Define your generation here. Generation What
يوميات قارئ صحف: الأربعاء 9 نوفمبر 2016
 
 

صحف الأربعاء بالطبع توقعت فوز هيلاري. صحف الغد ستغرق في الصدمة.

القرض – الأسعار – الدولار

«مصر تتسلم 2.75 مليار دولار من قرض الصندوق الثلاثاء المقبل» أول شريحة من قرض الـ12 مليار دولار حسب مانشيت الشروق اليوم، وهو ما يعني أن مانشيتها أمس بشأن زيادة مبلغ الشريحة الأولى لم يكن نهائياً أو دقيقاً.

و«التعويم» يُربك حسابات الحكومة ويزيد عجز الموازنة»، حسب المصري اليوم التي نقلت عن «مصادر حكومية أن قرار تعويم الجنيه تسبب في حالة من الارتباك، وأظهر عيوباً في التقديرات الحكومية أدت في مؤشراتها الأولية إلى زيادة عجز الموازنة العامة للعام المالي ٢٠١٦/ ٢٠١٧، وارتفاع الأعباء بما يفوق تقديرات القائمين على وضع وتنفيذ البرنامج، وهو ما قد يضطرها إلى تعديل الموازنة، بالرغم من إعلان الحكومة أن البرنامج مدروس، وأنه مصري ١٠٠%

وكشف مصدر مطلع على إعداد الموازنة تآكل الزيادة الجديدة التي أعلنتها الحكومة، الجمعة الماضي، للفرد في منظومة بطاقات التموين، والتي جاءت بواقع ٣ جنيهات، من خلال رفع الدعم من ١٨ جنيها إلى ٢١ جنيها، حيث تلاشت بعد زيادة سعر السكر المدعوم من ٥ جنيهات إلى ٧ جنيهات، موضحاً أنه على سبيل المثال فإن الأسرة المكونة من ٤ أفراد تستهلك ٦ كيلو سكر بإجمالي كان لا يتخطى ٣٠ جنيها، أما الآن ارتفع الإجمالي إلى ٤٢ جنيها، ليكون الفارق ١٢ جنيها، أي زيادة ٣ جنيهات على كل فرد، وبالتالي تآكل الدعم المعلن على البطاقة قبل إعلانه. وأرجع المصدر تآكل هذا الدعم إلى تعويم الجنيه، وارتفاع سعر الدولار الرسمي، لأن المقدر لآثار هذا التعويم كان أقل من الارتفاع الحالي في أسعار الغذاء، وبالتالي أسرعت الحكومة لسد هذه الثغرات عبر إعلانها زيادة قيمة الدعم.

وأشار المصدر إلى زيادة تقديرات عجز الموازنة، بعد مرور الأسبوع الأول على قرار التعويم، ففي الوقت الذي جاءت فيه القرارات الحكومية لسد عجز الموازنة، إلا أن زيادة أسعار توريد ٣ محاصيل زراعية رفع من قيمة الدعم في الموازنة الحالية. واستبعد المصدر تعديل الموازنة العامة، وطرح ذلك على البرلمان، لأن التعديل يُطرح في حالتين: الأولى اتخاذ إجراء إضافي، أو ترشيد وخفض الإنفاق الحكومي بنسبة محددة تتطلب تعديل الموازنة، أما اتخاذ قرارات لها تأثير على الموازنة فينعكس على إعداد الحساب الختامي، الذي تعده وزارة المالية في ختام كل عام مالي.

وقال مصدر حكومي مسؤول إن الأعباء المالية التي طرأت على تقديرات مصروفات وزارة الكهرباء بلغت ٥٠ مليار جنيه، بسبب التعويم وفارق أسعار الوقود، بعد رفع قيمته في قرارات الخميس الماضي، فضلا عن ارتفاع قيمة الدعم التي أعلنها المهندس طارق الملا، وزير البترول، من ٣٥ مليارا إلى ٦٤ مليار جنيه بعد التعويم.

وعلمت «المصري اليوم» أن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ألغى اجتماع المجموعة الوزارية الاقتصادية، الذي كان مقرراً أمس بمقر المجلس، لدراسة الآثار المترتبة على التعويم، ومدى تأثر الأسواق وأسعار السلع، وتأثيرها على الموازنة العامة، التي بلغ عجزها قبل القرارات ٣٣٩ مليار جنيه، وفقا للحساب الختامي لموازنة ٢٠١٥/ ٢٠١٦. وقالت مصادر مطلعة إن السبب وراء إلغاء الاجتماع هو سفر عدد من الوزراء خارج البلاد، وانشغال البعض الآخر بمهام وتكليفات من رئيس الوزراء، وعلى رأسهم وزير البترول المتواجد حاليا في إمارة أبو ظبي».

أما بشأن الدولار، فقد كتبت المصري اليوم «الدولار يواصل الصعود.. والمصارف تخطف العملاء»: «واصلت البنوك العاملة بالسوق المحلية، أمس، رفع سعر صرف الدولار رسمياً، حيث بلغ في البنك الأهلي المصري، أكبر البنوك الحكومية، ١٧.٧٥ جنيه للشراء، و١٧.٨٥ جنيه للبيع، بينما قفز في بعض البنوك الاستثمارية الخاصة إلى مستويات ١٧.٩٠ جنيه و١٨ جنيهًا. وكشف متعاملون بسوق الصرف، عن تراجع شركات عديدة عن شراء العملة الأمريكية من البنوك بالأسعار المرتفعة المعلنة، وسط تأكيدات بأنها مبالغ فيها ولا تُعبر عن الحقيقة».

وجريدة البورصة أمس قامت بجولة لشراء الدولار من 13 بنكاً «12 منها رفضت.. وQNB يبيع 300 دولار فقط».

و«البترول» تنفى التعاقد مع الإمارات أو روسيا على توريد مواد بترولية»، في المصري اليوم. بينما الحياة السعودية كتبت «القاهرة وبغداد نحو إنشاء مؤسسات مشتركة لاستكشاف نفط».

على جانب آخر «البورصة ترتفع لأعلى مستوى في ١٠٠ شهر». و«الدكتور جلال سعيد وزير النقل لـ«المصرى اليوم»: لا زيادة في أسعار مرافق النقل».

نتيجة أخرى للتعويم؟ «قلاش ينفي زيادة سعر الصحف الورقية رغم ارتفاع تكلفة الطباعة.. ورؤساء تحرير يطالبون الحكومة بدعم الصناعة حتى لا تنقرض.. ومكاوي: اجتماع مرتقب لبحث التداعيات ومذكرة من قادة الصحف للوزراء» بحسب البوابة.

مصر وأثيوبيا

وقع تطور لافت لاتهامات أديس أبابا لمصر بدعم المعارضة في أثيوبيا: إثيوبيا تلقي القبض على مصريين.. وتوجه لهم اتهامات «زعزعة الاستقرار»، في المصري اليوم نقلا عن «صحيفة «كابيتال» الإثيوبية، إن السلطات ألقت القبض على 2 مصريين في 31 أكتوبر الماضي، ووجهت لهم اتهامات بالتسبب في زعزعة الاستقرار داخل البلاد، وخاصة في منطقة الأورومو، والتي شهدت تظاهرات ضد النظام في إثيوبيا الفترة الماضية. وقالت صحفية «كابيتال» إن المصريين تم إلقاء القبض عليهم من قبل قوات الأمن، موضحة أنه وفقا لمصادر فإن أحد المصريين تم اعتقاله من فندق راديسون بلو ويدعي طه منصور، مساعد المدير التنفيذي للفندق، وألقي القبض عليه من الفندق يوم الاثنين 31 أكتوبر، بعد أن حاصرت قوات الأمن الخاصة بالفندق. وأشارت الصحيفة إلى أن طه عمل في فندق راديسون بلو منذ نوفمبر 2012 بعد أن انتقل من منتجع راديسون بلو القصير، في مصر، فيما ذكرت مصادر أن المصري الثاني يدعي هاني العقاد. من جانبه قال السفير خالد رزق، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية إن السفارة تقوم بالتنسيق مع الجانب الإثيوبي لمعرفة أسباب احتجازهم، مضيفاً في تصريحات لــ«المصري اليوم» أن السفارة تنسق مع السلطات الإثيوبية لتوفير محامين لهم».

عفو السيسي

اليوم السابع: «ننشر ملامح مشروع قانون العفو عن الشباب.. يتضمن المحبوسين في التظاهر وقضايا أخرى شريطة عدم التورط في العنف…ويشمل المتهمين المنظورة قضاياهم أمام المحاكم بأنواعها.. ونشر أسمائهم في الوقائع المصرية».

وفي البوابة نقلاً عن عضو لجنة السيسي طارق الخولي «وحول الإشكالية القانونية الخاصة بكيفية الإفراج عن المحبوسين احتياطيًا، وهو أمر ليس من سلطات رئيس الجمهورية التدخل فيه، قال عضو اللجنة إن اللجنة تواصل فحص الملفات استعدادا لعرض القائمة النهائية على الرئيس، أملًا في إصدار قرار بالعفو عنهم، لافتا إلى وجود العديد من المخارج القانونية، منها تقديم التماس إلى النائب العام وهو الأقرب للتنفيذ، وذلك من خلال القائمة التي ستقدمها اللجنة للرئاسة بعد إقرارها، وذلك يسهم في تجاوز الجدل الدستوري المثار حول خروج قانون عفو شامل بالأسماء».

 

عودة رشيد؟

مصدر قضائي: إتمام التصالح مع رشيد الشهر الجاري مقابل 1.6 مليار جنيه، على الصفحة الأولى من الشروق. «وتقدم رشيد بعد التعديل التشريعي الذي أدخل العام الماضي على قانون الكسب غير المشروع والذي يسمح للمحكوم عليهم أو ورثتهم أو وكيل أي منهما الخاص بأن يطلب التصالح بعد صدور حكم غيابي أمام محكمة الجنايات المختصة أثناء إعادة إجراءات المحاكمة وذلك برد ما تحصل عليه من كسب غير مشروع في اية صورة كان عليها وغرامة تعادل مثل قيمة المبلغ المتحصل عليه من جريمة الكسب، ويجيز لوكيل المحكوم عليه اتخاذ جميع الاجراءات المتعلقة بإعادة إجراءات المحاكمة في غيبة المحكوم عليه في الاحكام الصادرة غيابيا».

 

جيش

انفراد جريدة البورصة اليوم في مانشيت: «جهاز الخدمة الوطنية» يستحوذ على %82 من «صلب مصر»، والصفقة قيمتها 1.1 مليار دولار تتضمن سداد قروض تزيد على 600 مليون دولار».

وفي سيناء: «إصابة ٣ ضباط و٦ مجندين في «تفجير مدرعة» بالشيخ زويد»، في المصري اليوم.

و«مقتل جنديين وامرأة وطفل بهجمات في شمال سيناء» في الحياة مساء أول أمس وصباح أمس.

 

قضاء

الحكم الأبرز أمس بالطبع كان رفض استشكال الحكومة لوقف تنفيذ حكم بطلان اتفاقية ترسيم الحدود، و«سياسيون: الحكومة تدافع عن قضية خاسرة» في الوطن.  ومازالت المعركة مستمرة أمام الإدارية العليا والدستورية والأمور المستعجلة. اقرأ تقرير مدى مصر أمس.

قضية فساد القمح عادت للظهور اليوم في اليوم السابع: «الكسب يتلقى أخطر تقرير رقابي عن تورط خالد حنفي و42 مسئولا بالتموين والزراعة في فساد القمح.. المتهمون أهدروا المال العام وسهلوا الاستيلاء على 2 مليار جنيه.. و210 مزارع وهمى تم تسجيلهم في كشوف الدعم».

وفي الأهرام: «النائب العام يصدر كتابا دوريا لتطبيق الأحكام المغلظة لمواجهة التلاعب بالاقتصاد الوطني».

 

داخلية

«حبس أمين شرطة وزوجته 6 أشهر لاعتدائهما على طبيبين بالغردقة»، في البوابة.

«ضبط ٢٠ إخوانياً بتهمة التحريض على العنف في «١١ نوفمبر» في عدد من المحافظات، حسب المصري اليوم.

 

متابعات

  • لليوم الثاني على التوالي وحدها الشروق اهتمت بتغطية تقرير البرلمان البريطاني الذي انتقد إدارة الخارجية البريطانية للتحقيق في نشاط الإخوان المسلمين بينما تجاهلته كافة الصحف الورقية أمس واليوم. «الخارجية البريطانية لـ«الشروق»: موقف الحكومة من الإخوان لم يتغير.. وتقرير جنكينز هو الأساس»: «من جهة أخرى رحبت قيادات في جماعة الإخوان في لندن بالتقرير البرلماني الذي اعتبروه «وثيقة مهمة سيعتمدون عليها في مخاطبة الحكومات والبرلمانات الأوروبية»، وكذلك سيتقدمون بها كوثيقة ضمن المستندات المقدمة في القضايا التي تقدموا بها ضد الحكومة المصرية أمام عدد من المحاكم الاوروبية. وقال قيادي بالجماعة في لندن لـ«الشروق» إن التقرير الجديد الصادر من لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني «أعتبر أن جماعة بحجم الإخوان لا يمكن السيطرة على جميع أعضائها وأن العنف ليس سلوكا أصيلا في منهجها الحركي»، بحد تعبير القيادي.

فيما كشف قيادي إخواني بارز في لندن كان من المشاركين في اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة أن عضو مجلس العموم البريطاني «كريسبن بلونت» الذي قاد المناقشات الخاصة بالتقرير الأخير، كان قد زار اعتصام أنصار الرئيس المعزول في ميدان رابعة العدوية في مدينة نصر». وتجدر الإشارة إلى ان بلونت كان قد كتب مقالا في صحيفة الجارديان البريطانية في أغسطس عام 2013 سرد خلاله تجربته خلال زيارة مقر اعتصام أنصار الرئيس المعزول وحديثه إلى عدد من المعتصمين هناك وقتها.

في سياق ذي صلة قال القيادي الإخواني إن محاولات الاتصال بين الجماعة والدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، من اجل الاستفادة بما وصفه بأنها شهادته التي كتبها في بيان نشره أخيرا، تواجه صعوبة شديدة بسبب رفض البرادعي الزج باسمه في هذا الشأن».

  • «النوبيون يهددون بالتصعيد احتجاجاً على طرح الأراضي للاستثمار» في المصري اليوم. «وأعلنت الكيانات، خلال مؤتمر حاشد، أمس الأول، بقرية السيالة النوبية بمركز نصر النوبة، ما سمته «الزحف النوبي» إلى توشكى وخورقندى، يوم ١٩ نوفمبر الجاري، لوقف طرح أراضي المنطقتين للاستثمار، وتفعيل المادة ٢٣٦ من الدستور بإعادة توطين النوبيين على كامل أراضيهم التي هُجّروا منها، وإنشاء الهيئة العليا لإعادة تعمير وتوطين الأهالي، وتعديل القرار ٤٤٤، مع إعطاء مهلة للحكومة حتى ١٨ نوفمبر لتنفيذ الحقوق التاريخية والدستورية، وتنظيم مسيرة يوم ١٧ نوفمبر في قرى التهجير، والحشد ليوم ١٩ نوفمبر للاعتصام بمنطقتي توشكى وخورقندى. وطالب المشاركون في المؤتمر بسرعة رفع منطقة «خورقندى» من كراسات الشروط المطروحة للبيع ضمن مشروع الـ١.٥ مليون فدان، وإلغاء جملة «الأولوية في منح أراضي توشكى للنوبيين»، وتُستبدل بها جملة «أحقية النوبيين في تملك أراضيهم»، مع منح أولوية توزيع أراضي المشروع بمنطقة توشكى لشباب الخريجين من أبناء أسوان بشكل عام».
  • في المصري اليوم أيضًا «أكد الدكتور أحمد السعيد شلبي، مدير عام تنمية مادة اللغة العربية بالوزارة، ضرورة تضمين الإذاعة المدرسية فقرة يومية عن أحد المشروعات القومية، وأهميتها والفوائد التي تعود على الوطن والمواطن من خلالها».
  • اليوم السابع تابعت مؤتمر المخابرات العامة مع ممثلي قطاع غزة في السخنة: «المشاركون في مؤتمر العين السخنة يدعون لتطوير العلاقات التجارية بين مصر وقطاع غزة.. تفعيل الاتفاقيات الموقعة لتسهيل حركة التجارة وتطوير معبر رفح.. وتأهيل عمل ميناء العريش للاستيراد والتصدير».

رأي

المصري اليوم واصلت اعتذارها شبه الأسبوعي عن ممارسة الصحافة. اليوم كتب رئيس التحرير محمد السيد صالح مقالاً بعنوان «الصحافة المسؤولة» جاء فيه «لدينا في «المصري اليوم» نحو ١٢٠ كاتب رأى، السواد الأعظم منهم داعمون للرئيس وحكومته وأجهزته. قلة من كتابنا من الممكن أن نصفهم بالشكل التقليدي أنهم «معارضون»، لكن الجميع حريص على المصلحة العامة. استقرار الدولة. الجميع ضد الإرهاب. مع الجيش في حربه العادلة والشريفة ضد الإرهاب. وما دون ذلك فهو تفاصيل الحياة السياسية والاقتصادية، نختلف حولها في «المصري اليوم»، كما يختلف أفراد الأسرة الواحدة حول أولوياتهم المعيشية. أنا وزملائي في «المصري اليوم» ننتمي لـ«صحافة مسؤولة»، لا تعادى، ولا تهادن، ولا تصنع موضوعاً إلا للمصلحة العامة. لا نتلقى تعليمات من أحد، حتى لو كانت جهات عليا، إلا إذا توافقت مع المصلحة العامة، ومع التقاليد الصحفية وميثاق الشرف الإعلامي».

والخلفية ربما تفهمها لو قرأت مقال دندراوي الهواري في اليوم السابع اليوم بعنوان «رجال أعمال يُصبحون على إيطاليا «بالملايين».. ومصر «بالملاليم»!» عن زفاف نجلي صلاح دياب (صاحب المصري اليوم) وهاني طلعت مصطفى.

في المصري اليوم أيضاً كتب عمرو الشوبكي تحت عنوان «سافر أم لم يسافر؟» حول شائعة سفر وزير البترول المصري إلى طهران واختتم قائلاً: «أرجح أنه سافر ونتيجة هشاشة خطابنا السياسى كذبنا وقلنا لم يسافر؟ والإجابة القاطعة ستتضح قريباً، أما التخبط فنشاهده كل يوم».

نلقاكم غداً.

اعلان