Define your generation here. Generation What
وزارة التجارة تمنح قبلة الحياة لشركة «غش القطن المصري»

شهد وزير التجارة والصناعة، طارق قابيل، توقيع اتفاق تعاون بين جمعية قطن مصر، وهي جمعية شاركت الوزارة في تأسيسها، وشركة «ولسبان» الهندية، صاحبة فضيحة غش القطن المصري، بقيمة تتجاوز الـ 50 مليون جنيه. ويمتد تنفيذ الاتفاقية على عدة سنوات «للمساهمة في مجال الترويج للقطن المصري وشعاره»، بحسب بيان صادر عن الوزارة اليوم.

وطالت الشركة الهندية فضيحة كبيرة في أغسطس الماضي، حيث أكدت شركة «تارجت جروب» الأميركية استلامها 750 ألف ملاءة من شركة «ولسبان» الهندية، المتخصصة في تجارة الملاءات والشراشف، تحمل إشارة أنها مصنوعة من القطن المصري طويل التيلة. وتحققت الشركة الأمريكية من أن الملاءات المسعرة بأسعار خاصة، مصنعة من مواد أخرى، وليس من القطن المصري؛ الأمر الذي ترتب عليه استبعاد الشركة الهندية من موردي «تارجت جروب»، ما يعني خسارة مبيعات سنوية تقدر بـ 90 مليون دولار. وعقب انكشاف الغش؛ تلقت أسهم الشركة عدة ضربات موجعة. بينما اتى الاتفاق الذي وقعته مع مصر اليوم ليعيد الثقة في أسهمها لترتفع بنسبة 7% بمجرد الإعلان عن توقيع الاتفاق.

وعلى الرغم من الفضيحة، دعا وزير التجارة والصناعة طارق قابيل الشركة الهندية في أكتوبر الماضي إلى افتتاح مصنع لها في مصر للاستفادة من «الحوافز والمزايا العديدة المتوافرة في مصر في مجال صناعة المنسوجات، وأهمها توافر المواد الخام والعمالة الفنية المدربة»، وذلك خلال لقائه بالعضو المنتدب لمجموعة شركات «ولسبان».

واعترفت الشركة الهندية، على لسان مديرها العام، بالواقعة لاحقًا، الأمر الذي دفع عملائها من الشركات الكبرى في الولايات المتحدة إلى بدء التحقق من كل السلع المستوردة منها.

اعلان