Define your generation here. Generation What
بعد أيام من زيارة وفد أمني روسي لمصر.. افتتاح القنصلية الروسية في الغردقة
أرشيفية
 

افتتح السفير الروسي بالقاهرة، سيرجي كيربتشنكو، بحضور محافظ البحر الأحمر، اللواء أحمد عبدالله، اليوم الأحد، القنصلية الروسية في مدينة الغردقة بعد أن بدأت القنصلية عملها بالفعل في 12 يناير الجاري رسميًا، بحسب موقع روسيا اليوم الإخباري.

ونقل الموقع عن القنصل الروسي، جمشيد بولتايف، أن القنصلية تعمل حاليًا في الطور التجريبي، على أن تبدأ العمل بصورة كاملة في أول فبراير المقبل بعد أن أصدرت الحكومة الروسية قرارًا بفتح القنصلية في نوفمبر الماضي.

جاء افتتاح القنصلية بعد أيام قليلة من زيارة وفد أمني روسي لمصر، حيث أعلنت وزارة الطيران المدني في بيان لها في 16 يناير أن الوفد تفقد الإجراءات الأمنية بمطاري الغردقة وشرم الشيخ تمهيدًا لعودة حركة الطيران بين البلدين بعد توقف دام لأكثر من عام عقب كارثة تحطم الطائرة الروسية بسيناء، والتي نتج عنها مقتل أكثر من 224 سائحًا روسيًا.

وأضاف البيان: «وقد قام الوفد بالعديد من الجولات التفقدية بالمطارين للوقوف على المستجدات الفنية والتقنية والأمنية. هذا وقد أثنى الوفد الأمنى على الإجراءات التى طُبقت في المطارين والانتهاء من كافة الإجراءات بهما، كما أشاد الوفد بالتنسيق المستمر بين الجانبين المصري والروسي في ملف عودة السياحة الروسية إلى مصر».

وكان محافظ البحر الأحمر قد صرح أثناء استقباله للوفد الأمني الروسي أن افتتاح القنصلية سيساعد في عودة السياحة الروسية إلى مصر في أقرب وقت.

وقال مصدر بوزارة الطيران المدني لـ«مدى مصر»، اليوم الأحد، إن المباحثات بين الطرفين المصري والروسي ما زالت مستمرة فيما يخص التأكد من تحقق جميع الاشتراطات الروسية لإجراءات السلامة الأمنية في المطارات المصرية، مضيفًا أن الاشتراط الأخير هو تطبيق نظام بصمة العين للعاملين بالمطارات، وهو الإجراء الذي سيتم تطبيقه قريبًا داخل المطارات المصرية.

واشتملت الاشتراطات الروسية، بحسب تقرير سابق لموقع روسيا اليوم، نشر أجهزة البصمة البيومترية، بالإضافة إلى «نشر المراقبة بالفيديو حول محيط المطار ومحطات المسافرين الجوية وتنظيم مناطق خاصة للتفتيش قبل الصعود إلى الطائرة وتدابير السلامة مباشرة عند الخروج من البوابات للوصول إلى متن الطائرات»، كما طالبت السلطات الروسية بتأمين المنتجعات والمرافق السياحية بما يضمن سلامة السائحين.

وكانت وزارة الطيران المدني قد أعلنت عن زيارة مشابهة لوفد أمني بريطاني برئاسة روبرت بن والاس، وزير الأمن البريطاني، في منتصف يناير، حيث تفقد الوفد الإجراءات الأمنية بمطار القاهرة الدولي. وطبقًا لبيان أصدرته الوزارة، فإن الطرفين بحثا عودة الرحلات البريطانية لمطار شرم الشيخ.

وأجرت الحكومة المصرية عددًا من الزيارات والمحاولات مع الجانب الروسي للتأكيد على أمان المطارات المصرية في محاولة استئناف رحلات الطيران إلى مصر، خصوصًا بعد الانهيار الذي تعرض له قطاع السياحة المصري منذ الحادث.

كان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد أعلن في سبتمبر 2016 أن عدد السائحين الوافدين لمصر قد انخفض بنسبة 51.2% في النصف الأول من 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق نظرًا لانخفاض أعداد السائحين الوافدين من روسيا وبريطانيا وألمانيا تأثرًا بحادث الطائرة.

اعلان