Define your generation here. Generation What
حبس 15 من مشجعي الأهلي بتهمة محاولة اقتحام النادي

قررت نيابة قصر النيل أمس، السبت، حبس 15 من مشجعي النادي الأهلي أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهم محاولة اقتحام مقر النادي الأهلي بالجزيرة، الجمعة الماضي، والتعدي على قوات الأمن ما نتج عنه إصابة ضابطين ومجندين أثناء الاشتباكات، حسبما أفاد أحمد عثمان، المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، لـ«مدى مصر».

وجاءت الاشتباكات بعد طلب إدارة النادي الأهلي قوات الأمن للتدخل من أجل منع مشجعي النادي من حضور مباراة بين فريقي الأهلي وطلائع الجيش تحت 16 سنة، خاصة بعد أن أعلنت الإدارة عقد المباراة بدون جمهور، مما أدى لاندلاع اشتباكات بين المشجعين وقوات الأمن. وبحسب جريدة الشروق، فإن النيابة وجهت للمتهمين أيضًا تهم الشغب والاعتداء على قوات الأمن والتجمهر والبلطجة وإثارة الشغب. وأضاف عثمان أن المحامين لم يتمكنوا من الاطلاع على أوراق القضية.

وتزايد التصعيد الأمني ضد مجموعات الأولتراس في الفترة الأخيرة في فبراير الماضي بالتزامن مع الذكرى الخامسة لمذبحة بورسعيد، حيث ألقت قوات الأمن القبض على خمسة من مشجعي رابطة «أولتراس أهلاوي» من منازلهم في 30 يناير الماضي، وحبسهم على ذمة التحقيقات، إلا أن الرابطة أعلنت استمرارها في إحياء الذكرى قبل أن تتراجع لاحقًا، إلا أن هذا لم يمنع قوات الأمن من إلقاء القبض على أكثر من 117 من أعضاء رابطة المشجعين بالقرب من محيط مقر النادي بالجزيرة، إما من الشوارع أو من محطات المترو القريبة من مقر النادي، وذلك لإجهاض محاولات مشجعي النادي لإحياء الذكرى.

قامت قوات الأمن وقتها بالإفراج تباعًا عن المشجعين المقبوض عليهم، باستثناء ثمانية، وجهت لهم تهم التظاهر دون إخطار، والتجمهر وقطع الطريق واستعراض القوة، وإحالتهم للنيابة التي أمرت بإخلاء سبيلهم بكفالة 500 جنيه على ذمة التحقيقات.

وأعلنت رابطة أولتراس أهلاوي أن أعضائها الخمسة المقبوض عليهم من منازلهم يتعرضون للتنكيل داخل سجن 15 مايو، حيث أُحيلوا  للتأديب في السجن، ومُنعت عنهم الزيارة والأطعمة، الأمر الذي دفع المقبوض عليهم للدخول في إضراب عن الطعام داخل حبسهم، طبقاً لبيان أصدرته الرابطة، قالت فيه: «أفراد المجموعة المقبوض عليهم من ٥٠ يوم في القضية الوهمية اللي بيتجدد لهم حبس بدون أي دليل بدأوا اليوم اضراب عن الطعام نتيجة المعاملة السيئة والتعنت معهم داخل السجن من منع دخول الزيارات والتعسف مع الأهالي كل مرة والأكل في السجن مش كافي ومياه الشرب غير صالحة … كفاية ظلم».

وفي قضية منفصلة، قررت محكمة جنايات الجيزة في 28 فبراير الماضي توقيع عقوبة السجن المشدد لمدة 15 عاماً ضد خمسة متهمين من أعضاء الرابطة في قضية تعود لعام 2014، واجهوا فيها تهمًا بالتجمهر، واستعمال القوة والعنف والسرقة بالإكراه، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، وحيازة الأسلحة والذخيرة بدون ترخيص. وقالت الرابطة في بيان لها أن أحداث القضية تعود إلى ديسمبر 2014 أثناء عقد مباراة كرة سلة بين ناديي الأهلي والزمالك وكان من المقرر حضور الجماهير فيها بحسب ما أفادت الرابطة، إلا أن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من مشجعي النادي.

وأضاف البيان: «وتم تلفيق التهم بالديباجة المعتادة من تجمهر والاعتداء علي الأمن وتكدير السلم العام والتهم المتعارف عليها التي تستخدم في كل القضايا وهو اليوم الذي تواجدت فيه قوات الأمن داخل النادي الأهلي للمرة الأولى منذ عام ٢٠١٠ في مباراة كفر الشيخ الودية .. واليوم يقرر الحكم عليهم بالحبس ١٥ سنة .. ايه اخرة الظلم وزرع الكراهية اللي بيحصل وخلق تهم بدون أدنى دليل وتدمير مستقبل شباب أعمارهم وقت القبض عليهم تتراوح من ١٨ الى ٢٠ سنة؟ الحرية للاولتراس».

اعلان