Define your generation here. Generation What
بسبب “الظروف المعقدة لبيئة الأعمال في مصر”.. “لاندمارك جروب” تؤكد إغلاق “سنتر بوينت وهوم سنتر وماكس” بالإسكندرية في يناير المقبل

قررت شركة الشرق الدولية للتجارة المحدودة “لاندمارك جروب” إغلاق ثلاث متاجر للعلامات التجارية “سنتر بوينت” و”هوم سنتر” و”ماكس” بمدينة الإسكندرية، اعتبارًا من يناير المقبل، وذلك “نظرًا للظروف المعقدة التي تمر بها بيئة الأعمال في جمهورية مصر العربية”، بحسب بيان أصدرته الشركة، اليوم الخميس.

وأكد بيتر مورلاند، المدير الإقليمي لـ “لاندمارك جروب” بمصر “إن شركة الشرق الدولية للتجارة المحدودة تدرس كافة عملياتها الراهنة وتعيد النظر في مختلف أعمالها على مستوى البلاد”.

وقال مورلاند إن الشركة ستتيح الفرصة لكل العاملين بفروع الإسكندرية للعمل بفروعها في القاهرة أو أيٍ من متاجر الشركة في منطقة الشرق الأوسط، بينما سيتم دفع مكافأة نهاية خدمة وصرف جميع المستحقات المالية، طبقًا للقوانين المصرية، لكل العاملين غير الراغبين في الانتقال خارج الإسكندرية. وأضاف: “مع ما يقرب من 8 سنوات من العمل في مصر، فإننا استطعنا اكتساب معرفة موسعة وفهماً عميقاً للسوق المصرية، ونؤكد بأننا لا نزال ملتزمون بأن نكون جزءاً من عملية تطوير قطاع تجارة التجزئة في البلاد. إننا نعد عملاءنا الكرام بأننا سنستمر في طرح أجمل الأزياء وأحدث الديكورات المنزلية بخيارات متنوعة وبأسعار مناسبة، عبر شبكة متاجرنا في القاهرة”.

وكانت الصفحة الرسمية لـ “سنتربوينت” على فيسبوك قد أكدت، أمس الأربعاء، أنه تم إغلاق فرع المتجر بمول سيتي سنتر بالإسكندرية بشكل مؤقت وأنه سيعاد فتحه اليوم الخميس.

كان عمال المتاجر الثلاثة قد فوجئوا أمس بغلق أماكن عملهم، ووجدوا ورقة معلقة تعلن “نية الشركة وقف نشاطها في مصر وتصفية العمال، وإغلاق كافة فروعها، بسبب أزمة الدولار” حسبما أفاد موقع المصري اليوم.

وطبقا لجريدة المال، فإن العمال قدموا شكاوى بمكتب العمل للحصول على حقوقهم القانونية، خاصة مع وجود مستحقات مالية لم يتم صرفها من قبل الشركة.

لاندمارك هي شركة هندية تأسست في البحرين عام 1973 وتخصصت في تجارة التجزئة في مجالات الملابس ومستلزمات الديكور المنزلي بالإضافة لملابس الأطفال، ومن ضمن المتاجر التي تضمها المجموعة ماكس وسنتربوينت وشومارت وهوم سنتر وبيبي شوب وسبلاش.

اعلان