Define your generation here. Generation What
بعد عام كامل: النيابة تتهم “مشاغب وبوجو وبحر” في حريق قاعة المؤتمرات

قررت نيابة شرق القاهرة الكلية اليوم، حبس كابوهات “الوايت نايتس”: سيد علي “سيد مشاغب” وأحمد بحر وياسر سيد “بوجو”، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، كما أصدرت قرارًا بضبط وإحضار 9 مواطنين آخرين، بعد إعادة فتح قضية حريق قاعة المؤتمرات في مدينة نصر العام الماضي.

وقال محامي مشاغب وزملائه أسامة الجوهري لـ”مدى مصر” إن “القضية كانت قد أغلقت باعتبار السبب في حريق قاعة المؤتمرات هو ماس كهربائي والاهمال الإداري، لكننا فوجئنا بإعادة فتحها بعد أن كتب ضابط بقطاع الأمن الوطني محضر تحريات جديد يوم 16 مايو الماضي انتهى إلى أن سيد مشاغب وزملائه هم من تورطوا في الحادث”.

وأضاف المحامي إن المتهمين الـ12 يواجهوا اتهامات بـ “تأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون، والاشتراك في محاولة قلب نظام الحكم و النظام الجمهوري بالقوة، وإضرام النيران في ستاد القاهرة وقاعة المؤتمرات وستاد الهدف، والإتلاف العمدي للأموال العامة، والهجوم علي أحد المرافق العامة بهدف تدميرها، وحيازة زجاجات مولوتوف، وتأسيس تنظيم من عناصر وايت نايتس علي أساس المزج بين حركات فوضوية و القيام بأعمال أرهابية ضد الدولة”.

ويواجه الشباب الثلاثة اتهامات في قضايا آخرى محبوسين على ذمتها سواء احتياطيا أو لتنفيذ أحكام. اذا أن سيد مشاغب محبوس احتياطيا على ذمة قضية أحدث ستاد الدفاع الجوي، كما ينفذ أحمد بحر حكمًا بالسجن سنة في قضية اقتحام نادي الزمالك، وكان من المقرر أن يفرج عنه بعد شهرين لانتهاء مدته. كما ينفذ ياسر بوجو حكمين بالسجن سنة في اتهامه باقتحام نادي الزمالك، وسنة أخرى في قضية الشروع في قتل رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور.

محامي المتهمين: القضية أُعيد فتحها بناء على تحريات ضابط أمن وطني

وأضاف الجوهري قائلا إن “بعيد حريق قاعة المؤتمرات في العام الماضي قامت وزارة الداخلية بتحرياتها والتي خلصت إلى أن الحريق كان ناتجا عن ماس كهربائي، وأنه بدأ بشكل محدود، إلا أن أعطال أجهزة الإطفاء الإلكترونية تسببت في تمدده، وعليه قامت النيابة الإدارية بتحقيقاتها مع  موظفين في قاعة المؤتمرات، لنفاجئ بعد فترة عام ونصف العام بمحضر تحريات ضابط قطاع الأمن الوطني، والذي أدى إلى إعادة فتح القضية وتوجيه الاتهام للشباب”.

كانت نيابة شرق القاهرة الكلية قد استدعت عددًا كبيرًا من المسؤولين والعاملين في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات في شهر مارس من العام الماضي. واستبعدت التحقيقات أي شبهات جنائية في حادث الحريق، وخلصت إلى أن ثلاثة موظفين كانوا يستخدمون غلاية شاي كهربائية، ما تسبب في ماس كهربائي أدى إلى الحريق.

وفي نوفمبر الماضي، قرر رئيس هيئة النيابة الإدارية سامح كمال إحالة 7 من مسؤولي مركز المؤتمرات بمدينة نصر إلى المحاكمة التأديبية العاجلة بتهمة الإهمال الجسيم، لتسببهم في الحريق الذي أدى إلى خسائر قدرها 5 ملايين و377 ألف جنيه.

اعلان