والتهجير من أفلام قديمة، يستدعي كابرليان الصدمة الدائمة من مغادرة الوطن إلى حياة راهنة بلا استقرار.

الجمعة 12 مايو، 4 عصرًا، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة

الأفلام القصيرة – المجموعة الأولى

هذه الأفلام كلها روائية.

خلينا هكا خير

صورة تمس القلب لعلاقة ناشئة بين مراهق وجده المتظاهر بإصابته بمرض الزهايمر ليتجنب مواجهة مشاكل عائلية بعينها. «خلينا هكا خير» لمهدي البرصاوي هو مزيج بليغ للتوتر العائلي وحس الدعابة، في إطار مصنوع بعناية على مدار 19 دقيقة، رغم النهاية المتعجلة بعض الشيء. فاز الفيلم التونسي بجائزة أفضل فيلم قصير في مسابقة المهر بمهرجان دبي السينمائي الدولي.

ماريه نوستروم

عن الصراع بين يأس الأب ورغبته في حماية ابنته، تنتج قصة أخاذة تدور على أحد سواحل البحر المتوسط دون تحديد، حيث ينتظر الاثنان قبل الانطلاق إلى المحطة التالية في رحلتهما بعد الفرار من سوريا التي مزقتها الحرب. القفزات إلى مشاهد إخبارية حقيقية من أسوشيتد برس قد تجعل تناول الفيلم لأزمة اللاجئين الراهنة ثقيل الوطأة بعض الشيء، لكن الأداء القوي من الممثلين واللحظات الحافلة بمشاعر صادقة تجعله يستحق المشاهدة. الفيلم مدته 14 دقيقة، وقد عُرض في مهرجان صندانس السينمائي في بداية العام الجاري وأخرجه رنا كزكز وأنس خلف.

الببغاء

تدور الأحداث في عام 1948 حين تنتقل عائلة يهودية تونسية إلى منزل في حيفا كان يسكنه فلسطينيون من قبل، لتجد ببغاء بذيء اللسان ما يزال يعيش هناك. هذا الفيلم الأردني مدته 18 دقيقة ومن بطولة الممثلة الشهيرة هند صبري وإخراج أمجد الرشيد ودارين سلام، ويوضح كيف تحاول العائلة جاهدة التكيف سريعًا في بلدها الجديد، إلا أن جهلها باللغة والعادات الاجتماعية والمُصَوّر على نحو نمطي يرتد عليها مرة أخرى من خلال الببغاء الشتام اللعان.

أسبوع ويومين

تمنحنا المخرجة السودانية مروة زين فرصة للاطلاع عن قرب على حياة زوجين، ليلى وإبراهيم، بينما يمران بتجربة شائعة في جميع أنحاء العالم لكن لم تتطرق إليها السينما المصرية من قبل قط؛ قلق المرأة عند انتظارها الدورة الشهرية المتأخرة. التوتر ملموس؛ إبراهيم، الذي يبدو راغبًا بالفعل في طفل، مليء بالأمل، في حين تصاب ليلى بالخوف والذعر أحيانًا. وكما قالت زين في نقاش سابق عن الفيلم، فالنساء لا يُرِدن بالضرورة أن يصبحن أمهات. وبسبب هذه الفكرة الضمنية، ورغم عيوبه، يستحق فيلم «أسبوع ويومين» الاهتمام الذي حظي به حتى الآن. الفيلم مدته عشرون دقيقة وعرض في مصر من قبل ضمن «مهرجان القاهرة الدولي لسينما المرأة».

نيركوك

يستعرض هذا الفيلم السوداني الروائي القصير ومدته 19 دقيقة، من إخراج محمد كوردفاني، صورًا قوية تعوضنا عن القصة المفرطة في بساطتها. يفقد آدم أباه في ضربة جوية وهو في مقتبل العمر ليجد نفسه ضمن عصابة أطفال تمارس سرقة المنازل والتسول في شوارع الخرطوم. وعندما يخزه ضميره يكون عليه أن يقرر كيف سيكمل حياته. قد تكون مشاهدة الفيلم ممتعة لكنه ليس من الأفلام التي تلازم تفكيرك طويلًا بعد مشاهدتها.

غواصة

بسبب عطل في قرص الفيديو لم نتمكن من مشاهدة فيلم «غواصة»، ومدته 17 دقيقة، لمونيا عقل حتى الآن، لكن التصوير يبدو جميلًا من إعلان الفيلم. يصور الفيلم، الممنوع من العرض في لبنان والذي جرى تمويله من خلال حملة على أنديجوجو، تصاعدًا ديستوبيًا لأزمة القمامة في بيروت. حصل الفيلم على العديد من الجوائز في مهرجانات دولية بالعام الماضي.

المجموعة الأولى من الأفلام القصيرة ستُعرض كما يلي:
الخميس 11 مايو، 5 عصرًا، سينما ريو، بورسعيد
الخميس 11 مايو، 9 مساءً، سينما الزمالك، القاهرة
السبت 13 مايو، 1:30 بعد الظهر، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة
السبت 13 مايو، 6:30 مساءً، سينما دنيا، الإسماعيلية

الأفلام القصيرة – المجموعة الثانية

ردهة

في هذا العمل المتأمل المصنف تحت «فن الفيديو»، والذي فاجأنا باستحواذه على اهتمامنا، ومدته 31 دقيقة، يصور المخرج إسماعيل بحري قطعة مجردة من الورق الأبيض، ويلتقط ألعاب الضوء والظل على سطحها مع حركة الرياح، وبينما نستمع إلى أصوات المدينة المزدحمة وهي تتداخل مع أسئلة المارة الذين أثارهم الفضول بخصوص تجربته، من أطفال يلهون إلى مصورين هواة ومجموعة من الشباب العاطلين، وطبعًا الشرطي المتوجس. عُرض الفيلم في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي ومهرجان روتردام السينمائي الدولي وعدة مهرجانات أخرى.

 تسكع بالمينا

تربط موسيقى ندى الشاذلي الرشيقة والمستحوذة على الحواس مشاهد كندة حسن المتوالية لظواهر طبيعية، ومعظمها مرتبط بالبحر، وتكسوها طبقة من الأصوات المتأملة في البحر والجنون والموت والولادة. فيلم تجريبي تأملي مدته 19 دقيقة.

الولد والبحر

فيلم جميل مدته خمس دقائق من رسوم متحركة صامتة وإخراج تامر عجوري، يبدأ بولد يغوص في عالم من خيالاته قبل أن يأخذ منعطفًا غريبًا وغامضًا.

عزيزي الحيوان

تقدم الفنانة مها مأمون فيلمًا قصيرًا مدته 28 دقيقة بين مصر والهند، ناسجة قصة قصيرة لهيثم الورداني عن تاجر مخدرات يتحول إلى حيوان مع مختارات من نصوص كتبتها المخرجة والمنتجة عزة شعبان في الهند. تتطور عبثية الأحداث بالفيلم سريعًا فيما تتكشف القصتان المتوازيتان وتنتقلان بالمشاهد ما بين الشاعرية والأحداث الحرجة. يسير الفيلم على خيط رفيع بين الفيلم الروائي القصير المعتاد وفن الفيديو، وينجح في الجمع بين أفضل ما بالعالمين.

الآن، نهاية الموسم

بشكل ساخر، يعرض هذا الوثائقي القصير، من إخراج أيمن نحلة، صور لاجئين سوريين ينتظرون في ميناء إزمير، غالبًا قبل محاولة الانطلاق في رحلة مهلكة إلى أوروبا عبر البحر، مع شريط صوت لتجربة اتصال هاتفي بين رونالد ريجان وحافظ الأسد، ولا تتجاوز التجربة قط محاولة عاملي الهاتف الاتصال. من طبيعة المكالمة المتكررة مع صور السوريين الجالسين بلا هدف في انتظار مصير قد يعني موتهم، تخرج عشرون دقيقة من التأمل المؤثر في العجز والركود وإخفاق السياسة في وجه الحياة العارية.

في المستقبل أكلوا من أفخر أنواع البورسلين (فلسطين/الدنمارك)

فيديو إنشائي من نوع الخيال العلمي ومدته ثلاثون دقيقة، يحتوي على جماليات غريبة أشبه بالحلم ومختلفة على نحو رائع؛ يبدو كحدث من الماضي والمستقبل وخارج حدود الزمان والمكان، ما يلائم محاولات هذا الفيلم المتلاعبة لإسقاط الواقع وطريقة بناء السرديات الوطنية. في هذه الاستعارة الواضحة لمحاولة محو الهوية الفلسطينية، تبني المخرجة لاريسا صنصور سردًا خياليًا حول مجموعة مقاومة تحاول زرع مخزون كبير من البورسلين لإثبات وجود حضارة قديمة، ومتخيلة بالكامل، على هذه الأرض.

تُعرض المجموعة الثانية من الأفلام القصيرة في 16 مايو، 6:30 مساء، زاوية، وسط البلد، القاهرة

العروض الخاصة

مروان عمارة

مروان عمارة البالغ من العمر 29 عامًا من أنشط المخرجين وأكثرهم إثارة للاهتمام في المشهد السينمائي المصري الآن. أنتج على مدار السنوات العشر الماضية أفلامًا قصيرة ومتوسطة الطول، كما وجد نفسه مؤخرًا في صناعة الأفلام المشتركة (معظم أفلامه إخراجها مشترك)، ويستمتع بالسرد غير الخطي الذي يطمس الفواصل بين الواقع والخيال. سيُعرض اثنان من أفلامه القصيرة في المهرجان: «الزيارة» (2013) وهو عمل مشترك مع شريكته المصورة نادية منير والمخرج إسلام كمال، و«واحد زائد واحد تصنع كيكة فرعون بالشوكولاتة» (2017). صُنع الفيلمان بتكليف من جهة ما، لكن المخرجين أخذاهما في اتجاه آخر، والفيلمان يتحريان العلاقة المعقدة التي تتشكل بين الجهات الأوروبية المانحة والسياق المحلي، ولهذه الأسباب وغيرها ننصحكم بمشاهدة الفيلمين وحضور النقاش مع المخرج.

الأربعاء 10 مايو، 9 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة، ويليه نقاش
الجمعة 12 مايو، 6:30 مساءً، سينما أمير، الإسكندرية، ويليه نقاش

مارون بغدادي

ليس من السهل العثور على أعمال هذا المخرج اللبناني الراحل، وقد تصادفت مسيرته الفنية مع بدء الحرب الأهلية بالضبط تقريبًا، وتضم أعماله العديد من الأفلام المصورة من داخل الصراع وحوله. ولذا ننصحكم بمشاهدة أكبر قدر ممكن منها. وكان بغدادي مخرجًا غزير الإنتاج، وقد مر بتجارب شكلت مسيرته عندما اشتغل مع كوبولا وسكورسيزي (حتى أن فيم فيندرز صوره في أحد الأعمال)، وكثيرًا ما يتعرض إلى علاقة الذكورية بالعنف. قد نرى بعض أفلامه الآن مجرد أعمال مجددة ومبهرة لا أكثر (مثل «حروب صغيرة» الذي يقدم قصة حب أشبه بالمسلسلات الأمريكية الطويلة ممزوجة بحس الادعاء الفني)، بينما نجد له أعمالًا أخرى عظيمة ومتعمقة (مثل «خارج الحياة»، وهو عمل يطرح تساؤلات ويثير التعاطف لكنه أيضًا فيلم واقعي وحماسي مشوق يحكي قصة حقيقية لمصور فرنسي احتجزه حزب الله كرهينة).

بيروت يا بيروت، الثلاثاء 9 مايو، 6:30 مساءً، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة
كلنا للوطن، الأربعاء 10 مايو، 7:30 مساءً، سينماتيك، وسط البلد القاهرة
ثلاثة أفلام وثائقية قصيرة، الخميس 11 مايو، مركز الصورة المعاصرة، وسط البلد القاهرة
حروب صغيرة، الإثنين 15 مايو، 7:30 مساءً، سينماتيك، وسط البلد القاهرة
خارج الحياة، الثلاثاء 16 مايو، 4 عصرًا، سينما زاوية، وسط البلد القاهرة

مشهد من «خارج الحياة» لمارون بغدادي

ترجمة: أميرة المصري

اعلان
 
جينفر إيفانز 
روان الشيمي 
لارا الجبالي 
ياسمين زهدي