Define your generation here. Generation What
نقابة الضيافة الجوية تطالب الرئيس باستخراج شهادات وفاة لطاقم الطائرة المنكوبة

طالبت النقابة العامة للضيافة الجوية المصرية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، باستخراج شهادات الوفاة لطاقم الطائرة 804 التي تحطمت فوق البحر المتوسط الخميس الماضي، دون انتظار فترة الخمس سنوات التي يحددها القانون.

كما طالبت النقابة في خطاب إلى رئيس الجمهورية أمس الأحد، بصرف معاش استثنائي لذوي الضحايا من الطاقم، “حيث أن أحدثهم ستبلغ قيمة معاشه 300 جنيها”.

في سياق متصل، توجه عدد من أهالي ضحايا الطائرة إلى مصلحة الطب الشرعي لسحب عينات الحامض النووي “DNA” لمطابقتها مع الأشلاء التي تم العثور عليها للتعرف على هويتها.

كانت الطائرة المنكوبة في طريقها إلى القاهرة من مطار شارل ديجول بباريس في الساعات اﻷولى من يوم الخميس، 19 مايو، لكنها اختفت فجأة من على الرادار، وفقدت أبراج التحكم الجوي اتصالها بها قبل دخولها المجال الجوي المصري بحوالي 16 كيلومتر.

وبينما يستمر عدد من وسائل اﻹعلام في استعراض الاحتمالات المختلفة ﻷسباب تحطم الطائرة، سواء بسبب خطأ تقني محتمل، أو تخريب متعمد، أو مشكلة داخل قمرة القيادة، أو انتحار قائد الطائرة، فإن الصندوقين اﻷسودين، اللذين لم يتم تحديد موقعهما حتى الآن، هما الطريق الوحيد لتأكيد السبب الحقيقي.

ورغم أن الصناديق السوداء للطائرات تحوي مرشد لاسلكي يسمح بتحديد موقعها، إلا أن استشعار اﻹشارات اللاسلكية يزداد صعوبة تحت الماء بسبب قصر مدى البث.

يمكنك الاطلاع على المعلومات المتاحة عن الحادث وتطورات عمليات البحث عبر هذا الرابط.

اعلان