Define your generation here. Generation What
بعد منعها من السفر.. عايدة سيف الدولة: يريدون إحكام الخناق علينا وعلى الناس جميعًا
المصدر: حساب عايدة سيف الدولة على فيسبوك
 

منعت سلطات مطار القاهرة، اليوم الأربعاء، إحدى مؤسسي مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، عايدة سيف الدولة، من السفر إلى الخارج، بحسب ما أعلن المركز على موقع فيسبوك.

روت سيف الدولة لـ«مدى مصر» تفاصيل ما حدث معها قائلة: «توجهت إلى المطار في طريقي إلى تونس للمشاركة في لقاء يجمع عدد من مراكز التأهيل النفسي للتمهيد إلى إصدار دليل توثيقي موحد عن ضحايا العنف. ولدى المرور على نقطة الجوازات، دقق الضابط في جواز سفري وجعلني أنتظر، بعد نصف ساعة من الانتظار قلت له لو هناك قرار بالمنع من السفر أبلغني، فرد بأنه على الأغلب هذا هو السبب».

وتابعت: «بعدها اصطحبني ضابط شرطة برتبة رائد إلى غرفة يجلس فيها عدد من الضباط الآخرين، وهناك سألني أحدهم قائلا: إيه الموضوع؟ انتِ عليكِ قضية؟ فأجبت بالنفي، فرد عليّ: لأ عليكِ. فسألته: قضية ايه؟ مش المفروض لو عليّ قضية يوصلني إخطار رسمي، فقال: جايز المحامي بتاعك اداهم عنوان غلط، اسألي النائب العام أو قاضي التحقيق».

وتعتقد سيف الدولة أن «هذه الخطوة تأتي في سياق الهجمة على الجمعيات، خاصة لو تم تمرير قانون الجمعيات الأهلية المزمع إصداره. يريدون إحكام الخناق علينا وعلى الناس جميعًا. وليس واضحًا الآن ماهية القضية بالضبط، أو إذا ما كان القرار يشمل تجميد الأموال، إذ أني أعتمد على معاشي كدخل وحيد لي».

كان مركز  النديم أعلن منتصف الشهر الحالي أن البنك المركزي أصدر قرارًا بتجميد أمواله، إلا أن المركز أعلن بعد أيام أن تجميد أرصدته لدى بنك كريدي أجريكول تم إلغائه، على إثر تقديم أوراق رسمية من المركز إلى البنك تفيد أنه ليس خاضعًا  لوزارة التضامن الاجتماعي.

وخلال هذا الشهر أيضًا، تم منع كل من مديرة مؤسسة قضايا المرأة، عزة سليمان، وعضو الجماعة المصرية لحقوق الإنسان، أحمد راغب، من السفر.

وقالت مؤسسة قضايا المرأة المصرية إن البنك الأهلي المتحد أخبر سليمان بقرار التحفظ على أموالها وأموال شركة المحاماة التي ترأسها، بسبب إدراج اسمها في القضية ١٧٣ لسنة ٢٠١١ المعروفة بقضية التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني، بالرغم من عدم إخطارها رسميًا بذلك. وذلك بعد أيام من منعها من السفر.

وفي نفس السياق، كان المحامي أحمد راغب قال لـ«مدى مصر»، منتصف الشهر، إنه كان في طريقه إلى المغرب لحضور مؤتمر هناك، إلا أن ضابط الجوازات أبلغه بصدور قرار من قاضي التحقيقات بمنعه من السفر.

وأتت معظم قرارات التحفظ على الأموال والمنع من السفر خلال الشهور الماضية على خلفية القضية 173 والتي يواجه فيها 17 من الحقوقيين العاملين في 12 منظمة اتهامات بتلقي تمويل أجنبي بغرض ارتكاب عمل ضار بالمصالح القومية وإنشاء منظمات ذات طابع دولي بدون تصريح.

وتعرض عدد من مؤسسي المنظمات الحقوقية والعاملين فيها للمنع من السفر في الأشهر الست الماضية على إثر التحقيقات، من بينهم حسام بهجت وجمال عيد.

ويهتم مركز النديم بتأهيل ضحايا التعذيب والعنف، وتقديم الدعم النفسي قصير وطويل المدى لهم. كما يصدر نشرات عن حوادث التعذيب في السجون والمقار الأمنية بشكل دوري منذ بداية عمله في أغسطس عام 1993.

————————————————————————————————-

ترجمة: عمر سعيد

اعلان