Define your generation here. Generation What
«القضاء الإداري» تلزم الجامعة الأمريكية بتحصيل المصروفات بالجنيه فقط

قضت محكمة القضاء الإداري، دائرة الطلاب، بإلزام الجامعة الأمريكية في القاهرة بإلغاء قرار تحصيل نصف قيمة المصروفات الدراسية بالدولار الأمريكي، وهي الدعوى التي رفعها أولياء أمور طلاب ضد القرار الذي اتخذته الجامعة عام 2014.

وقال منطوق الحكم إن «الجامعة الأمريكية تخضع لوزارة التعليم العالي، ولا يستقيم لها أن تعمل بمعزل عن القوانين المصرية … وكان على وزارة التعليم العالي منع تحصيل المصروفات الدراسية بالدولار»، واعتبر استمرارها بالامتناع عن ذلك «قرارًا سلبيًا».

ودفع فريق دفاع أولياء الأمور بتنافي قرار تحصيل 50% من مصروفات الجامعة الأمريكية بالدولار مع قرار مجلس الجامعات الخاصة والأهلية التابع لوزارة التعليم العالي بالامتناع عن تحصيل المصروفات بالعملات الأجنبية.

وفي المقابل، أكّد فريق الدفاع الممثل للجامعة في جلسة سابقة إن الكثير من معاملات الجامعة يتم تحصيلها بالدولار الأمريكي، وأن تحصيل جزء من المصروفات بالدولار هو أمر هام حتى لا تتأثر ميزانية الجامعة بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية، وهو ما قد يؤثر على الجامعة ورسالتها التعليمية.

وجاءت الدعوى القضائية التي أقامها 60 من أولياء أمور طلاب بالجامعة الأمريكية كنتيجة لتصاعد الاحتجاجات الطلابية ضد قرار إدارة الجامعة بتحصيل نصف المصروفات بالدولار، عقب قرار البنك المركزي في نوفمبر 2016 بتعويم الجنيه، وهو ما أدى لارتفاع كبير في مصروفات الدراسة وصل إلى 30%.

كان نائب رئيس الجامعة للشئون المالية والإدارية، بريان ماكدوجال، قد قال في ديسمبر الماضي إن قرار الجامعة بتحصيل نصف المصروفات بالدولار الأمريكي كان نتاج التشاور بين إدارة الجامعة واتحاد الطلاب ورابطة أولياء الأمور على تقاسم المخاطر الناتجة عن تغير سعر الصرف، والذي قُدر وقتها بـ 25 قرشًا، وهو ما تسبب بالفعل في خسارة مالية كبيرة للجامعة، على حد قوله.

على الجانب الآخر، شكا بعض أولياء الأمور أن المشاورات بين أولياء الأمور وإدارة الجامعة لم تسفر عن تفاهم بشأن الأزمة. وقد انسحب الطلبة من حوار مع رئيس الجامعة فرانسيس ريتشاردسوني نوفمبر الماضي ناقش فيها الأزمة إثر قرار التعويم، قائلين إنه لم يقدم حلولًا واقعية لها.

اعلان