Define your generation here. Generation What
أنباء عن اعتداء قوات الأمن على المعتقلين المسجونين في معسكر 10.5

قالت زوجة أحد المعتقلين بمعسكر اﻷمن المركزي في الكيلو 10.5 إن قوات اﻷمن قامت بالاعتداء على المسجونين الموجودين في عدد من العنابر بالمعسكر، وهي العنابر الخاصة بمسجوني تظاهرات 25 أبريل الماضي.

وخلال حديثها لـ “مدى مصر” أضافت الزوجة، التي فضلت عدم نشر اسمها، أن عناصر من قوات اﻷمن اقتحمت العنابر وقاموا بتمزيق أغراض المساجين وإلقاء عدد منها، وحرمانهم من الطعام الذي كان بحوزتهم.

كما أضافت أن قوات اﻷمن قامت بالاعتداء على اثنين من المساجين بالضرب، مؤكدة أن كل وسائل الاتصال مع المعتقلين هناك قد انقطعت قبل ساعة.

فيما لم يتم معرفة سبب لهذا الاعتداء، ولم تنشر وزارة الداخلية أي معلومات بخصوصه.

كانت قوات اﻷمن قد قامت بالقبض على 79 من المتظاهرين يوم 25 أبريل، وأمرت النيابة بحبسهم على ذمة التحقيقات في القضية رقم 3090 لسنة 2016 إداري الدقي حيث تم احتجازهم في معسكر الأمن المركزي في الكيلو 10.5.

وقررت المحكمة المنعقدة هناك، يوم السبت الماضي، حبس المتهمين الـ 79 خمسة سنوات فضلًا عن معاقبتهم بغرامة 100 ألف جنيه، وذلك على خلفية اتهامهم بالتظاهر في يوم 25 أبريل.

من جانبه، قال المحامي الحقوقي مختار منير إن اعتداءات قوات اﻷمن على المعتقلين تمثل حلقة جديدة من التعنت من قبل وزارة الداخلية يرقى إلى درجة التعذيب.

وأضاف منير أن قطاع التفتيش داخل مصلحة السجون يقوم بحملات دورية داخل كل السجون في أغلب اﻷوقات ﻹرهاب المحبوسين، ويشترك فيها في العادة قوات اﻷمن المركزي.

كان ما يقرب من 130 معتقلًا قد تلقى أحكامًا بالسجن لمدد تتراوح بين عامين إلى خمسة أعوام على خلفية تظاهرهم يوم 25 أبريل الماضي احتجاجًا على تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية.

اعلان