Define your generation here. Generation What
“التعبئة والإحصاء”: ارتفاع عدد السائحين في يوليو لأعلى مستوى منذ تحطم الطائرة الروسية

بلغ عدد السياح القادمين إلى مصر 529 ألف و200 سائح في يوليو من العام الحالي، وهو مستوى يعد الأعلى منذ حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء في أكتوبر من العام الماضي، وفقا لتقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

ويرى رامي العرابي، وهو اقتصادي بقسم الأبحاث في “مباشر” لتداول الأوراق المالية، في ورقة بحثية نشرت اليوم، أن البيانات الجديدة تمثل “أول بارقة أمل لقطاع السياحة المصري الذي يساهم بنحو 10% في الناتج المحلي الإجمالي”، بالإضافة ما يمثله النمو في هذا القطاع من أهمية خاصة تتعلق بالتشغيل، وأهميته على صعيد تدفقات النقد الأجنبي.

وقال التقرير إن عدد السائحين من المنطقة العربية ارتفع بنسبة 92.3% قياسًا لعددهم في يونيو الماضي، الذي بلغ 121 ألف و400 سائح، وصولًا إلى 233 ألف و500 سائح في يوليو، وهو اتجاه اعتبره التقرير متوقعًا في شهور الصيف.

ومع ذلك، فقد شهدت السياحة عمومًا تراجعًا كبيرًا في هذه الفترة قياسًا للفترة المناظرة من العام الماضي، بعد سلسلة من الحوادث التي أساءت لصورة البلد السياحية، من قبيل حادث مقتل السياح المكسيكيين في الصحراء الغربية على يد قوات من الجيش، وحادث مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في يناير الماضي.

وتراجعت عائدات السياحة على نحو كبير وصولًا إلى 550.5 مليون دولار في الربع الأول من العام 2016 في انخفاض قدره 62% قياسًا لنفس الفترة من العام الماضي، تبعا لبيانات البنك المركزي.

لكن البيانات الجديدة، الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، توضح انخفاض معدل التراجع في أعداد السياح إلى 40% في يوليو قياسًا إلى 60% في يونيو. وتراجعت أعداد السياح الروس والبريطانيين و الألمان بنسبة 60%،17.5% و10% على الترتيب في يوليو.

بينما ارتفعت أعداد السياح القادمين من الدول العربية بنسبة 28%، وهو ما ساهم في معادلة تأثير التراجع السنوي في يوليو بنسبة 5.6%، في الوقت الذي شهدت فيه الشهور السبعة الأولى من العام 2016 تراجعًا مضطردًا في أعداد السياح الإيطاليين بواقع 70%.

ويعتزم الطيران التركي استئناف رحلاته لشرم الشيخ في العاشر من سبتمبر القادم ، في الوقت الذي قررت فيه شركة طيران ألمانية صغيرة استئناف رحلاتها هي الأخرى مع نهاية أكتوبر القادم.

وعقب زيارة وفد روسي لمصر لمناقشة ترتيبات أمنية مؤخراً، أعربت روسيا عن رغبتها في استئناف رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ قريبًا، لكن المفاوضات مع مصر مازالت قائمة دون تحديد موعد لاستئناف الرحلات الروسية.

وتأتي البيانات الجديدة تزامنًا مع إصابة 22 سائحًا، اليوم الثلاثاء، إثر هبوط اضطراري لمنطاد بمدينة الأقصر، التي كانت تعد في السابق مقصدًا سياحيًا مزدهرًا، قبل أن يشهد القطاع انكماشاً غير مسبوق بعد أن بدأت عائداته في التراجع على خلفية ثورة 2011.

اعلان