Define your generation here. Generation What
الصحة ترفع سعر بيع الدم للمستشفيات الخاصة من 90 إلى 450 جنيهًا

قررت وزارة الصحة رفع سعر كيس الدم المباع للمستشفيات الخاصة من 90 إلى 450 جنيهًا، بحسب الدكتورة عفاف أحمد، مدير المركز الإقليمي لخدمات الدم بوزارة الصحة والسكان.

وشددت عفاف في تصريحات لـ«مدى مصر» على أن زيادة السعر تنطبق على المستشفيات الخاصة فقط، التي تشتري أكياس الدم المدعومة من المراكز التابعة للوزارة عبر مندوبيها، ثم تبيعه مرة أخرى للمرضى بأسعار مرتفعة.

وأوضحت أن سعر 90 جنيهًا للكيس ما زال متاحًا لجميع المرضى، ومن بينهم مرضى المستشفيات الخاصة، إذا قاموا بعملية الشراء بأنفسهم أو من خلال ذويهم.

تأسست الإدارة القومية لخدمات نقل الدم عام 2000، وتضم شبكة من 24 مركزًا تتوزع على محافظات الجمهورية، بحسب الموقع اﻹلكتروني لوزارة الصحة. وقالت عفاف إن أربعة مراكز جديدة ضُمت مؤخرًا، ليبلغ العدد 28 مركزًا.

وتختص إدارة خدمات الدم باستقبال تبرعات الأفراد بالدم كمصدر أساسي لها وتبويبها، كما يقوم بإجراء التحليلات المناسبة لها. وبحسب إحصاءات وزارة الصحة، بلغ عدد المتبرعين لمراكز خدمات الدم 330 ألف و259 شخصًا خلال الشهور التسعة اﻷولى من العام الماضي. وأوضحت عفاف أن المراكز تخدم بين 35-40 ألف مريض كل شهر.

كانت انتقادات عديدة وُجهت إلى مراكز نقل الدم التابعة لوزارة الصحة ببيع حصص المستشفيات الحكومية للمستشفيات الخاصة، التي تبيع بدورها أكياس الدم للمواطنين بأسعار تصل في الأغلب إلى 300 جنيه للكيس، وقد ترتفع إلى 700 جنيه للفصائل النادرة، طبقًا لتقرير سابق نشره «مدى مصر».

كانت وزارة الصحة أصدرت قرارًا عام 1997 بحظر نقل الدم بمقابل مادي، وجاء القرار ضمن سياسة أكبر اعتمدتها الدولة وقدمتها لمنظمة الصحة العالمية وتم تطبيقها بشكل فعلي عام 2008.

ومنعت السياسة الجديدة بنوك الدم في المستشفيات الحكومية من قبول عينات التبرع وتحليلها وتوزيعها. في المقابل، أُنشئ المركز القومي لنقل الدم ليكون المستقبل الحصري للتبرعات وتحليلها وتوزيعها على المستشفيات الحكومية والخاصة والأفراد، بينما تحولت بنوك الدم في المستشفيات الحكومية لبنوك تخزينية لحصص يتم صرفها من المركز القومي، مع إعفاء المستشفيات الجامعية من هذه السياسة.

اعلان