Define your generation here. Generation What
قرار بتخصيص أراضي لنازحي رفح والشيخ زويد.. في العريش وبئر العبد
صورة من مدنية رفح - أرشيفية
 

أصدر مجلس الوزراء اليوم الخميس قرارًا نشرته الجريدة الرسمية، بتخصيص قطعتي أرض بمدينتي العريش وبئر العبد لإقامة بيوت للأهالي النازحين، والمُهجًّرين من مناطق الاشتباك بين الجيش والجماعات المسلحة بمنطقة الشيخ زويد والشريط الحدودي في رفح.

أعلن القرار المنشور بالجريدة الرسمية تخصيص الأراضي بالمجان لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، لبناء بيوت «بدوية» للنازحين المنتقلين إلى العريش، وبناء قرية بمدينة بئر العبد لنفس الغرض.

ووصف النائب الممثل لشمال سيناء بالبرلمان حسام الرفاعي قرار مجلس الوزراء بأنه «في منتهى الخطورة»، كونه «يُثَبِّت وضع من المفترض أن يكون مؤقتًا ويتجاهل الطلب الأساسي للأهالي النازحين، وهو العودة إلى أراضيهم بعد استقرار الوضع».

يقول الرفاعي: «هؤلاء نزحوا نزوح اضطراري لظروف الحرب، ومن المفترض أن يعودوا. كون الدولة تبني منازل لهم، فهذا يحولهم من نازحين مؤقتين إلى مقيمين ثابتين».

يرى الرفاعي أن ما يحتاجه النازحون ومن جرى تهجيرهم من رفح والشيخ زويد، هو توفير الرعاية والمساعدة، والإسراع من السيطرة على الوضع لإتاحة عودتهم إلى أراضيهم بأقرب فرصة.

ويقدِّر النائب البرلماني عدد النازحين والمُهجرين من مدينتي الشيخ زويد ورفح في السنوات الأربع الماضية بـ 40 ألف مواطن، يقيم عدد كبير منهم بعشش في بئر العبد وعلى أطراف العريش، بلا أي خدمات أو مساعدات من الدولة.

ونزحت أعداد كبيرة من قاطني رفح والشيخ زويد، إلى مدينتي العريش وبئر العبد القريبتين، اللتان تشهدان أوضاعًا أفضل نسبيًا، بينما تدخلت القوات المسلحة لإخلاء مساحات واسعة من قرى المدينتين الحدوديتين نحو العريش وبئر العبد. إلا أن الوضع الأمني والمعيشي تردى مؤخرًا في المناطق التي استقبلت النازحين، مع تزايد نشاط المسلحين والتشديد الأمني من القوات المسلحة والشرطة.

وقامت الدولة بتهجير الأسر القاطنة على مسافة كيلومتر من الشريط الحدودي مع غزة على مرحلتين، بدأت أولاهما في أكتوبر 2014 بهدف خلق منطقة عازلة، وأعلنت أن الهدف هو منع تهريب السلاح عبر الحدود. كما غادرت أسر كثيرة قرى الشيخ زويد ورفح لتردي الخدمات وتراجع الوضع الاقتصادي وتعرض الأهالي للقتل والعنف من جانبي الصراع- بحسب شهاداتهم.

على صعيد متصل، تستمر محاولات إعادة الكهرباء لمدينتي الشيخ زويد ورفح بعد أيام من استهداف الخط الأساسي المزود للمدينتين، وهو الحدث الذي يتكرر  بشكل أسبوعي في السنوات الأخيرة.

اعلان