Define your generation here. Generation What
مرسي في “التخابر مع قطر”: “براءة” من التخابر.. “مؤبد” لـ “قيادة الإخوان”.. 15 سنة “اختلاس”

قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم، السبت، بإعدام ستة من المتهمين في قضية “التخابر مع قطر”، كانت المحكمة قد أحالت أوراقهم للمفتي في الجلسة السابقة.

كما قضت المحكمة، في القضية نفسها، بمعاقبة رئيس الجمهورية المعزول، محمد مرسي، ومدير مكتبه أحمد عبد العاطي، والسكرتير في مكتبه أمين الصيرفي، بالسجن المؤبد في تهمة “قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، وعلى الحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى”، فيما برأتهم وآخرين من تهمة الحصول على سر من أسرار الدفاع عن البلاد بقصد تسليمه إلى دولة أجنبية.

كما عاقبت المحكمة “مرسي” و”الصيرفي” ونجلته كريمة بالسجن لمدة 15 سنة بتهمة اختلاس أوراق رسمية.

وعاقبت المتهم خالد حمدي عبد الوهاب، مدير إنتاج بقناة مصر 25، بالسجن المشدد 15 سنة وتغريمه مبلغ 10 آلاف جنيه.

وأوضح علاء علم الدين عضو هيئة الدفاع عن المتهمين أن “المحكمة عاقبت ستة متهمين على ما نسبته إليهم من تهمة الحصول على سر من أسرار الدفاع بقصد إفشاءه أو تسليمه لدولة أجنبية، فيما يتعلق بخالد حمدي فقد عاقبته المحكمة بالسجن لمدة 15 سنة فيما نُسب إليه من معاونة المدانين بالتهمة الأولى في تنفيذها، بالإضافة للسجن 15 سنة أخرى، هو وآخرين، بتهمة تلقي رشوة مقابل هذا العمل”.

وعاقبت المحكمة كل من: أحمد علي عبده عفيفي، منتج أفلام وثائقية، ومحمد عادل حامد كيلاني، مضيف جوي بشركة مصر للطيران، وأحمد إسماعيل ثابت إسماعيل، معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وأسماء محمد الخطيب، مراسلة بشبكة رصد الإعلامية، وعلاء عمر محمد سبلان، مُعد برامج تليفزيونية، بالإعدام شنقًا.

وعاقبت كل من: أحمد علي عبده عفيفي، وخالد حمدي ومحمد عادل حامد كيلاني، وكريمة الصيرفي وأسماء الخطيب وعلاء سبلان وإبراهيم هلال، بالسجن المشدد 15 عامًا بتهمة “تلقي رشوة”.

وقال “علم الدين” إن هيئة الدفاع عن المتهمين تعتزم الطعن على الحكم أمام محكمة النقض بعد الحصول على أسباب الحكم، فيما قال عبد المنعم عبد المقصود عضو هيئة الدفاع إن القانون يتيح مهلة 30 يومًا أمام المحكمة لإعلان أسباب الحكم ويتيح 60 يومًا -من تاريخ صدور الحكم- أمام الدفاع للطعن.

وأوضح “علم الدين” إن المتهمين الهاربين لن يحق لهم التمتع بحق الطعن على الحكم إلا بعد إعادة إجراءات المحاكمة بعد إلقاء القبض عليهم أو تسليمهم لأنفسهم، مضيفا: “لا فارق في الحقوق القانونية المتاحة لمن يسلم نفسه مقابل من يلقى القبض عليه، باستثناء حقهم في البقاء مطلقي السراح لحين بدء المحاكمة مجددًا لكن بعدها يحق للمحكمة أن تأمر بابقاءهم قيد الحبس على ذمة القضية تبعًا لقانون الإجراءات الجنائية”.

وتضم القضية ثلاثة متهمين هاربين، من أصل 11 متهمًا، هم أسماء الخطيب مراسلة شبكة رصد الإعلامية وإبراهيم محمد هلال رئيس قطاع الأخبار في قناة الجزيرة الإخبارية القطرية، وعلاء عمر -أردني الجنسية- المعد في القناة نفسها.

“ولا تضم أوراق القضية أي متهمين قطريين”، تبعًا لـ “عبد المقصود” الذي قال كذلك إن المحكمة لم تستجوب أي شاهد قطري الجنسية.

فيما أوضح “علم الدين” قائلا لـ “مدى مصر”: “في ما يتعلق بإجراءات المحاكمة.. فالإجراءات سارت على نحو سليم وطوال المحاكمة التي امتدت خلال 99 جلسة، أتاح رئيس المحكمة تلبية كل مطالب الدفاع على نحو منصف”.

وبأحكام اليوم يصل مجموع الأحكام بحق “مرسي” إلى 85 عامًا في السجن، فبخلاف 40 عامًا تلقاها اليوم تلقى الرئيس الأسبق حكمًا بالسجن المؤبد، هو وآخرين، في قضية “التخابر مع حماس”، كما تلقى حكمًا بالسجن 20 عامًا في قضية “أحداث الاتحادية”، فضلًا عن حكم بالإعدام في قضية “اقتحام السجون”. وهي الأحكام التي صدرت جميعها من دوائر بمحكمة جنايات القاهرة.. فيما ينتظر “مرسي” الحكم في قضية “إهانة القضاء” التي تستكمل جلساتها يوم الخميس المقبل.

 
اعلان