Define your generation here. Generation What
مجهولون يقتلون مجندًا ويصيبون 3 آخرين في سيناء.. والجيش يعلن مقتل 24 مسلحًا

فيما أعلنت القوات المسلحة، صباح اليوم الأربعاء، عن مواصلة عملية «حق الشهيد» العسكرية في سيناء، ومقتل 24 مسلحًا وتدمير مخزن للعبوات الناسفة، أشارت مصادر محليّة من شمال سيناء إلى مقتل مجند وإصابة اثنين آخرين في استهداف لكمين في العريش، وإصابة مساعد شرطة في كمين آخر في الشيخ زويد.

وقالت القوات المسلحة في بيان لها صباح اليوم إنه «استكمالاً لمراحل العملية الشاملة (حق الشهيد) التي تنفذها عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية بسيناء، شهدت الأيام الثلاثة الماضية نشاطًا مكثفًا لتصفية الجيوب والبؤر الإرهابية بهذه المناطق، حيث تمكنت القوات بالتعاون مع الأجهزة الأمنية من رصد وتدمير بؤرة إرهابية شديدة الخطورة بمنطقة جهاد أبو طبل بقطاع العريش، أسفرت عن مقتل 5 من العناصر التكفيرية خلال تبادل إطلاق النيران مع قوات المداهمة».

وأضاف البيان أن قوات الجيش أحبطت هجومًا لسيارة مفخخة على أحد المرتكزات الأمنية في العريش، حيث تم تفجير السيارة قبل وصولها للمرتكز ومقتل سائقها، لتبدأ اشتباكات مع عناصر أخرى أسفرت ع مقتل 8 منهم.

وذكر البيان أنه «في قطاعي رفح والشيخ زويد استمرت قوات إنفاذ القانون في تمشيط ومداهمة عدد من القرى والمناطق الجبلية لتضييق الخناق على العناصر الإرهابية، وتمكنت هذه العناصر من استهداف عدة بؤر إرهابية بمنطقة الشيخ زويد تضم مخزن لتصنيع العبوات الناسفة عثر بداخله على كمية من الخامات التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة، ومكان لاحتجاز السكان المحليين الذين يتم اختطافهم على أيدي العناصر الإرهابية، عثر بداخله على أوراق مدون بها بيانات خاصة بهذه العناصر، كما تمكنت القوات من القضاء على 6 من العناصر المسلحة خلال اشتباكات مع القوات وتدمير مجموعة من الملاجئ والخنادق التي استخدمتها العناصر الإرهابية في الاختباء واستهداف القوات وتفجير 8 عبوات ناسفة تم زراعتها في محيط تلك المناطق».

وفي السياق نفسه، أفادت مصادر محلية لـ «مدى مصر» عن مقتل مجند من الجيش وإصابة مجندين اثنين آخرين وإصابة مساعد من قوات الشرطة في هجومين منفصلين في العريش والشيخ زويد.

وقالت المصادر إن مجهولين استهدفوا كمين «المغسلة» في الطريق الدائري في العريش بقذائف «آر بي جي» ما أدى إلى مقتل مجند وإصابة اثنين آخرين. فيما أطلق مجهولون النيران على كمين أمني ثابت جنوبي مدينة الشيخ زويد ما أدى إلى إصابة مساعد شرطة بطلق ناري في قدمه، نُقل على إثره للعلاج في مستشفى العريش العسكري.

كان تنظيم ولاية سيناء قد أعلن مطلع الشهر الجاري عن تنبيه اغتيال العميد مقاتل هشام محمد محمود، أمام منزله في العريش. وذلك بعد 15 يومًا من قيام القوات المسلحة بعملية عسكرية في سيناء تضمنت ضربة جوية استمرت لثلاث ساعات «ثأرًا لدماء الشهداء»، بعد يوم واحد من الهجوم الإرهابي على كمين بئر العبد في سيناء الذي تبنته أيضًا ولاية سيناء، والذي أدى لمقتل 12 جنديًا وإصابة ستة آخرين.

اعلان