Define your generation here. Generation What
كيف تصبح كاتبًا كرويًا ناجحًا في 20 خطوة
 
 

1- أنت مصاب بالحرقان حتى ولو لم تدرك ذلك. كلما تعايشت مع تلك الحقيقة كلما كانت حياتك أسهل.

في الواقع، من الأفضل أن تفتتح كل مقال بذكر سبب الحرقان الذي دعاك لكتابته؛ بذلك توفر على نفسك الكثير من المهاترات وتتشارك تسلخاتك مع كل من يعانون من نفس المشكلة.

2- حاول شرح كل ما تريد قوله في العنوان لأن أحدًا لن يقرأ المقال.

3- بناءً عليه؛ حاول أن تكون عناوينك مباشرة وصريحة قدر الإمكان، تجنب أي محاولة للتورية أو السخرية مهما بدت مغرية، إذا وجدت نفسك بعد فترة تكتب عناوين على غرار “علىّ الطلاق ميسي ده برنس فشخ بجد فعلًا مش هزار والله”، فلا تتعجب؛ أنت على الطريق الصحيح.

4- كونه مقالك لا يعني بالضرورة أنه يعبر عنك، أيًا كان ما كتبته سيأتيك ذلك القارىء قوي الملاحظة ليذكرك أنه “ده رأيك إنت على فكرة”، لا تندهش؛ الشكاوى لا تتوقف من قراء خرجوا من المقال معتقدين أنه رأيهم هم ويعانون الآن من أزمة هوية حقيقية، بعضهم تحول لشخص آخر ولا يتذكر أي شيء مما سبق قراءته للمقال، لذا لزم التنبيه في البداية منعًا للخلط.

%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%a8%d8%af%d8%b1

5- إذا انهرت تحت وطأة الاستجواب وأثبتت التحقيقات أنه رأيك أنت فعلًا، سيأتي دور الكلاسيكية الخالدة “ما تحاولش تفرضه على الناس لو سمحت”، الخطوة المنطقية هنا ستكون إطلاق سراح الرهائن وتسليم نفسك في أقرب نقطة شرطة والامتناع عن كتابة أي مقالات أخرى حتى استخراج التصاريح اللازمة.

6- لا تحاول التذاكي واختصار المقال في فقرة أو تعليق؛ أنت لست أول عبقري تخطر له تلك الفكرة.

7- حتى لا تتعرض للسؤال المحرج: “اشمعني كتبت عن الشربيني وما كتبتش عن البشبيشي؟!”؛ اكتب عن كل شيء في مقال واحد.

8- إذا تعذّر ذلك، حاول أن تحتفظ برابط مباشر لكل مواقفك وآرائك السابقة، ويحبذ أن تكون مفهرسة طبقًا لمواضيعها لتثبت أنك تقف على مسافة واحدة من الشربيني والبشبيشي؛ بعد الضغط على الرابط سيعود نفس القارئ ليسألك “هو أنا هأقرأ كل ده؟!”.

9- الحياد يعني أن تقول للناس ما يريدون سماعه، ليسمعوه ثم يقولون لك: “ده رأيك إنت على فكرة”.

10- 60% من القراء مشغولون؛ لا يملكون الوقت لقراءة 1000 أو 1500 كلمة، لكنهم لا يمانعون إضاعة ساعتين من وقتك ووقتهم في مناقشة المقال والاعتراض على محتواه.

إذا اكتشفت بعد 643 تعليق أن محاورك لم يقرأ المقال من الأصل، لا تتردد في طلب مساعدة عاجلة من طبيب نفسي محترف.

11- 20% أخرين سيقوموا بفتح الرابط ثم يعودوا ليسألوك في استنكار: “هو أنا هأقرأ كل ده؟!”،..طبعًا أومال إيه؛ أرسلته لشخص ولم يقرأه فتحول لنيكلاس بندتنر.

خالد الصاوي

أصل أنا قريت أول فقرة بس، مش هي دي الزتونة يعني؟

12- يُفضل أن يتضمن عنوان المقال إحدى العبارات التالية، بالصور/ بالفيديو/ بالإنفوجراف/ بالأرقام.

13- أي كاتب رياضي يحترم نفسه يعلم جيدًا أن باولو مالديني وفرانكو باريزي تلقوا 14 هدفًا فقط في 196 مباراة، 17 منها كانت تسلل.

14- يُقاس نجاح الكاتب بقدرته على تلبية أمنيات قرائه؛ إذا طلب أحدهم رابط ويكيبيديا/ فيديو/ كورس فوتوشوب/ وصفة طبخ/ طريقة للفوز بسامسونج جالاكسي 7/ تحميل لعبة حرب الممالك، فلا تبخل بجهدك، الإنترنت ليس متاحًا للجميع، وبعضهم أهم من أن يضيع وقته في البحث عن هذه التفاهات بنفسه.

15- احرص على كتابة مقال ملحمي من آن لآخر، يختلط فيه العرق بالدموع بالدم على سفح جبال الأوليمب حيث يراقب أمراء روما هيلينا وهي تغمر أكيليس في نهر النرجس ليكتسب الجرينتا اللازمة لمواجهة جاتوزو.

16- كل ما لا تفهمه هو تكتيك غالبًا.

17- الآراء المركبة هي الطريقة المثلى لإثارة غضب الجميع؛ إذا كتبت مثلًا أن سيميوني مدير فني رائع لكن طريقة لعبه عنيفة ومملة وقاتلة للمتعة، فلن تخرج الردود عن: “إذا كان سيميوني فاشل أومال فينجر إيه؟!”، و”عندك دليل أنه صهيوني ولا بتقول أي كلام؟!”، و”رونالدو دفعلك كام ياله؟”.

احتفظ بأرائك المركبة لنفسك أو لأصدقائك المقربين؛ الحالة الوحيدة التي يمكنك التصريح فيها بأن سيميوني مدير فني رائع لكن طريقة لعبه عنيفة ومملة وقاتلة للمتعة هي أن يخرج سيميوني نفسه ليقول أنه مدير فني رائع لكن طريقة لعبه عنيفة ومملة وقاتلة للمتعة.

معلش أصل جيرو حرّاق

معلش أصل جيرو حرّاق

18- قليل من المُحن السطحي لا يضر؛ لا مانع من أن تمسح دموع مالديني التي انحدرت على حال الميلان من آن لآخر، أو تربت على كتفي ميسي وتطبع قبلة على جبينه بعد خسارة الكوبا، كلما زادت القلوب والـ “إيمودجيز” بشكل عام كلما كان أفضل.

19- دائمًا ما تضم التعليقات عددًا من الفلاسفة، فإذا كتبت مثلًا أن دانييللي دي حالولّلي هو أعظم مدربي عصر ما قبل الحناكة في إيطاليا، ستجد أحدهم يؤكد أن العكس هو الصحيح، لأن دي حالولّلي هو أعظم مدربي عصر ما بعد الحساسة في إيطاليا.

20- أخيرًا؛ الإنترنت مكان غير آمن يعج بالمجرمين الخطرين الذين لن يتورعوا عن سبّك وتهديدك وقد يصل الأمر للفوتوكومنت، أغلبهم لا يعلم أنك تمتلك كيبورد مثلهم، لذا لا تتردد في محاربتهم بنفس أسلحتهم.

اعلان