Define your generation here. Generation What
باسم يوسف يعود للسخرية السياسية في برنامج أمريكي

أعلنت الشبكة الأمريكية “فيوجن” أمس الثلاثاء عن إطلاق برنامج جديد يقدمه المذيع المصري الساخر باسم يوسف تحت اسم “كاتالوج الديمقراطية”. وبجانب ظهوره في بعض البرامج الأمريكية كضيف، فإن البرنامج سيمثل أول عودة لباسم يوسف، المذيع الساخر الأكثر شعبية في العالم العربي، إلى التليفزيون، بعد توقف برنامجه الناجح “البرنامج” في ٢٠١٤ في خضم تضييق شديد على حرية الإعلام في مصر.

وستعرض حلقات البرنامج الجديد، الذي تم توقيع التقاعد عليه في شهر فبراير الماضي، على الذراع الإلكتروني للشبكة F-comedy بدءاً من ٧ ىوليو المقبل، وستصاحبه حلقة تليفزيونية مدتها ساعة ستعرض يوم ١٧ يوليو.

وفي وصف البرنامج الجديد قالت الشبكة أنه يتابع رحلة يوسف في استكشاف الديمقراطية الأمريكية والإحباط من عيوبها العديدة. وأشاد يوسف على صفحته على الفيسبوك بزملائه في البرنامج الذين “كانت لديهم الشجاعة لانتقاد سلبيات مجتمعهم من ناحية مشاكل مثل العنصرية و الكراهية”.

تعد البرنامج كاثي إيجان، المعدة السابقة لبرنامج”ذا ديلي شو مع جون ستيوارت”، وهو من أكثر برامج السخرية السياسية نجاحاً في أمريكا، والذي قال باسم يوسف إنه كان الإلهام وراء برنامجه “البرنامج”.

وقالت شبكة فيوجن أن برنامج “كاتالوج الديمقراطية” سيكون جزءً من تغطية الشبكة للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في نوفمبر المقبل. ويأتي البرنامج بالتزامن مع صعود المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي يدعو لأفكار متعصبة منها منع المسلمين من دخول أمريكا.

وجاء الفيديو الدعائي الأول للبرنامج، والذي تم نشره أمس الثلاثاء، في صيغة إعلان ساخر عن جهاز يسمح للأمريكيين بقياس درجة تطرف جيرانهم المسلمين.

بدأت مسيرة باسم يوسف الإعلامية في ٢٠١١ ببرنامج ينتجه في منزله ويبثه على اليوتيوب، تحول بعد ذلك إلى برنامج تليفزيوني بعد تحقيقه انتشارًا واسعًا. وتنقل برنامج “البرنامج” بين قنوات متعددة بين ٢٠١١ و٢٠١٤، حتى أعلن باسم توقف البرنامج في موسمه الثالث مفسراً ذلك بتزايد الضغط عليه وعلى قناة أم بي سي.

 

 

 

 

اعلان