Define your generation here. Generation What
للمرة الثانية بعد إخلاء سبيله.. الشرطة توقف إسلام خليل

قال نور خليل إن الشرطة استوقفت شقيقه إسلام -المخلى سبيله بعد عام ونصف من الحبس الاحتياطي- وصديقه محمود محمد -المعتقل السابق المعروف بـ «معتقل التيشيرت»، أثناء عودتهما من مدينة مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر، وفحصت الشرطة بطاقاتهم الشخصية قبل أن تُقرر اصطحابهما إلى قسم شرطة مدينة القصير، القريب من النقطة الأمنية.

وأضاف نور أن أفراد الشرطة في «الكمين» أخبروا شقيقه أنهم عليهم التأكد إذا ما كان هناك قضايا أخرى ضده أم لا، وطلبوا منه مغادرة أتوبيس الرحلات. لاحقًا، اتصل نور بجورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، الذي وعده بالتدخل لحل الموقف.

فيما كتب محمود محمد لاحقًا على حسابه بموقع فيسبوك أن الشرطة أخلت سبيله من قسم شرطة القصير، بينما استمر احتجاز إسلام رغم وصول المستند الذي يثبت حصوله على البراءة في قضية إتلاف الممتلكات العامة التي سبق وصدر بحقه حكم غيابي فيها، وقال محمد إن الضابط في قسم الشرطة قال: “امتى يمشي بقى.. أما نشوف”.

وتعد تلك المرة الثانية خلال أقل من شهر التي يتعرض فيها إسلام للتوقيف بواسطة الشرطة بعد إخلاء سبيله في 21 أغسطس الماضي. ففي 21 أكتوبر الماضي، تم توقيفه في ميدان طلعت حرب والاعتداء عليه بالضرب قبل أن تصطحبه الشرطة إلى قسم قصر النيل ليظل محبوسًا لعدة أيام قبل أن يُفرج عنه بعد اصطحابه لمقر «الأمن الوطني» لعدة ساعات. وفسرت الشرطة سبب القبض عليه وقتها بأن هناك حكم غيابي صادر ضده في قضية إتلاف ممتلكات عامة، وهو ما رد عليه محاميه حليم حنيش وقتها قائلًا إنه أجرى إجراءات المعارضة على ذلك الحكم وتحدد لنظر القضية جلسة 1 نوفمبر الماضي. لاحقًا، برأت محكمة جنح مستأنف طنطا إسلام من تهمة إتلاف الممتلكات العامة.

كان إسلام قد ألقى القبض عليه في 24 مايو من العام الماضي، حين داهمت قوة من الأمن منزله في مركز السنطة بمحافظة الغربية واعتقلت شقيقه نور، ثم عادت للقبض على إسلام ووالده، حيث اختفى ثلاثتهم قبل أن يظهر نور بتهمة التظاهر دون ترخيص، ثم أفرج عنه بعد أربعة أيام، كما تم الإفراج عن والدهما بعد ثمانية أيام، بينما ظل إسلام قيد الاختفاء القسري لمدة 122 يومًا، دون أن يستدل أهله على مكان احتجازه، ولم تصرح أية جهة رسمية به، رغم تأكد الأهل من أنه بحوزة الجهات الأمنية. لاحقًا ظهر إسلام على ذمة قضية متهم فيها بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين وظل قيد الحبس الاحتياطي نحو عام وثلاثة أشهر قبل أن يتم إخلاء سبيله.

اعلان