Define your generation here. Generation What
النيابة تستأنف ضد قرار إخلاء سبيل عضو فرقة “أطفال شوارع”

قال محمود عثمان، المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير وعضو فريق الدفاع عن عز الدين خالد أحد أعضاء فرقة “أطفال شوارع”، إن نيابة مصر الجديدة استأنفت ضد قرار قاضي المعارضات بإخلاء سبيل موكله، على أن يتم نظر الاستئناف غدًا أمام دائرة جنح مستأنف بمحكمة شمال القاهرة الابتدائية بالعباسية.

كان قاضي المعارضات بمحكمة مصر الجديدة قد قرر صباح اليوم إخلاء سبيل “خالد” بكفالة عشرة آلاف جنيه على ذمة التحقيق في اتهامه بالتحريض على التظاهر، ونشر فيديوهات على الإنترنت بها ألفاظ نابية مسيئة لمؤسسات الدولة.

كانت قوات اﻷمن قد ألقت القبض على المتهم من منزله فجر السبت، وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، قبل أن ينظر في تجديد حبسه اليوم. كما قامت الشرطة باقتحام منزل محمد عادل، أحد مؤسسي الفرقة، للقبض عليه، لكنه لم يكن متواجدًا، ذلك بعد أيام من نشر الفرقة لفيديو على صفحتها على فيسبوك تسخر فيه ممن أطلقت عليهم “عبيد البيادة“، ووجهت انتقادات للنظام السياسي والرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضح “عثمان” أن النيابة قامت بسؤال “خالد” أثناء التحقيق معه عن باقي أعضاء الفرقة، وهو ما يرجح تدوينة “عادل” على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك عن كون باقي أعضاء الفرقة مطلوبون بالفعل وأنهم حاليًا هاربين.

وأضاف “عادل” في تدوينته: “تكلمت مع الشباب امبارح ويمكن محدش ندمان إننا وصلنا هنا لكن يمكن خايفين من المستقبل.. مصر مخيفة أوي.. ماكانش ينفع مانوصلش للمرحلة دي.. عمرنا بيتغير قدام عينينا.. بس مصر مصرة ماتتغيرش.. عارف إننا نكرات في مسار الأحداث.. لكن حياة الست نكرات دي اليومين دول بتتشكل.. أو يمكن بتنتهي.. واحد بيفكر ينتحر واتنين مابيفكروش غير في خرا والباقي حتى مصدوم.. مصر بقت فعلا مخيفة.. مش قادر أكتب الحرية لعز وأنا اكتر واحد مش مصدق إنه هيطلع.. إحنا كمان مش هنفضل برا كتير.. الموضوع صعب.. كل اللي أقدر أقوله ف الاخر.. ما تخافوش برا.. إحنا مش هنخاف جوا”. وأوضح “عادل” أن “خالد” هو أصغر أعضاء الفرقة سنًا وأنه مصاب بمرض السكر.

وأدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في بيان لها أمس القبض على عز الدين خالد. وقال البيان إنه “من غير المعقول أن تطارد قوات الأمن فرقة مسرحية ساخرة لأنها نشرت فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ينتقد سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وخاصة أن مواد الدستور تكفل حرية الرأي والتعبير بشتى الأساليب المحتلفة، كما أن الفرقة لم تحرض على استعمال العنف أو القوة حتى تقتحم قوات الأمن منازل 3 أعضاء من الفريق وتعتقل أحدهم”.

كانت فرقة “أطفال الشوارع” قد تشكلت في بداية العام الحالي، واشتهرت بتصوير مقاطع فيديو في الشوارع مستخدمين كاميرا هاتف محمول، حيث تناولوا العديد من الأحداث الجارية بشكل ساخر اجتذب مئات الآلاف من المتابعين لصفحتهم على موقع فيسبوك، حيث وصلت نسبة مشاهدة بعض المقاطع لقرابة المليوني مشاهدة، وبدأ “أطفال شوارع” فيديوهاتهم بتناول موضوعات اجتماعية، قبل أن يبدأوا مؤخرًا في تناول عدد من القضايا ذات الطابع السياسي.

كانت مصر قد شهدت مؤخرًا عدد من القضايا التي هددت حرية التعبير، والتي كان أبرزها الحكم على الكاتب والروائي أحمد ناجي بالحبس سنتين، بتهمة خدش الحياء العام في روايته “استخدام الحياة”، وحبس الباحث اسلام البحيري بتهمة ازدراء اﻷديان.

اعلان