Define your generation here. Generation What
يوميات قارئ صحف: الإثنين 24 أكتوبر 2016
 
 

هدوء نسبي في صحف الإثنين باستثناء مؤشرات متشائمة بشأن شحنة أرامكو للشهر المقبل أيضًا واستمرار ظهور تفاصيل جديدة في واقعة هروب سجن المستقبل.

شحنة بترول نوفمبر؟

في الأغلب لن تصل. طارق الملا وزير البترول في اجتماع لجنة الطاقة بمجلس النواب أمس: «شركة «أرامكو» السعودية أبلغت الوزارة من خلال إيميل إلى الشركة التى تم التعاقد معها لتوريد المواد البترولية بتوقف تسليم الشحنات المتفق عليها خلال أكتوبر، ولكنها لم تبلغ حتى الآن عن موعد استئناف تسليم باقى الشحنات المتفق عليها، وإن كان سيستمر التوقف لأشهر أخرى».

ورد الوزير على تساؤل أحد النواب، عن توقيع جزاء على «أرامكو» لعدم التزامها، قائلاً: «لا نريد أن يأخذ الموضوع أبعادا سياسية».

و«كشف الوزير عن اتصالات مع العراق وليبيا والإمارات من أجل توفير بديل طويل الأجل لإبرام عدة تعاقدات مختلفة معها لسد احتياجات السوق». التغطية من المصري اليوم.

عن نفس الموضوع تقرير الصفحة الأولى لجريدة البورصة: « الإمارات وردت شحنات بترولية لمصر خلال أكتوبر بديلاً عن أرامكو السعودية… «طاقة النواب»: التعاقد بنفس تسهيلات الشركة السعودية.. وتلقى عروض بديلة من دول عربية…مصادر: لم يتم إبلاغنا بإعادة التوريد .. وطرح مناقصة احترازية باحتياجات نوفمبر».

وعن هذه المناقصة الاحترازية نشرت البورصة تقرير «البترول تطرح مناقصة لتوفير شحنات وقود احتياجات نوفمبر» ومن عناوينه: «مصدر: 450 مليون دولار فاتورة استيراد المواد البترولية شهرياً…«السعودية» وفرت شحنات لمصر بقيمة 1.1 مليار دولار خلال 4 شهور…تضارب تصريحات «الملا» حول إخطار «أرامكو» بوقف توريد شحنات أكتوبر الجاري».

اغتيال رجائي

المصري اليوم قالت اليوم إن أجهزة الأمن «حددت الإرهابيين الثلاثة الذين قاموا باغتيال العميد عادل رجائي، قائد الفرقة التاسعة المدرعة، كما تم تحديد السيارة المستخدمة في الحادث، وتبين أن الجناة ينتمون إلى جماعة الإخوان، وسبق لهم مهاجمة كمين العجيزي بمحافظة المنوفية والذي أسفر عن استشهاد شرطيين وإصابة ٥»، نقلًا عن التحريات والعهدة على المصري.

«وذكرت التحريات أن المتهمين الثلاثة تلقوا تكليفات من قيادات الجماعة الهاربين خارج مصر باستهداف عدد من الرموز والشخصيات العامة ومهاجمة المنشآت العامة، حيث اتخذت عناصر الخلية عدة أوكار بمحافظتى الشرقية والإسماعيلية وبمدينة العبور، حيث أقام المتهمون فى شقة مستأجرة على أطراف مدينة العبور قبل تنفيذ جريمتهم بأيام، قاموا خلالها بعمليات الرصد والمتابعة لمنزل العميد الشهيد وتوقيتات خروجه، حيث تواجدوا أمام منزل الشهيد فى أوقات متأخرة من الليل وانتظروا حتى خروجه وأطلقوا وابلًا من الرصاص عليه وعلى كل من حارسه وسائقه».

ووفقًا لنفس المصدر المجهل: «نفى المصدر انتماء الإرهابيين إلى تنظيم أنصار بيت المقدس أو أن مجموعة من المنتمين للتنظيم ارتكبوا الجريمة بعد انتقالهم من سيناء عبر الإسماعيلية والتوجه لمدينة العبور».

وفي الوطن مزيد من التفاصيل عن العقيد رجائي في حوار بعنوان «رفيق سلاح «الشهيد رجائى»: أمّن قطاعاً كبيراً من محافظات الجيزة وبنى سويف والفيوم فى «25 يناير»، والحوار مع «العميد أركان حرب عادل العمدة، الحاكم العسكري لمحافظة الجيزة وقت ثورة 25 يناير والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا حالياً»

داخلية

الدولة ما زالت تشعر بالقلق. «عقد اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، أمس، اجتماعاً موسعاً بمساعديه ومديرى الأمن على مستوى الجمهورية، لمناقشة الظروف الأمنية التى تعيشها البلاد، ووجه خلال الاجتماع بضرورة الاستعداد لجميع السيناريوهات المحتملة»!

وحسب الخبر حذر الوزير من «أن أجهزة الأمن لن تسمح تحت أى ظرف بأى محاولة لتكرار مشاهد مرفوضة للفوضى والتخريب، فى الوقت الذي تتقدم فيه الدولة بخطى ثابتة إلى مستقبل واعد، وتحظى فيها جهودها بكل الدعم والمساندة الشعبية»، حسب المصري اليوم.

في متابعات هروب سجن المستقبل، حسب الوطن: «تحقيقات النيابة: كاميرات سجن المستقبل معطلة.. وضبط أسلحة داخل عنابر الهاربين» نقلاً عن «مصدر مطلع على تحقيقات النيابة العامة في الإسماعيلية». نفس المصدر في النيابة أفاد «بأن الأقوال جاءت متطابقة وتثبت وجود إهمال كبير داخل السجن يسهل الهروب».

في لفتة طريفة وملفتة في نفس التقرير حدثت أثناء معاينة النيابة لسجن المستقبل أمس: «أثناء معاينة النيابة العامة لسجن المستقبل على الطبيعة، وعنابر السجناء، أرشد أحد أفراد الحراسة رجال التحقيق عن فردين خرطوش بعنابر الهاربين، وتحفظت النيابة عليهما».

وفي المصري اليوم: «قررت النيابة العامة بالإسماعيلية، أمس، حبس ٣ ضباط و١٢ شرطياً، ٤ أيام على ذمة التحقيقات، فى واقعة هروب السجناء من سجن المستقبل المركزى بالإسماعيلية فجر الجمعة الماضى، ووجهت النيابة لهم تهم الإهمال فى أداء العمل، والخلل الوظيفى، ولعدد من الأفراد التواطؤ فى تسهيل دخول السلاح، وتهريب السجناء، وقتل الضابط والمواطن، وإصابة الشرطى محمد أبوالفتوح».

في نفس التقرير: «وقالت مصادر أمنية إن المتهمة «أميرة أ» زوجة عوض الله موسى، اعترفت بأنها سلمت عريف الشرطة من حراسات سجن المستقبل ١٠٠ ألف جنيه و٤ قطع سلاح آلى، وأنه عاود الاتصال بها وأخبرها بدخول السلاح، ثم اتصل مجدداً لتحديد يوم الهرب مساء الخميس الماضى، حيث حضرت داخل سيارة ربع نقل بجوار السجن، وبعد تبادل لإطلاق النار وجدت زوجها أمامها، حيث قفز إلى السيارة وتوجها خلف السجن فى منطقة الزراعات».

وفي اليوم السابع: «أجهزة رقابية تقدم تقريراً لوزير الداخلية عن وقائع هروب السجناء…الأفراد وصغار الموظفين البطل الرئيسى فى الاختراقات الأمنية…وتحديث منظومة كاميرات المراقبة ومراجعة خطط تأمين السجون أبرز الحلول».

في حادث منفصل «اتهم أحد المواطنين رئيس مباحث مركز شرطة السادات، بمحافظة المنوفية، أمس، بالتعدى على نجله بسلاحه الميرى عدة مرات على رأسه، ما تسبب فى إصابته بجرح غائر، وذلك إثر مشادة كلامية بين المجنى عليه ومخبر بالمركز لخلاف على أسبقية المرور». المصري اكتفت بالإشارة لرئيس المباحث المتهم بالرائد «ا. ع. م» وفي تفصيلة في نهاية الخبر أضاف المواطن في شكواه أنه «تلقى اتصالاً من أمين شرطة طالبه بالتنازل عن الشكوى مقابل إطلاق سراح نجله، وإلا سيتم تلفيق قضية حيازة سلاح خرطوش دون ترخيص له، وهو ما رفضه».

سيناء

حصاد الأمس حسب التصريحات الرسمية في كل الجرائد: «أسفرت الحملات الأمنية التي تنفذها تشكيلات قوات إنفاذ القانون عن مقتل 28 عنصرا، فيما تم ضبط 54 مشتبه فيهم و6 سيارات و8 دراجات نارية وتدمير 20 عبوة ناسفة».

وبحسب الشروق «تلقت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء إخطارًا بإصابة مهدي معيوف سلام،(44 عاما)، بطلق ناري بالفخذ الأيمن، وصافيه عطوة سالم، (55 عاما)، وأصيبت بطلق ناري بالفخذ الأيسر» دون تفاصيل.

صحافة وإعلام

ألف مبروك في البوابة خبر عودة برنامج الصندوق الأسود لعبد الرحيم علي هذه المرة على قناة النهار! «وقع العقد عن قناة النهار، الدكتور وليد العيسوي العضو المنتدب، بحضور ألبرت شفيق، المشرف العام على قنوات النهار، ومن المقرر عرض البرنامج بشكل وروح ومضمون جديد ومختلف، وذلك لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع، على أن تكون مدة الحلقة الواحدة ساعتين، ويكشف البرنامج أسرارًا جديدة تهم المواطن المصري، ويناقش المؤامرات التي تتعرض لها مصر، وأهم القضايا التي تشغل الرأي العام».

الأهرام نشرت تنويها حول رسالة السفير المصري في لندن إلى الجارديان، بخصوص انفراد الجريدة البريطانية بنشر فحوى الايميلات المتبادلة بين وزيري الخارجية الأمريكي والإيراني والتي طلبت فيها إيران دعوة مصر في اللحظة الأخيرة إلى اجتماع لوزان بخصوص الشأن السوري. رسالة السفير تجاهلت الانفراد لتصحح للجارديان خطأين أحدهما معلوماتي وهو أن مصر لم تصوت ضد مشروع القرار الفرنسي في مجلس الأمن كما زعمت الأخيرة، والثاني هو نفي علاقة التصويت المصري بأزمة شحنة بترول أرامكو. انفراد الجارديان بالإنجليزية هنا وترجمته في أصوات مصرية هنا ونص رسالة السفير المصري هنا بالعربي.

في الأهرام أيضا التقرير نصف الشهري غير الموقّع بشأن مؤامرة الإعلام الأجنبي على مصر، ويحمل هذه المرة عنوان: «الإعلام الأجنبى .. ولعبة «تدوير» الأخبار السلبية عن الاقتصاد المصري».

وفي جريدة الأخبار: «الأعلى للصحافة» يوافق على إصدار «الأخبار برايل». من غير الواضح إن كان أي من المكفوفين ما زالوا يقرأون برايل.

في اليوم السابع: «أكد خالد مهنى، رئيس قطاع الأخبار بالتليفزيون المصرى، أنه تم تحويل المذيعة منى شكر إلى التحقيق لقولها فى نشرة الخامسة مساء «تمَّ الحكم على السيد الرئيس بالسجن 20 سنة»، قبل أن تعدل ما قالته لتصف مرسى بالمعزول بعد ذلك».

وزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحى، «حذر طلاب كلية الطب بجامعة كفر الشيخ، أمس، من الشائعات التى تروجها السوشيال ميديا لخلق الإحباط فى المجتمع. وأضاف «الشيحى» أن بعض الدول لا تريد الخير لمصر وتريدها أن تكون بلا أمن أو أمان، ومنها دول تحيط بنا، مطالبا الطلاب بأن يحافظوا على أبنية جامعتهم وحذرهم من الشائعات والأزمات المختلقة ممن لا يريدون الخير للبلاد» في المصري اليوم.

أحكام وقضاء

في الشروق اليوم «وثائق جديدة قدمتها الحكومة لإثبات سعودية تيران وصنافير» عرض للمستندات التى قدمتها هيئة قضايا الدولة (محامى الحكومة) فى جلسة المحكمة الإدارية العليا التى عقدت أمس الأول لنظر طعن الحكومة على حكم القضاء الإدارى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية وما ترتب عليها من نقل تبعية جزيرتى تيران وصنافير إلى السعودية. من بين العناوين: «مكاتبات بين وزيرى المعارف والخارجية عن منح تأشيرات سعودية لطلاب بكلية العلوم لدراسة الخواص الجيولوجية للجزيرتين- الخارجية فى 1928: ليس للجزيرتين ذكر فى ملفاتنا.. ووثائق حربية لـ«احتلالهما ورفع العلم المصرى عليهما» فى يناير 1950 -كتاب للقوات البحرية: الجزيرتان تابعتان للسعودية.. والجمعية الجغرافية: خريطة المساحة 1928 لونتهما كالأراضى الحجازية».

هل تذكرون قانون بيع الجنسية المصرية للأجانب؟ «أعاد قسم التشريع بمجلس الدولة إلى مجلس الوزراء مشروع تعديل قانونى إقامة الأجانب والجنسية المصرية الذى يجيز منح الجنسية المصرية لفئة جديدة من الأجانب تحمل اسم «الأجانب ذوو الإقامة بوديعة» إذا أقاموا لمدة 5 سنوات متتالية فى مصر وأودعوا مبلغا نقديا مقابل ذلك. ولم يدخل القسم أى تعديلات على المشروع نظرا لما ارتآه من مخالفته المبدئية للمادة 6 من الدستور، وأبدى عددا من الملاحظات لتتوخاها الحكومة لدى صياغتها مشروعا جديدا ليتفق مع أحكام الدستور بشأن منح الجنسية» تعرف عليها في الشروق.

و«براءة 13 طفلا من متظاهري «تيران وصنافير» في 25 أبريل».

حكومة واقتصاد

الشركات ما زالت تصرخ من حملات مداهمة المصانع التي تقوم بها مباحث التموين ووزارة التموين. المصري اليوم نقلت عن «مصدر حكومى رفيع المستوى إن اتصالات مكثفة أجراها وزير الصناعة مع رئيس الوزراء لوقف المداهمات الأمنية على المصانع ومصادرة بضائعها دون سند قانوني، وأضاف المصدر أن هذه الإجراءات التى تنفذها مباحث التموين تتعارض مع القانون ومع اتجاه الدولة لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية».

نفس المصدر «كشف أن قرارا صدر من النائب العام، مساء أمس الأول، بمصادرة كل كميات السكر الموجودة فى إحدى شركات الصناعات الغذائية» على ما يبدو في إشارة لشركة إيديتا، كما جاء في تقرير لرويترز.

وفي التقرير أيضًا انتقادات من أشرف الجزايرلى، رئيس غرفة الصناعات الغذائية الذي قال «إن الحملات الأمنية التى تستهدف المصانع حالياً تسببت فى وقف الإنتاج بعدد من المصانع الغذائية الكبرى والعالمية فى مصر، محذرا من خطورة استمرارها الذى قد يتسبب فى نقص شديد بالسلع والمنتجات الرئيسية فى الأسواق، ما سيؤدى لتفاقم أزمة توافر المنتجات وارتفاع أسعارها».

في المصري اليوم أيضًا إشارة لتقرير وكالة بلومبرج أمس بعنوان «أزمة السكر فى مصر بسبب الدولار وارتفاع تكلفته عالمياً». التقرير الأصلي بالإنجليزية هنا بعنوان «شاربو الشاي في مصر يتخلون عن السكر في ضوء نقص العملة».

بمناسبة السكر في عدد اليوم من البورصة ملف وافي ومفيد عن الأزمة بعنوان: السكر المر من بين موضوعاته: 3 أسباب وراء عزوف الشركات عن استيراد السكر، ومصانع الحلويات والعصائر تتجه لرفع الأسعار وخفض الإنتاج لمواجهة ارتفاع التكاليف، وشركات السكر تطلب زيادة السعر فى البطاقات التموينية لـ 7جنيهات للكيلو، و 3 مذكرات تطالب البرلمان بزيادة أسعار توريد السكر للحفاظ على الإنتاج المحلي.

وفي تقرير الصفحة الأولى نقلت المصري عن «مصادر حكومية رفيعة المستوى إن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، يدرس حالياً دمج عدد من الوزارات فى أخرى، ضمن خطة التقشف التى أعلنتها الحكومة، الأربعاء الماضى، وتضمنت خفض الإنفاق العام بالوزارات والجهات الحكومية بنسبة ٢٠%….مشيرة إلى أن الوزارات التى يجرى دراسة دمجها…منها وزارات البيئة، والتضامن، والسياحة، والطيران».

متابعات

الوطن: أزمة «وادى الريان» تتجدد: الحكومة تشترط تقنين أرض الدير بنظام «حق الانتفاع».. والكنيسة تطلب تملكها، و محامى الدير: «البيئة» طلبت 4 ملايين سنوياً للانتفاع بالأرض بحجة أنها محمية طبيعية أسوة بـ«سانت كاترين».

المصري اليوم أجرت مقابلة بالفيديو مع خريج التوك توك يمكنكم مشاهدتها هنا (2:19 دقيقة).

في اليوم السابع ندوة على صفحة كاملة مع أحمد قذاف الدم في ذكرى استشهاد زعيمهم القذافي عناوينها «أدعو لقمة تضم القاهرة والرياض وطهران وأنقرة لإنقاذ المنطقة… الصراع في ليبيا على الوطن وليس السلطة…وأدعو الليبيين للعفو وفتح صفحة جديدة من أجل مصلحة البلاد… القذافى كان زعيما استثنائيا وسيصبح قديسا فى التاريخ.. وترك للبلاد 400 مليار دولار نهب أغلبها». نعم قمة بين الرياض وطهران.

رأي

الشروق أعادت نشر مقال الكاتب السعودي جمال خاشقجي في الحياة السعودية في الويكند بعنوان «كيف نوقف انهيارنا العظيم المتمادي؟» وفيه «اليوم اختلط المشهد، وتداخلت التحالفات وتبدلت. ظهر ذلك في الخلاف السعودي – المصري اثر قصة التصويت الشهيرة بمجلس الأمن، إذ بدت مصر وكأنها في المعسكر الآخر الذي يواجه السعودية، حليفها المفترض، ثم أصرت على إظهار «استقلالها» باستقبالها رئيس الاستخبارات السورية علي مملوك بغرض «تنسيق المواقف سياسياً بين سورية ومصر وكذلك تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان»، كما ذكرت «وكالة الأنباء السورية»، بعد أن صرخت قائلة: «لن نركع لغير الله» (عبارة خارج السياق والزمان)».

رئيس التحرير التنفيذي لليوم السابع عبد الفتاح عبد المنعم اختار لعموده اليوم عنوان «نسألكم الدعاء فى ذكرى استشهاد «القذافى»: فقد كان لنا سندا وأمانا للحدود الغربية التى انهارت بعد مقتله على يد مجموعة من الهمج… ولذلك فإنه من الضرورى الترحم على الأخ العقيد معمر القذافى، الذى تآمرت عليه كل قوى الشر ونجحت فى قتله وتدمير ليبيا لصالح التنظيمات الإرهابية من الإخوان إلى داعش».

حمدي رزق كتب في المصري اليوم عموده اليومي بعنوان «سامية زين العابدين» عن زوجة العقيد الشهيد رجائي وهي محررة عسكرية مخضرمة. بالمناسبة مدى مصر كان قد أشار يوم السبت الماضي نقلا عن أحد أعداد جريدة الأهرام في 2011 أن الزميلة سامية زين العابدين كانت أيضًا منسقة ائتلاف الأغلبية الصامتة الذي نظم مظاهرات العباسية لدعم المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ذلك الوقت.

وعبد الناصر سلامة اختار لعموده عنوان «فسـاد أم اختـراق؟!»: «جريمتا هروب نزلاء من سجن المستقبل بالإسماعيلية وقتل رئيس المباحث، كما اغتيال عميد القوات المسلحة من أمام منزله بمدينة العبور، تؤكدان أننا أمام مشكلة حقيقية يجب أن نصارح بها أنفسنا، إن أردنا الإصلاح وعدم التكرار، الجريمة الأولى تمثلت فى ذلك السلاح الذى دخل السجن، ولست أبداً مع أقوال من قالوا إنه دخل مع الغذاء، أو حتى الدواء، ذلك أننا أمام سلاح آلى، ولسنا أمام سكّين، أو قطعة مخدرات، بما يؤكد أن هناك تواطؤاً من الداخل، الجريمة الثانية تمثلت فى معرفة مُنفذى عملية اغتيال العبور بعنوان المستهدف تفصيلاً، بما يؤكد أيضاً أن هناك أزمة مع الداخل».

ابتسامة اليوم

في ندوة بالأهرام رد الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة على الاتهامات الموجهة إليه بعد قرار إلغاء خانة الديانة في أوراق الجامعة:

«لكن الدكتور جابر نصار، فجر مفاجأة رداً على افتراءات جماعات «أهل الشر»، وأصحاب الفكر المتطرف، خلال ندوة «الأهرام» بأن قراره لم يكن منفرداً كما ادعى البعض، بل كان هناك تنسيق من جهات سيادية بالدولة قبل إصدار القرار يتضمن دراسة توابع آثاره يقينا بأنه لا يهدف فى النهاية سوى تحقيق مبدأ المساواة، وعدم التمييز بين طلاب الجامعة، وهذا ما أيده الحاضرون فى الندوة، الذين أكدوا دعمهم قرار الدكتور نصار».

نلقاكم غدًا.

اعلان